العاهل الأردني وصف أخاه بالهدام.. الشروق ترصد «الفتنة» داخل البيت الملكي - بوابة الشروق
الخميس 30 يونيو 2022 3:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

العاهل الأردني وصف أخاه بالهدام.. الشروق ترصد «الفتنة» داخل البيت الملكي

العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني
العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني
عبد الله قدري
نشر في: الخميس 19 مايو 2022 - 10:54 م | آخر تحديث: الخميس 19 مايو 2022 - 10:54 م

أمر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، بتقييد اتصالات وإقامة وتحركات أخيه الأمير حمزة بن الحسين ولي العهد السابق.

ووصف الملك عبد الله، في كلمة للشعب الأردني اليوم الخميس، أخاه بـ"الأمير الهدام"، وذلك بعد استنفاد محاولات التعامل معه، بحسب ما نشر الديوان الملكي الأردني.

وقال: "أكتب إليكم آملاً بطي صفحة مظلمة في تاريخ بلدنا وأسرتنا. فكما تعلمون، عندما تم كشف تفاصيل قضية الفتنة العام الماضي، اخترت التعامل مع أخي الأمير حمزة في إطار عائلتنا، على أمل أن يدرك خطأه ويعود لصوابه، عضوا فاعلا في عائلتنا الهاشمية، لكن وبعد عام ونيف استنفد خلالها كل فرص العودة إلى رشده والالتزام بسيرة أسرتنا، فخلصت إلى النتيجة المخيبة أنه لن يغير ما هو عليه".

وأضاف: "ترسخت هذه القناعة لدي بعد كل فعل وكل كلمة من أخي الصغير الذي كنت أنظر إليه دائما نظرة الأب لابنه، وتأكدت بأنه يعيش في وهم يرى فيه نفسه وصيا على إرثنا الهاشمي، وأنه يتعرض لحملة استهداف ممنهجة من مؤسساتنا، وعكست مخاطباته المتكررة حالة إنكار الواقع التي يعيشها، ورفضه تحمل أي مسؤولية عن أفعاله".

وظهرت الخلافات بين الأخين غير الشقيقيين فيما عرف إعلامياً باسم "قضية الفتنة" منذ أبريل 2021 وترصد الشروق وقائعها في السطور التالية.

3 أبريل 2021
في هذا اليوم تفجرت قضية الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبد الله، حينما بث الأول تسجيل فيديو أعلن فيه أنه تحت الإقامة الجبرية، وانتقد سياسة أخيه العاهل التي "أدت إلى استشراء الفساد وعدم الكفاءة" حسب قوله.

وجاءت الرسالة عقب توقيف عدد من كبار المسؤولين بزعم تورطهم فيما قيل أنها محاولة انقلاب.

4 أبريل
في اليوم التالي، اتهمت الحكومة الأردنية الأمير حمزة ولي العهد السابق، وأشخاصا آخرين، بالضلوع في "مخططات آثمة" تهدف إلى "زعزعة أمن الأردن واستقراره"، وبناء على ذلك أوقفت السلطات نحو 20 شخصا.

5 أبريل
في رسالة مفاجئة، أعلن الأمير حمزة تأييده للملك بعد وساطة عمهما الأمير الحسن بن طلال، وقال الديون الملكي آنذاك إن الأمير حمزة وقع رسالة تعهد للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بالوفاء والتأييد.

ونشرت وكالة الأنباء الأردنية رسالة الأمير حمزة والتي أكد فيها على البقاء" على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم، سائرا على دربهم، مخلصا لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك، وملتزما بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة. وسأكون دوما لجلالة الملك وولي عهده عونا وسند".

22 أبريل
أمرت السلطات الأردنية بإطلاق سراح 16 شخصا، ولم تشمل قائمة الأشخاص المطلق سراحهم الموقوفين الرئيسين، رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله، والشريف عبد الرحمن حسن بن زيد.

وجاءت عملية الإفراج بعد ساعات من مناشدة عدد من الشخصيات من محافظات وعشائر عدة، الملك عبد الله خلال لقاء معه الخميس في قصر الحسينية في عمان، "الصفح عن أبنائهم الذين انقادوا وراء هذه الفتنة"، وفق ما ورد في بيان للديوان الملكي.

وقال النائب العام لمحكمة أمن الدولة، القاضي العسكري حازم المجالي، إن عوض الله وبن زيد، لم يتم الإفراج عنهما ارتباطا باختلاف أدوارهما وتباينها والوقائع المنسوبة إليهما ودرجة التحريض التي تختلف عن بقية المتهمين الذين تم الإفراج عنهم.

15 يوليو
وأصدرت محكمة أمن الدولة في هذا اليوم حكمًا بالسجن 15 عاماً بحق رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد في القضية، بعد إدانتهما بمناهضة نظام الحكم وإحداث الفتنة.

3 أبريل 2022
أعلن الأمير حمزة في رسالة نشرها على حسابه عبر تويتر، تخليه عن لقب الأمير، وقال إنه توصل إلى أن قناعته الشخصية لا تتماشى مع النهج والتوجهات والأساليب الحديثة لمؤسسات الأردن، مؤكداً أنه سيبقى مخلصاً لبلاده حسب استطاعته في حياته الخاصة.

19 مايو 2022
العاهل الأردني يصدر أمرًا ملكياً العاهل بتقييد اتصالات وإقامة وتحركات أخيه الأمير حمزة بن الحسين، بعدما استنفد معه كل المحاولات، حسب الديوان الملكي الأردني.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك