عاد من السفر ليقتلها.. شاب يطعن زوجته لإنجابها بعد 6 أشهر من الزواج - بوابة الشروق
الخميس 9 أبريل 2020 1:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

عاد من السفر ليقتلها.. شاب يطعن زوجته لإنجابها بعد 6 أشهر من الزواج

ممدوح حسن:
نشر فى : الخميس 20 فبراير 2020 - 11:23 م | آخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2020 - 11:23 م

الزوجة تزوجت عرفيا وتم إنهاء العلاقة قبل 3 اشهر من الزواج

 

"حاولت قتلها، فاستنجدت بالجيران، وهربت والدماء تنزف من جسدها، وركبت توك توك واختفت"، هكذا اعترف "محمود" أمام النيابة على محاولته قتل زوجته بعد 6 أشهر من الزواج بمدينة السلام.

كان مدير أمن القاهرة، قد تلقى إخطارا بوصول فاتن 32 عاما مستشفى مدينة السلام ومصابة بـ3 جروح بالصدر والكتف واتهمت زوجها محمود 34 عاما بالشروع في قتلها فألقت قوات الأمن القبض عليه.

منتصف العام الماضي، وقع محمود في طريق فاتن عبر إحدى الجروبات بموقع التواصل الاجتماعي "وجدت أفكارها متقاربة مني ونصائحها لجيل بنات كثيرة دليل على خبرتها وعقليتها".

سرعان ما فتن الشاب الثلاثيني: "تسللت إليها من خلال كلام الحب وبدأت تستمع لي بعض الوقت وبادرتني بأنها عرسان كثيرة تطرق بابها للزواج وأسرتها تصر على إتمام الزواج خلال فترة وجيزة حتى لاتطول فترة الخطوبة".

وتابع: "الصراحة وجدت نفسي غارقا في حبها ونزلت في إجازة وتمت الخطبة وبعد شهر ونصف أقيم حفل الزفاف"، مستطردا: "اكتشف في ليلة الزفاف أنها فقدت عذريتها وعندما واجهتها اختلقت قصة وهمية فصدقتها واستمرت الحياة الزوجية".

"الخوف انتابني مع اكتشافي وهم الحب الذي وقعت فيه وحاولت أن أرسم السعادة على وجهى حتى أعيش وبعد شهر من الزواج سافرت إلى الدولة العربية لاستكمال عملي هناك وكنت أتابعها يوميا تليفونيا حتى فوجئت بها تخبرني بأنها حامل واستبشرت خيرا وكان كل اهتمامى بالجنين الذي سيأتي في السكة"، يتابع المتهم أقواله.

لكن المتهم تلقى خبرا كالصاعقة "أخبرتني أنها ستذهب إلى المستشفى للولادة، فصرخت فى وجهها لعدم اكتمال مدة الحمل 9 أشهر لكنت بررت بأن هناك خطورة على الحمل والطبيب طلب منها سرعة الولادة".

وأشار إلى أن "الزوجة رفضت إبلاغ أمى أو شقيقتي بعنوان الطبيب أو المستشفى للوقوف معها أثناء الولادة الأمر الذي جعلني أشك فى كافة تصرفاتها وأنجبت طفلة وأرسلت لى صورتها وطالبتنى بمصاريف الولادة".

وعن بداية تنفيذ الجريمة: "وجدت كلامها متضاربا وأخفت تذاكر الولادة أو عنوان الطبيب، هنا قررت أخذت إجازة سرعة العودة إلى مصر وفور عودتى للمنزل فوجئت بها تترك المنزل وتذهب إلى أسرتها وتطلب منى أن أذهب إليها وهناك وجدت أسرتها تساندها وأن هناك شيئا مريبا تخفيه".

وتابع: "تظاهرت بالهدوء وأخذتها إلى المنزل وبعد ساعة من الوصول دخلت عليها غرفة النوم وهددتها بالسكين حتى تعترف بموضوع الولادة المبكرة ومعرفة الطبيب الذى قام بتوليدها".

وقال: "فى البداية حاولت أن تتهرب من الإجابات ودفعتني بكرسى إلى الأمام حتى تخرج من الغرفة إلا إننى سددت لها عده طعنات فى كتفها وتمكنت من فتح شباك غرفة النوم والاستغاثة بالجيران وهربت من الشقة بمعاونة الجيران وعندما حاولت الإسراع خلفها تمكنت من الهرب وحررت محضر ضدى تتهمنى بالشروع فى قتلها".

وطالب المتهم أمام محقق النيابة العامة، بإجراء تحليل الحامض النووى DNA لبيان حقيقة نسب الطفلة "حتى استريح من شكوكى وظنونى".

وبمواجهة الزوجة، اعترفت في تحقيقات النيابة بأنها كانت متزوجة عرفيا من شخص وأنهت العلاقة قبل ثلاثة أشهر من زواجها الجديد.

وقالت: "لم أخنه نهائيا وفوجئت به يدخل على غرفة النوم شاهرا سكينا مهددنى بالقتل حتى اعترف له بأشياء وهواجس فى عقله وعندما رفضت طعننى بالسكين عدة طعنات حتى ينهى حياتى وهربت منه بأعجوبة ونقلوني إلى المستشفى".

فقررت النيابة حبس الزوج المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك