رياضة النواب: نسعى لتحقيق مصالح الشباب حتى لا يقعوا فريسة لجماعات متطرفة - بوابة الشروق
الأحد 26 مايو 2024 8:47 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

رياضة النواب: نسعى لتحقيق مصالح الشباب حتى لا يقعوا فريسة لجماعات متطرفة

أحمد عويس
نشر في: الأربعاء 15 مايو 2024 - 4:12 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 مايو 2024 - 4:12 م

ناقشت لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب، برئاسة الدكتور محمود حسين، موازنة مديريات الشباب والرياضة بالمحافظات للعام المالي 2024/2025، حيث بلغت أربعة مليارات وثلاثمائة وثلاثة وعشرون مليونًا وأربعمائة وخمسة وعشرون ألف جنيه (4,323,425,000 جنيه) بزيادة متوقعة تقدر بحوالي تسعمائة وسبعة وستين مليونًا وسبعمائة واثنين وثمانين ألف جنيه (976,782,000 جنيه) عن اعتمادات المصروفات للعام المالي الحالي.

وبلغت جملة الاستثمارات المتوقعة لمديريات الشباب والرياضة بالمحافظات للعام المالي 2024/2025 نحو 188,000,000 جنيه (مائة وثمانية وثمانون مليون جنيه)، في حين بلغت جملة اعتمادات الاستثمارات لمديريات الشباب والرياضة بالمحافظات للعام المالي 2023/2024 نحو 159,000,000 جنيه (مائة وتسعة وخمسون مليون جنيه)، أي بزيادة متوقعة تبلغ 29,000,000 جنيه (تسعة وعشرون مليون جنيه).

وأكد الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب، أن اللجنة ناقشت العديد من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب خلال دور الانعقاد الحالي، وتلاحظ لها وجود العديد من المعوقات والمشكلات التي تواجه المديريات.

وأوضح أن أغلب هذه المشكلات تتعلق بتخصيص الأراضي اللازمة لإقامة المنشآت الشبابية والرياضية، وعدم تطبيق قانون تنظيم الهيئات الشبابية الذي يُعفي الهيئات الشبابية من مقابل حق الانتفاع العام، وهي مشكلات منوطة بحلها وزارة الشباب والرياضة بالتنسيق مع الوزارات المعنية.

وأشار إلى أنه، فضلا عن ذلك، هناك مشكلات في المحافظات الحدودية التي يحتاج شبابها إلى كل الاهتمام من خلال تكثيف البرامج والأنشطة الموجهة لهم والتوسع في إقامة المنشآت الشبابية والرياضية بها لاحتواء شباب تلك المحافظات وعدم وقوعهم فريسة لجماعات متطرفة تستغل غياب الفرص والظروف الاقتصادية الصعبة.

وأكد أن القيادة السياسية أولت اهتمامًا غير مسبوق بالشباب، وحرصت على التمكين الفعلي لهم، حيث رفعت القيادة السياسية شعار التدريب والتأهيل، وهو ما أسفر عن وجود العديد من القيادات المؤهلة الذين حصلوا على تدريب في عدد من الأماكن المميزة؛ مثل الأكاديمية الوطنية للتدريب والبرنامج الرئاسي لتدريب الشباب. وهذا يعكس حرص الرئيس على تمكين الشباب بشكل فعال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك