وائل الفخراني: لست بطلا.. وأبنائي أنقذوني بعد أزمة «كريم» - بوابة الشروق
السبت 16 يناير 2021 7:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن يساهم قرار تأجيل امتحانات نصف العام في تراجع إصابات كورونا بمصر؟

وائل الفخراني: لست بطلا.. وأبنائي أنقذوني بعد أزمة «كريم»


نشر في: الثلاثاء 16 مايو 2017 - 5:46 م | آخر تحديث: الثلاثاء 16 مايو 2017 - 5:46 م
- الفخراني: تخطيت مشاكلي الأخيرة بالنوم
قال المهندس وائل الفخراني المدير الإقليمي السابق لمحرك البحث جوجل، والذي أقيل مؤخرا من منصب العضو المنتدب لشركة كريم لخدمات توصيل الركاب، إنه مر بفترة من الضيق عقب مشكلته مع شركة "كريم" وطرده منها، ولكن استطاع تخطي ذلك بسبب وجود شخصيات جيدة حوله.

وأكد الفخراني في برنامج "بطاقة شخصية" على راديو "إينرجي"، أن ماحدث معه ليس نهاية الدنيا، متابعا: "ابني وابنتي هم من أنقذوني وساعدوني في تخطي الأزمة".

وأضاف الفخراني: "ماحدث كان أمرا غريبا، فبدون مقدمات تم التعامل معي بهذا الشكل رغم أني كنت أعمل عشرين ساعة على مدار اليوم.. فلم أصدق أن يحدث ذلك معي بعد هذا العمر"، وعن وسيلته لتخطي ما تعرض له قال: "بعض المشكلات كنت أتعامل معها بالنوم لتجديد الطاقة التي احتاجها مجددا".

وبسؤاله عن كيفية التفاؤل في الحياة، شدد الفخراني على ضرورة النظر للأشخاص من حولنا واختيارهم بشكل جيد، وتابع "كل ما كان القرار الواجب اتخاذه صعبا، كلما كان علينا استخدام العقل والقلب معا".

ووجه الفخراني نصيحة لكل شاب يردد جملة "لا أقدر" قائلا: "عليك أن تنظر لقلبك في البداية وتعرف هل أنت على قدر حلمك أم لا؟، واستيعاب أن كل شيء ستقوم بفعله له ضريبة ستقوم بدفعها، فالوظيفة الأساسية لك هو العمل والجهد وليس الحصول على النتيجة بشكل سريع".

وعن وجود كلمة اليأس في حياته، قال: "اليأس هيكون موجود يوم ما أموت، واليوم الذي سأشعر فيه باليأس سيكون يوم استخراج شهادة وفاتي".

واستطرد الفخراني في حديثه: "أنا لست بطلا، وكان هناك أوقات كثيرة انهرت بها، لكن في هذا الوقت من الضروري عدم اتخاذ أي قرار و يجب البحث عن الأشخاص الذين نحبهم حتي يكونوا بجانبنا ..طول ما بتحب حاجة اجري وراها".

وبسؤاله عن أين يرى نفسه بعد عشر سنوات؟، قال الفخراني: "مش عارف هكون فين ولكن أنا عمري خمسين عاما وأمامي خمسين آخرى مثلهم للعمل".

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك