علي جمعة: تجديد الخطاب الديني لا يجب أن يكون بالهدم لكن بمراعاة الحفاظ والبقاء - بوابة الشروق
الأربعاء 8 ديسمبر 2021 3:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


علي جمعة: تجديد الخطاب الديني لا يجب أن يكون بالهدم لكن بمراعاة الحفاظ والبقاء

أحمد علاء
نشر في: الأربعاء 20 أكتوبر 2021 - 3:56 ص | آخر تحديث: الأربعاء 20 أكتوبر 2021 - 3:56 ص

قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية سابقًا، إن العمل على تجديد الخطاب الديني لا يجب أن يكون بالهدم لكن من خلال الإضافة التي تراعي الحفاظ والبقاء.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "التاسعة" الذي يُقدمه الإعلامي يوسف الحسيني، عبر القناة الأولى، مساء الثلاثاء، أنّه بدلًا من الحديث في ملفات التراث من خلال العموميات، يجب التركيز على ملف بعينه.

رأى أنّ الرأي العام يريد التعرف على كيفية التعامل مع ملف التعامل مع التراث، وأكّد أن هناك مصادر تتمثّل في القرآن والسنة كما أن هناك فهمًا لعلماء التراث مفاده أنّ هذا القرآن حدث به نسخ، بمعنى أنه يتم الإتيان بتفسيرات مغايرة.

وأوضح أنّ البعض قد ينسخ آية من القرآن على آية أخرى، وبالتالي إزالة حكمها.

وشرح مثالًا على ذلك قائلًا: "ينزلك آية لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى، فيتفهم منها إنه لم يُبح السُكر لكن لو مكناش بنصلي، هل يروح يشرب".

وأكمل: "الآية الكريمة، فاجتنبوه، إنما الخير والميسر والأزلام والأنصاب رجز من عمل الشيطان.. اجتنبوه بمعنى عدم زراعة العنب للوصول للخمر وعدم زراعة البلح للوصول للخمر، وعدم بيع العدم أو نقله للخمَّار، أو نقل من المصنع للمكان اللي بيتشرب فيه.. اجتنبوه أشد حرمة من الشرب لكن حرّم الشرب وما حوله، يقولك بقى الآية دي غير الآية دي، يبقى الآية دي نسخت الآية دي، بمعنى إزالة حكمها".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك