دور العرض تنتظر مغامرة توم هانكس الجديدة «يوم جميل فى الحى» 22 نوفمبر - بوابة الشروق
الأحد 15 ديسمبر 2019 2:09 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

دور العرض تنتظر مغامرة توم هانكس الجديدة «يوم جميل فى الحى» 22 نوفمبر


نشر فى : السبت 16 نوفمبر 2019 - 11:39 م | آخر تحديث : السبت 16 نوفمبر 2019 - 11:39 م

النجم الأمريكى يعود إلى أفلام السيرة الذاتية بقصة حياة فريد روجرز مقدم برامج الأطفال التلفزيونية الشهير

 

كشفت سونى عن فيديو ترويجى جديد لـ فيلم السيرة الذاتية والدراما A Beautiful Day in the Neighborhood «يوم جميل فى الحى» بطولة النجم العالمى توم هانكس، ومن المقرر أن يخرج الفيلم الجديد إلى دور العرض المختلفة حول العالم فى 22 نوفمبر ويترقبه الجمهور.
العمل من إخراج مارييل هيلر، وتأليف ميكا فيتزرمان بلو، نوح هارفستر، ومن بطولة توم هانكس، ماثيو ريس، إنريكو كولانتونى، ويندى ماكينا، كريس كوبر، تامى بلانشارد، سوزان كيليتشى واتسون، سكينة جافرى، مادى كورمان، كيتى كريستال.
ويعود توم هانكس، الحائز على جائزة الأوسكار إلى تجسيد شخصية حقيقية حيث تتناول أحداث الفيلم قصة الإعلامى الأمريكى فريد روجرز مقدم برنامج «حى السيد روجرز» أحد أشهر البرامج التعليمية التى قدمت للأطفال، والذى استمر لفترة طويلة جدا امتدت من عام 1968 إلى عام 2001، وكان يبث السعادة والأمل فى نفوس الأطفال الذين أحبوه، وكانوا ينتظرون البرنامج اليومى كل صباح بشغف، حتى امتلك قلوبهم وعواطفهم وبات جزءًا لا يتجزأ من شريط ذكرياتهم.
يقدم الفيلم تفاصيل حياتية وعملية خاصة للإعلامى الشهير الذى توفى عام 2003، ويتطرق إلى إسهاماته الفنية فى مجال التربية والإعلام بالولايات المتحدة، وتكريمه بوسام «الحرية الرئاسى» من قبل الرئيس الأمريكى الأسبق جورج بوش عام 2002، والذى يعد أعلى وسام يُمنح لشخص مدنى فى أمريكا.
ويتوقع النقاد أن يترشح توم هانكس لجائزة «أفضل ممثل فى دور رئيسى» عن تجسيده لهذه الشخصية واستحضار روحها، حيث لم يكتفِ هانكس بمظهره الخارجى الذى صممه خصيصًا ليبدوا مثل روجرز، وإنما حاكى إيماءاته وتعبيرات وجهه وانفعالاته وصوته الرخيم الذى كان يخاطب به الأطفال. ووصف النقاد أداءه بأنه مبهر وساحر.
الفيلم للمخرجة الشابة ماريل هيلر، التى أدهشت العالم، العام الماضى، وترشحت لثلاث جوائز أوسكار عن فيلمها الصغير «هل يمكن أبدًا أن تسامحنى».
الفيلم يعد ثانى عمل سينمائى يقدم قصة الإعلامى فريد روجرز، بعد الفيلم الوثائقى «هل تصبح جارى؟» الذى تم طرحه فى يونيو 2018، وتم اختياره فى القائمة القصيرة لترشيحات جوائز الأوسكار فئة الأفلام الوثائقية فى دورتها الـ91.
جدير بالذكر أن النجم توم هانكس قدم على مدار رحلته عددا من أفلام السير الذاتية التى جسد فيها شخصيات حقيقية منها فى فيلم «ذا بوست» جسد شخصية الصحفى بين برادلى الذى تولى منصب رئيس تحرير صحيفة واشنطن بوست الأمريكية وقت الكشف عن فضيحة ووترجيت.

وفى قصة فيلم «فيلادلفيا» المستلهمة قصته من قضية المحامى جيفرى بورز الذى تم طرده من شركة بعدما علم زملاؤه بإصابته بالإيدز.
وأدى دورا لشخصية رائد فضاء فى فيلمه الشهير «أبولو 13» الذى يحكى قصة رحلة ناسا للفضاء فى المركبة المعروفة باسم ابولو.
جسد هانكس دور المحقق فى عملية الملاحقة الشهيرة للنصاب والمزور فرانك أباغنيل الذى حير المباحث الفيدرالية الأمريكية وهو لم يتم العشرين بعد.
ولعب توم هانكس أيضا خلال مسيرته الفنية شخصية جاسوس فى فيلم «جسر الجواسيس» الذى تدور أحداثه حول قضية جاسوسية شهيرة عندما تم إلقاء القبض على رودلف آيبل عام 1957 وتقديمه للمحاكمة كجاسوس سوفيتى.
وفى عام 2016 قدم فيلم «سولى» الذى لعب فيه دور طيار شجاع ينجح فى النزول بسلام بطائرته المليئة بالركاب بعد أن تعطلت بشكل مفاجئ فى نهر هيدسون، حيث قام بإنقاذ عشرات الأرواح التى كانت معه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك