تعرف على تاريخ إنشاء كلية طب القوات المسلحة.. من مشروع محمد علي باشا إلى تخريج أول دفعة في عهد السيسي - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 12:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

تعرف على تاريخ إنشاء كلية طب القوات المسلحة.. من مشروع محمد علي باشا إلى تخريج أول دفعة في عهد السيسي

أحمد عجاج:
نشر فى : الخميس 17 أكتوبر 2019 - 2:17 م | آخر تحديث : الخميس 17 أكتوبر 2019 - 2:44 م

نشرت مجلة كلية الطب بالقوات المسلحة التي صدرت بمناسبة تخرج أول دفعة من طلبة الكلية اليوم، نبذة عن فكرة إنشاء الكلية، حيث كانت حلماً يراود قيادات الجيش المصري، وواجه الكثير من العقبات والتحديات، حتى تم عرضه على الرئيس عبدالفتاح السيسي، إبان توليه منصب وزير الدفاع والإنتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة، بواسطة رئيس الأكاديمية الطبية العسكرية، وذلك فى حضور قيادات ورؤساء أفرع القوات المسلحة.
ونظرا لقناعة القائد العام بالفكرة ونظرته المستقبلية لتطوير الخدمة الطبية المقدمة من القوات المسلحة للقطاعين المدني والعسكري التي من أهم ركائزها إعداد أطباء على أعلى مستوى من التأهيل الفني والعسكري، لذا وافق علي مبدأ إنشاء الكلية.
وفي 18 أبريل 2013 أمر القائد العام بإعداد مشروع قانون لإنشاء الكلية ويكون لها الحث فى منح درجات «البكالريوس، الدبلوم، الماجستير،الدكتوراه» فى العلوم الطبية.
وتم عرض القانون على مجلس الشورى الذي وافق فى جلسته المنعقدة بتاريخ 27 يونيو 2013 ثم أصدر رئيس الجمهورية المستشار عدلي منصور القانون رقم 74 لسنة 2013 الذي ينص علي إنشاء الكلية.
ولم يبدأ مشروع إنشاء كلية للطب تابعة للقوات المسلحة منذ هذا التوقيت فحسب، بل يمتد لعهد الوالي محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة، الذي أوكل في عام 1827 للطبيب الفرنسي كلوت بك إنشاء أول مدرسة للطب الحديث لتأهيل أطباء القوات المسلحة المصرية، وتم إنشاء أول كلية للطب فى المستشفي العسكري بأبو زعبل حيث شيدت بين الخانكه وأبي زعبل، والتحق بها 140 طالباً يدرسون الطب، و50 لدراسة فن الصيدلة، وكان بالمستشفي 730 سريراً للمرضي من رجال الجيش، وأنشأ مجلسا صحيا للإشراف علي الصحة العامة، واختيار الأطباء والصيادلة للجيش بعد امتحانهم، ثم انتقلت هذه المشروعات إلى القصر العيني فى عام 1837 ومن أهم الخريجين الأوائل لهذه المدرسة محمد علي باشا البقلي، الذي يعتبر أبو الطب العسكري والصحة العامة فى الجيش المصري، وعلي ابراهيم باشا والذي يعتبر أبو الجراحة في مصر وأول عميد مصري لكلية طب القصر العيني.
والغرض من إنشاء الكلية هو إمداد القوات المسلحة باحتياجاتها من الضباط الأطباء بأعداد كافية للعمل ضمن منظومة الرعاية الصحية التي تقدمها القوات المسلحة للعسكري أو المدنيين قى الداخل والخارج، وتخريج ضباط أطباء متميزين فنياً وعسكرياً قادرين على المساهمة الفعالة فى مجال البحث العلمي للنهوض بمنظومة الرعاية الصحية فى جمهورية مصر العربية.
وتمنح الكلية شهادة بكالريوس الطب والجراحة معتمدة من المجلس الأعلي للجامعات ويحق لخريج الكلية التسجيل مباشرة فى النقابة العامة للأطباء واستخراج تصريح مزاولة المهنة من وزارة الصحة فور إنتهاء مدة تدريب الإمتياز، كما تمنح الكلية شهادة إتمام الدراسة العسكرية لتأهيل الطالب لأن يصبح ضابط طبيب بالقوات المسلحة المصرية فور تخرجه من الكلية ويعادل مع دفعته من طلبة الثانوية العامة الذين إلتحقوا بالكلية الحربية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك