البرادعي يدعو شباب الثورة لتشكيل حزب يتولى السلطة في السنوات المقبلة - بوابة الشروق
الإثنين 25 أكتوبر 2021 6:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

البرادعي يدعو شباب الثورة لتشكيل حزب يتولى السلطة في السنوات المقبلة

الدكتور محمد البرادعي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية
الدكتور محمد البرادعي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية
القاهرة - أ ش أ
نشر في: الخميس 15 ديسمبر 2011 - 7:55 م | آخر تحديث: الخميس 15 ديسمبر 2011 - 7:55 م

دعا الدكتور محمد البرادعي المرشح المحتمل للرئاسة، اليوم الخميس، مجددا شباب الثورة إلى إنشاء حزب يجمعهم ويتم تسليم البلاد إليه خلال السنوات المقبلة.. وقال: "إن النظام لم يتغير بعد وأن التغيير لم يشمل إلا وجهين أو ثلاثة.

 

جاء ذلك خلال مشاركة البرادعي اليوم في ندوة بعنوان "الرعاية الصحية حق لكل مواطن" بساقية الصاوي والتي نظمتها حملته بالتعاون مع المجلس المصري للأطباء.. وقد ناقشت الندوة ملف الوضع الصحي وكيفية إصلاح منظومة الرعاية الصحية.

 

وحول رأيه في حكومة الإنقاذ الحالية، قال البرادعي: "إن الحكم على أي حكومة أو أي نظام يكون عبر مدى تحقيقه لمطالب الثورة".

 

ونوه بأهمية الاستقرار الأمني في عودة السياحة إلى مصر، معتبرا: "أن عدم عودة الأمن في ظل حكم عسكري وعلى مدى عشرة أشهر هو نوع من التواطؤ".. وجدد البرادعي تأكيده على ضرورة إعادة هيكلة وزارة الداخلية من أجل عودة السياحة والاستثمار.

 

واستطرد قائلا: "الانتخابات الحالية ليست الأفضل إلا أنها بداية، وأول مرة الناس تنتخب وأول مرة يعلم المصري أن صوته سيصنع فارقا، يجب أن نضع أعيننا على الطريق السليم ولا نريد شعارات، نعرف الطريق ونحتاج إلى من لديهم رؤية وكفاءة وضمير ومصداقية".

 

ودعا البرادعي إلى: "تضمين الرعاية الصحية في الدستور، وإنشاء مجلس أعلى لتولي شئون المعاقين".. وأبدى تفاؤلا بقوله: "سننجح في جعل الفقير قبل الغني في مصر".

 

من جانبه، قال الدكتور باسم السواح رئيس المجلس المصري للأطباء: "إن الندوة تأتي ضمن فعاليات المبادرة الوطنية "شركاء في الصحة.. شركاء في التغيير، التي أطلقها المجلس المصري للأطباء مؤخرا بهدف تفعيل حقوق المواطن المصري في الحصول على رعاية صحية تليق به".

 

وقد ختمت الدموع والعواطف الندوة إثر حديث لإحدى متحديات الإعاقة من الصم عن معاناتها من نقص الرعاية الصحية والتعليمية وأن معظم الصم لا يتمكنون من الحصول على تعليم جيد.. وأثناء كلماتها انهمرت دموعها لتثير عواطف الحاضرين بالندوة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك