وزير الإسكان: الزحف العمراني في جزيرة الوراق أدى إلى تدهور بيئي لمجرى نهر النيل - بوابة الشروق
الإثنين 26 سبتمبر 2022 2:53 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

إلى أي مدى راض عن تعاقد الأهلي مع السويسري مارسيل كولر؟

وزير الإسكان: الزحف العمراني في جزيرة الوراق أدى إلى تدهور بيئي لمجرى نهر النيل

جزيرة الوراق
جزيرة الوراق
أ ش أ
نشر في: الخميس 18 أغسطس 2022 - 6:53 م | آخر تحديث: الخميس 18 أغسطس 2022 - 6:53 م

قال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية إن الزحف العمراني للعشوائيات في جزيرة الوراق أدى إلى تدهور بيئي لمجرى نهر النيل.

وأضاف الوزير - في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، عقب اجتماع مجلس الوزراء في مدينة العلمين الجديدة - إن جزر النيل كلها كانت معلنة محميات طبيعية وكان هناك عمران في جزيرة الوراق يخدم أغراض الزراعة وكان مستمر لفترات زمنية طويلة ولكن الزحف العمراني داخل جزيرة الوراق تم بشكل مضطرب جدا ، لافتا إلى أنه في عام 1996 كانت مساحة الكتلة المبنية 60 فدانا فقط والباقي أراضي زراعية، وفي خلال 10 سنوات قفزت الـ 60 فدانا إلى 150 فدانا، وفي عام 2019 وصلت الكتلة المبنية إلى 400 فدان داخل الجزيرة.

وأكد الوزير أن حجم النمو العمراني داخل الجزيرة أصبح تقريبا 25 فدانا في السنة يتم انتهاكهم والبناء عليهم بشكل غير منظم، دون وجود تراخيص للمباني لأن هذه الأراضي داخل محمية طبيعية غير مرخص البناء عليها بالإضافة إلى المشكلة الأكبر وهي تدهور البيئة الطبيعية لمجرى النهر.

أوضح الدكتور الجزار أن وجود 400 فدان من المباني دون صرف صحي، حيث كان يتم إنشاء أحواض ترسيب في الأراضي ينتهي بها المآل إلى نهر النيل وهو ما أصبح مشكلة كبيرة وأدى إلى تدهور بيئي ضخم يتم داخل العاصمة القاهرة، لذلك كان يجب على الدولة التدخل في إطار خطتها لتطوير المناطق ذات الخطورة الداهمة لتصليح هذا الأمر.

وتابع الوزير أن مساحة الجزيرة 1295 فدانا تشمل أراضي يتم النحر بها والترسيب، وعدد المنازل بها بلغ 5956 منزلا، مشيرا إلى أنه عندما بدأنا في التعامل مع الموضوع بدأنا بسياسة تسمى الشراء الرضائي والتي تنتهجها الدولة في كل مناطق التطوير العمراني التي تتم في حال إذا كانت الأراضي مملوكة للأهالي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك