تنفيذ ندوات إرشادية وتوعية بقرى الوادي الجديد لضمان توريد المزارعين لكميات القمح - بوابة الشروق
الأربعاء 18 مايو 2022 5:16 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








تنفيذ ندوات إرشادية وتوعية بقرى الوادي الجديد لضمان توريد المزارعين لكميات القمح

عمرو بحر
نشر في: السبت 14 مايو 2022 - 12:19 م | آخر تحديث: السبت 14 مايو 2022 - 12:19 م

تشهد محافظة الوادي الجديد، تنظيم العديد من الندوات الإرشادية بالقرى المختلفة حول ضرورة توريد كميات القمح والتعريف بالضوابط التي وضعتها الجهات الرسمية لتوريد المحصول هذا الموسم، بالإضافة للمحفزات المقدمة للمزارعين لتشجيعهم على زيادة التوريد، وتوعية المزارعين بأفضل الطرق المتبعة في عملية حصاد محصول القمح من أجل تقليل الفاقد من القمح والانتفاع بأكبر كمية ممكنة منه للمساهمة في تحقيق الإكتفاء الذاتي من المحصول، وتحقيق أكبر عائد ممكن للمزارع.

ونظم مركز إعلام الداخلة التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة إرشادية بقرية الموشية تحت عنوان "توريد محصول القمح الآليات والمحفزات"، وذلك بحضور المهندس سيد مدني، مدير الإدارة الزراعية بالداخلة، والدكتور أنس حسين الباحث بقسم المحاصيل بإدارة التجارب الزراعية بالداخلة، ورئيس الوحدة المحلية لقرى الموشية أحمد إبراهيم، وعدد من المهندسين والمرشدين الزراعيين والمزارعين.

وأكد المهندس سيد مدني، مدير الإدارة الزراعية بالداخلة، أن عمليات التوريد لهذا العام مبشرة للغاية وهناك تعاون من المزارعين والموردين.

وأشار إلى أن مركز الداخلة يأتي في المركز الأول على مستوى المحافظة من جهة الكميات التي تم توريدها من القمح حتى الآن، ولا بد من التعاون من أجل تحقيق الأهداف الموضوعة من جانب الدولة وتحقيق الإكتفاء الذاتي من القمح.

وأضاف مدني، أن الإدارات الزراعية والجمعيات تتجاوب مع المزارعين لتلبية كل احتياجاتهم من أسمدة وغيرها من المستلزمات الزراعية في وقت يتطلب تعاون وتكاتف الجميع.

وشدد على ضرورة الإلتزام بالضوابط والعقوبات الموضوعة في حال عدم الالتزام من المزارعين بالكميات المحددة وهي 12 أردباً للفدان الواحد كحد أدني، والحوافز والمزايا المقدمة للمزارعين الملتزمين.

من جانبه أعلن المهندس أنس حسين، الباحث بقسم المحاصيل بإدارة التجارب الزراعية بالداخلة، عن أهمية محصول القمح كمحصول استراتيجي واقتصادي للدولة وأهميته كغذاء أيضا حيث ان 70% من سكان العالم يفضلون خبز القمح.

وأشار بعدد من النصائح للمزارعين للحصول على كميات مجدية من القمح والحفاظ على جودة المحصول وأهمية استخدام الميكنة الحديثة في الحصاد بهدف تقليل الفاقد من المحصول.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك