مقترح تخفيض حصة الخبز لـ4 أرغفة.. المواطنون يرفضون و«البدالون» يدافعون - بوابة الشروق
الخميس 2 فبراير 2023 12:40 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

مقترح تخفيض حصة الخبز لـ4 أرغفة.. المواطنون يرفضون و«البدالون» يدافعون

تصوير ابراهيم عزت
تصوير ابراهيم عزت
كتبت ــ وفاء فايز وإسلام جابر:
نشر في: الإثنين 24 يوليه 2017 - 5:01 م | آخر تحديث: الإثنين 24 يوليه 2017 - 6:54 م

- مستشار وزير التموين الأسبق: نحتاج إلى حوار مجتمعى قبل التطبيق.. وتخوفات من المساس بدعم الخبز
- مواطنون: العيش أهم من المكرونة والأرز.. والقرار أشبه بـ«السم فى العسل»
أثار مقترح لوزارة التموين، يقضى بخفض نصيب كل فرد من الخبز المدعم من 5 أرغفة حاليا إلى 4 أرغفة يوميا تباينا فى الآراء، وفيما رفض عدد كبير من المواطنين المقترح معربين عن تخوفهم من المساس بالدعم، طالب خبراء بإجراء حوار مجتمعى قبل التطبيق للفكرة التى تتضمن مضاعفة قيمة نقاط الخبز بنسبة 100% عن طريق صرف سلع بقيمة 20 قرشا عن كل رغيف لا يتم استهلاكه بدلا من 10 قروش بحسب المعمول به حاليا.
وكان تقرير رسمى أعدته الإدارة العامة للدراسات وبحوث التكاليف، بوزارة التموين والتجارة الداخلية، كشف عن تراوح معدلات استهلاك الخبز المدعم بين 2.5 إلى 3.8 رغيف يوميا لكل مواطن، من واقع البيانات الرقمية الصادرة عن شركات تشغيل الكروت الذكية التى يستخدمها 81 مليون مواطن فى صرف حصتهم من الخبز المدعم.
وأكدت نتائج التقرير اعتماد المستفيدين من الدعم على نظام فارق نقاط الخبز، وهى السلع المجانية التى تصرف للمواطنين مقابل الترشيد فى استهلاك الخبز بقيمة 10 قروش عن كل رغيف لا يتم استهلاكه، وهو ما دفع الوزارة إلى اقتراح مضاعفة قيمة نقاط الخبز 100%، ليتم صرف سلع بقيمة 20 قرشا عن كل رغيف لا يتم استهلاكه فى مقابل تحديد نصيب كل فرد من الخبز المدعم بـ4 أرغفة يوميا، وفقا لأعلى معدلات الاستهلاك اليومية، بإجمالى 120 رغيفا شهريا لكل مواطن، وتبلغ قيمتها بنظام النقاط الجديد 24 جنيها للشخص شهريا، فى مقابل 150 رغيفا فى الشهر تبلغ قيمتها بنظام النقاط الحالى 15 جنيها.
وقال مصدر مسئول فى الشعبة العامة للمخابزــ فضل عدم ذكر اسمه ــ لـ«الشروق»، إن تقليل حصة الفرد من الخبز لـ4 أرغفة بدلا من 5 أرغفة سيضر بمحدودى الدخل والأسر الفقيرة التى لا تستطيع شراء السلع البديلة نظرا لارتفاع الأسعار، لافتا إلى أنه من الأفضل أن تستمر الوزارة فى صرف حصة الفرد كاملة مع زيادة دعم نقاط الخبز لمن يريد من المواطنين صرف السلع المجانية مقابل الترشيد فى استهلاك الخبز المدعم، بحيث يكون الأمر متروكا للمواطن وله حرية الاختيار، ولا يتم المساس بحصة الدعم المخصصة له.
واختلف مع الرأى السابق، نقيب بدالى التموين وليد الشيخ قائلا: «هذا المقترح سيعود بالنفع على الوزارة والمواطنين معا، إذ يفوز مستحقو الدعم بزيادة البدل من 10 إلى 20 قرشا على كل رغيف يستغنى عنه، أما الوزارة فستتمكن من تقليل استهلاك المواطن للخبز، وتخفيض قيمة الدعم الذى تدفعه الدولة».
وأضاف نقيب البقالين لـ«الشروق»، أنه فى حالة تطبيق هذا القرار سيتعين على البقالين زيادة كميات وأنواع السلع، ومن كان يعمل برأس مال قدره جنيه واحد مثلا سيعمل بـ 2 جنيه، حتى يستطيع توفير الكميات التى تكفى احتياجات المواطن، ويمكنه من اختيار السلع التى يرغب فيها.
وأكد مستشار وزير التموين الأسبق لهيئة السلع التموينية نادر نور الدين، على ضرورة إجراء حوار مجتمعى قبل اتخاذ أى قرار يمس حصة الفرد من الخبز المدعم، خاصة فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد، والتى شهدت ارتفاعا كبيرا فى مختلف أسعار السلع الغذائية خاصة الأساسية، لافتا إلى أن أى قرار سيتم اتخاذه بخصوص رغيف الخبز المدعم دون إطلاع المواطنين ومشاركتهم ستكون نتائجه سلبية خلال هذه الفترة، مطالبا الحكومة بالتعامل مع ملف الدعم بشكل جيد حرصا على محدودى الدخل.
بحسب رأى محمد وجيه، «موظف حكومى»، فإن المقترح الجديد يخصم من القرارات الأخيرة المتعلقة بزيادة مخصصات الدعم إلى 50 جنيها للفرد والتى صدرت أخيرا، وقال إنها كانت أشبه «بالسم فى العسل»، بحسب تعبيره.
وأكد موظف آخر بالقطاع الخاص «سيد سويلم»، أن المواطن الذى يحصل على الدعم من وزارة التموين يحتاج لكل رغيف خبز لإطعام أسرته، خاصة محدودى الدخل والأشد فقرا، موضحا أن هذا القرار لا يأتى فى مصلحة الفقراء الذين يحتاجون لكل رغيف خبز، لعدم قدرتهم على شراء الخبز غير المدعم.
وأبدت ليلى السيد، «موظفة» تخوفها من تخفيض حصة الفرد اليومية من الخبز المدعم، والمساس بالدعم، وقالت: «العيش أهم من المكرونة والأرز لدى كثير من المواطنين، وكل حاجة غليت ورغيف الخبز المدعم صغير، ولما نفطر ونتغدى ونتعشى بـ5 أرغفة يدوبك بيقضى الواحد، يبقى إزاى الوزارة تقلل الحصة».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك