لتفادي محاكمته.. هل يكفل الدستور الأمريكي لترامب صلاحية العفو عن نفسه؟ - بوابة الشروق
الجمعة 5 مارس 2021 3:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

لتفادي محاكمته.. هل يكفل الدستور الأمريكي لترامب صلاحية العفو عن نفسه؟

بسنت الشرقاوي
نشر في: الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:13 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 19 يناير 2021 - 11:13 ص

قال مصدر أمريكي مطلع، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ينتوي عدم إصدار عفو عن نفسه، بينما يُعد قائمة موسعة تشمل أكثر من 100 عفو وتخفيف أحكام للإعلان عنها يوم الثلاثاء المقبل.

وبحسب قناة "روسيا اليوم"، قال مستشارو البيت الأبيض، إن ترامب ناقش بشكل خاص مع مستشاريه ما إذا كان سيتخذ خطوة غير عادية بإصدار عفوا عن نفسه، لكن بعض مسؤولي الإدارة حذروه من العفو الذاتي لأنه سيجعله يبدو مذنبا.

وأضاف المصدر، الذي اشترط عدم الكشف عن هويته، أن ترامب لا يعتزم حتى الآن العفو عن نفسه أو إصدار عفو استباقي لأفراد عائلته، وهو موضوع آخر ناقشه بشكل خاص مع مستشارين.

وتابع أن ترامب، الذي أصدر بالفعل دفعتين من العفو الشهر الماضي، اجتمع مع المستشارين يوم الأحد لوضع اللمسات الأخيرة على قائمة بأكثر من 100 عفو وتخفيف أحكام.

* من سيشمل قرار العفو؟

ذكرت شبكة CNN أنه من المتوقع أن يكون ضمن قائمة العفو، الدكتور سالومون ميلجن، طبيب العيون البارز والمسجون بعد إدانته في عشرات التهم المتعلقة بالاحتيال في مجال الرعاية الصحية.

وأضافت أن قرارات العفو وتخفيف الأحكام ستشمل مجرمين من ذوي الياقات البيضاء ومغني راب وأفراد آخرين، كما أنه من المتوقع صدور قرارات الرأفة في آخر يوم يقضيه ترامب في المنصب يوم الثلاثاء.

* سبب إصدار العفو وحدوده؟

يُمنح العفو في العادة للأشخاص الذين حوكموا، لكن قد يشمل أيضا السلوك الذي لم تتبعه إجراءات قانونية. بينما لا يمكن تطبيق العفو على السلوك الذي لم يحدث بعد.

وأوضحت المحكمة العليا الأمريكية ذلك في قضية نُظرت عام 1866، قائلة إن سلطة العفو "تمتد إلى كل جريمة يحددها القانون، ويمكن استخدام تلك السلطة في أي وقت بعد ارتكابها، إما قبل اتخاذ الإجراءات القانونية أو أثناء فترة سريانها أو بعد الإدانة والحكم".

وتصدر معظم قرارات العفو للأشخاص الذين حوكموا وصدرت بحقهم أحكام. لكن في عام1977، أصدر الرئيس جيمي كارتر، عفوا عن مئات الآلاف من "المتهربين من الخدمة العسكرية" الذين تملصوا من الخدمة في الجيش، التي جعلتها الحكومة إلزامية خلال حرب فيتنام.

سلطة العفو المستمدة من دستور الولايات المتحدة، هي واحدة من أوسع السلطات المتاحة للرئيس. ورأى "الآباء المؤسسون" في سلطة العفو أداة لإظهار الرحمة وخدمة الصالح العام.

ولا يمكن مراجعة العفو من فروع الحكومة الأخرى، ولا يتعين على الرئيس إبداء سبب لإصداره، لكن سلطة العفو ليست مطلقة، لأن العفو لا ينطبق إلا على الجرائم الاتحادية.

* هل يعفو الرئيس الأمريكي عن نفسه؟

في عام 2018، قال ترامب إن لديه حق مطلق في إصدار العفو عن نفسه، وهو ادعاء يعارضه العديد من خبراء القانون الدستوري.

حيث يقول بريان كالت، أستاذ القانون الدستوري في جامعة ولاية ميشيغان، إنه عندما يسأله الناس حول إمكانية إصدار الرئيس عفوا عن نفسه، فإن جوابه دائما "حسنا يمكنه المحاولة"، موضحا أن الدستور الأمريكي لا يقدم إجابة واضحة على ذلك.

لكن العديد من الخبراء القانونيين الأمريكيين يرون أن العفو الذاتي سيكون غير دستوري لأنه ينتهك المبدأ الأساسي الذي يقول "لا ينبغي لأحد أن يكون القاضي في قضيته".

ويضيف كالت أنه لكي تحكم المحكمة في صلاحية العفو عن الرئيس، فإنه يتعين على المدعي الاتحادي توجيه اتهام إلى ترامب بارتكاب جريمة، وفي المقابل سيتعين على ترامب طرح هذا العفو بمثابة دفاع عن نفسه وليس لمنع المحاكمة والبراءة.

* ترامب متهما

سابقا تحدث تقارير عن محاول ترامب العفو عن نفسه بشكل استباقي لتفادي إمكانية مقاضاته بعد تركه منصب الرئاسة.

لم تُعرف بعد الصياغة الدقيقة للتهم التي وجهها النواب الأمريكيين لعزل ترامب بعد أعمال الشغب التي اقتحم خلالها أنصاره مبنى الكابيتول الأمريكي، لكن أعضاء مجلس النواب وزعوا بيانا يتهم الرئيس المنتهية ولايته بالتحريض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة.

أيضا ترامب متهم بدعوة سكرتير ولاية جورجيا براد رافنسبرغر لإيجاد 11 ألف صوت، تقلب فوز جو بايدن في الولاية، بحسب سكاي نيوز عربية.

ويضاف لذلك كله، قضية قديمة، لم يتم البت فيها حتى الآن، تتعلق بتلقي الحملة الرئاسية لترامب تمويلات روسية ساعدته على الفوز في الانتخابات الرئاسية السابقة، وهو ما يعتبر بمثابة خيانة وتخابر في أمريكا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك