وباء كورونا يفاقم أزمة زواج القاصرات في إفريقيا - بوابة الشروق
الإثنين 30 نوفمبر 2020 9:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

وباء كورونا يفاقم أزمة زواج القاصرات في إفريقيا

الشيماء أحمد فاروق
نشر في: الجمعة 20 نوفمبر 2020 - 5:31 م | آخر تحديث: الجمعة 20 نوفمبر 2020 - 5:31 م

تطول آثار وباء فيروس كورونا السكان بشكل غير متساوٍ، وأولئك الذين يقعون في مواقع مختلفة من عدم المساواة – نوع الجنس أو الفقر أو العرق وغيرها- هم الأكثر تضررًا، وكما حدث للأسف في أوقات الأزمات عبر التاريخ، فإن حالات العنف بين الجنسين، والإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، وحالات حمل المراهقات وزواج القاصرات يزداد، وبالتالي زيادة التمييز بين الجنسين.

وخلال فترات الإغلاق ازداد العنف القائم على النوع الاجتماعي عالميًا بنسبة 20٪، وهذا يعني أنه بعد ستة أشهر من البقاء في المنزل كانت هناك 31 مليون حالة إضافية من هذا النوع من العنف، وفقًا لصندوق الأمم المتحدة للسكان.

ومن الدول التي تعاني فيها الفتيات بشدة في إفريقيا، دولة سيراليون، حيث أطلقت منظمات غير حكومية مختلفة مثل منظمة إنقاذ الطفولة برنامجًا لإطعام الفتيات المستضعفات اللائي يعشن في مستوطنات غير رسمية في أفقر المناطق في البلاد، بحسب موقع "ذا كونفيرزيشن".

ويعاني الفتيات بشدة في هذه المناطق، حيث حدثت أثناء وباء الإيبولا في عام 2014، حالات حمل للقاصرات بصورة متزايدة، بنسبة 65٪، وقد أُجبرت معظم هؤلاء الفتيات على ممارسة الجنس مقابل تغطية احتياجاتهم الغذائية الأساسية، بحسب تقرير نورية بيروز، باحثة في منظمة الصحة العامة والهجرة الدولية، وماريا سيليست مدرس بجامعة بكاتالونيا.

وفي أوغندا وكينيا، تعاني الفتيات من العيش مجبرين بسبب احتياجهن رغم تعرضهن للعنف، وتم إنشاء لجنة حماية الطفل بالتعاون مع المنظمات الدولية مثل منظمة الرؤية العالمية في المناطق التي تشهد أعلى معدلات.

من المتوقع أن يكون هناك 13 مليون حالة زواج أطفال إضافية في العقد القادم، بسبب وباء كورونا، منها 4 ملايين ستحدث في العامين المقبلين، هذا الرقم يضاف إلى 12 مليون قاصر يتزوجن العام القادم.

في وسط وغرب إفريقيا، هناك 6 دول من بين 10 دول تنتشر فيها هذه الممارسة، و4 من كل 10 فتيات يتزوجن قبل سن 18، والنيجر هي الدولة الأكثر انتشارًا في العالم لزواج الأطفال، 3 من كل 4 فتيات يتزوجن قبل سن 18 و 1 من كل 3 فتيات قبل سن 15 عاما.

إثيوبيا هي الدولة الخامسة عشر في العالم التي لديها أعلى معدل لزواج الأطفال، على الرغم من أن قانون العقوبات يجرم ذلك ، إلا أن البلاد بها ما مجموعه 15 مليون فتاة متزوجة، وانخفض عدد حالات زواج الأطفال من 60٪ إلى 40٪ في العقدين الماضيين بها، إلا أن هذه التطورات تضيع حاليًا بسبب وباء كورونا.

وفي كينيا أدى إغلاق المدارس بالنسبة للعديد من الفتيات إلى إغلاق أماكنهن الآمنة التي هربن فيها من الختان أو الزواج القسري، وأعربت عدة مدارس عن قلقها إزاء احتمال عدم عودة العديد من الفتيات والمراهقات إلى المدرسة عند إعادة فتحها.

وفي جنوب السودان، وهو بلد 45٪ من سكانه تحت سن 18، وفقًا لليونيسف تتزوج 52٪ من الفتيات قبل سن 18 و 9٪ قبل سن 15، مع كون جنوب السودان هو سادس دولة في العالم من حيث انتشار زواج الأطفال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك