الأحد 22 أبريل 2018 4:30 م القاهرة القاهرة 27.8°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد انتشار لعبة الحوت الأزرق.. هل تؤيد إصدار قانون لتقنين الألعاب الإلكترونية؟

مصر تتقدم 3 مراكز على مؤشر السلام العالمى

كتبت ــ هايدى صبرى:
نشر فى : الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 7:07 م | آخر تحديث : الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 7:07 م

صنف مؤشر السلام العالمى للعام 2017، الصادر عن معهد الاقتصاد والسلام، اليوم، 6 دول عربية بين أخطر 10 دول فى العالم، وتصدرتها سوريا التى احتلت المركز الأخير على المؤشر، بينما حلت أيسلندا فى المركز الأول كأكثر دول العالم أمنا وسلاما، فيما حصلت مصر على المركز الـ139 من بين 163 دولة على مؤشر السلام العالمى الذى يصنف دول العالم وفقا لمدى توافر مقومات الأمن والأمان فيها.

ووفقا للمؤشر، فإنه إلى جانب سوريا من الدول العربية الأخطر فى العالم، جاء العراق واليمن والصومال وليبيا والسودان، أما الدول الخطيرة الأخرى فى العالم، من بين العشر الأواخر أمنا، فهى أفغانستان وجنوب السودان وإفريقيا الوسطى وأوكرانيا.

وفى المقابل، بحسب المؤشر ذاته، فإن 8 دول أوروبية بين الأكثر أمنا، حيث تصدرت أيسلندا الدول العشر الأكثر أمنا، تلتها نيوزيلندا والبرتغال والنمسا والدنمارك وجمهورية التشيك وسلوفينيا وكندا وسويسرا وأيرلندا، فيما تراجعت الولايات المتحدة إلى المركز 114 بين أكثر من 160 دولة شملها التقرير الصادر عن معهد الاقتصاد والسلام، فيما حصلت ألمانيا على المركز الـ16، والمملكة المتحدة المركز الـ41، وفرنسا الـ51، فى حين حصلت إسرائيل على المركز الـ144، وتركيا الـ146، وروسيا الـ151.

وكشف التقرير أن قطر هى الأولى عربيا فى الدول الأكثر أمانا، التى حصلت على المركز الـ30، تلتها الكويت فى المركز الـ58، والإمارات الـ65، وتونس الـ69، وعمان الـ70، والمغرب الـ75، والبحرين الـ131. ووفقا للمؤشر حصلت مصر على المركز الـ139 من بين الدول الأكثر أمانا، فيما جاءت السعودية فى المرتبة الـ133، وفلسطين الـ145، ولبنان الـ148.

وأصدر معهد الاقتصاد والسلام مؤشر السلم الدولى (مؤشر السلام العالمى) 2017 والذى أعطى خمس درجات للأمن من 1 إلى 5، ومن أهم النقاط التى استنتجها التقرير: «زيادة الإرهاب بنـسبة 247% من عام 2007 وحتى الآن 2017، كما أظهر ارتفاع وفيات المعارك 408% خلال العـشر سنوات الماضية، فيما بلغ عدد اللاجئين والمشردين المسجلين نحو 64 مليونا.

وبحسب المؤشر، فقد بلغت تكلفة العنف العالمى فى عام 2016 نحو 14.3 تريليون دولار، أى ما يعادل 12.6% من إجمالى الناتج المحلى العالمى، كما بلغت تكلفة النزاعات أكبر بـ120 مرة من كلفة حفظ السلام.

وبحسب الاحصاءات الأخيرة فقد شهد العالم تحسنا طفيفا فى مستوى السلام العالمى يقدر بـ0.28% مقارنة بالعام السابق، حيث تحـسن 93 بلدا بينما تراجع 68 بلدا عن مؤشر 2016.

وهذا يعنى أن «العنف فى العالم، يكلف كل إنسان من بين أكثر من 7.5 مليار نسمة على الأرض 1953 دولارا سنويا، وبقرابة 5.5 دولارات يوميا».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك