نيكول سابا: أفتقد العمل في السينما.. وأعتبر نفسي اللبنانية الأكثر حظًا فى مصر -حوار - بوابة الشروق
الخميس 23 سبتمبر 2021 2:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

نيكول سابا: أفتقد العمل في السينما.. وأعتبر نفسي اللبنانية الأكثر حظًا فى مصر -حوار

حوار ــ إيمان محمود:
نشر في: السبت 24 يوليه 2021 - 6:28 م | آخر تحديث: السبت 24 يوليه 2021 - 6:29 م

* «الجو حلو» أغنية صيفية مبهجة لضبط مزاج الجمهور بعد كورونا
* أعتبر نفسى اللبنانية الأكثر حظًا فى مصر فى الغناء والتمثيل.. ويجمعنى بالجمهور المصرى حب كبير
* يوسف الخال زوج وأب حنون.. وابنتى نيكول لديها موهبة الرسم مثل جدتها
* الزعيم قال لى أنا حطيتك فى موقف صعب بسبب «التجربة الدنماركية»
استأنفت الفنانة اللبنانية نيكول سابا نشاطها الفنى بعد غياب عدة أشهر عن الساحة الغنائية، حيث قدمت أخيرا عددا من الحفلات فى القاهرة، كما تستعد لطرح مجموعة من الأغانى خلال موسم صيف 2021.
«الشروق» تواجدت مع نيكول داخل الاستوديو فى القاهرة، أثناء تسجيلها أغنيتها الجديدة باللهجة المصرية «الجو حلو» التى تطرحها بمناسبة عيد الأضحى.
وكشفت نيكول فى حوارها لـ«الشروق» عن تفاصيل أغنيتها الجديدة، كما تحدثت عن سبب غيابها عن السينما لمدة 6 سنوات منذ آخر أفلامها «حياتى مبهدلة» مع الفنان محمد سعد والذى عرض عام 2015، وماذا قال لها الزعيم عادل إمام بعد مشاركتها فى بطولة فيلم « التجربة الدنماركية».
تقول نيكول إنها قررت الغياب عدة أشهر عن الساحة الغنائية بعد تعرضها للاكتئاب، مشيرة إلى أنها كانت تحتاج إلى فترة إجازة لإعادة ترتيب أوراقها كى تعود إلى الجمهور فى كامل طاقتها.

< ماذا عن تفاصيل أغنيتك الجديدة «الجو حلو»؟
ــ هى أغنية مقسوم صيفية من الدرجة الأولى «فريش»، ومتحمسة لها جدا لأنها مبهجة ومرحة، وأعد الجمهور بأن تنال إعجابه وتساعده على الخروج من أى مزاج سيئ وهو ما نحتاج إليه جميعا بعد مرورنا بفترة كورونا الصعبة.

< ومن هم فريق عمل الأغنية؟
ــ أتعاون خلالها مع الملحن محمد يحيى والشاعر شريف عبيد، والموزع أمين نبيل، ومهندس الصوت ماهر صلاح، وقررت طرحها تزامنا مع الاحتفال بعيد الأضحى المقبل.

< وماذا عن خطة أعمالك المستقبلية؟
ــ أستعد لطرح أكثر من أغنية خلال الفترة المقبلة وبالفعل انتهيت من أغنية أخرى بعنوان «الباب يفوت جمل» وهى مختلفة عن «الجو حلو» فى نوعية الموسيقى، وسأطرحها بعدها مباشرة، وهى من كلمات الشاعر أمير طعيمة، وتوزيع على فتح الله، وألحان محمد يحيى أيضا والذى أحب العمل معه كثيرا فقدمنا معا عدة أعمال ناجحة بدءا من أغنية فارس أحلامى وأغانى مسلسل الأطفال نور مريم.

< وما سبب عدم طرح أغنية «حفلة فركشة» التى أعلنت عنها فى وقت سابق؟
ــ الأغنية كانت مشروعا مع إحدى الشركات، وكان من المقرر تصويرها على طريقة الفيديو كليب، وطرحها خلال الفترة الماضية لكن تم تجميد المشروع، ولا اعرف أسباب ذلك، وكان لازم ألحق موسم الصيف فقررت أنزل بأغنية «الجو حلو».

< وما سبب غيابك عن الساحة الغنائية خلال الفترة الماضية؟
ــ نظرا للظروف الصعبة التى مر بها العالم كله بسبب كورونا، والفن أكثر من تأثر بها بسبب توقف النشاط الغنائى تماما، عشت ظروفا صعبة أصابتنى بالاكتئاب، وكان لزاما أن أعيد ترتيب أوراقى وأساعد نفسى للعودة مجددا للحياة ولعملى الذى أحبه كثيرا، وحتى أعود للمزيكا كنت أحتاج أن أكون فى مزاج جيد.

< وماذا عن حفلاتك خلال موسم صيف ٢٠٢١؟
ــ قدمت أخيرا عدة حفلات فى القاهرة آخرها حفلة مميزة جمعتى بأبلة فاهيتا، والتى سعدت بها كثيرا لأنها كانت فكرة جديدة ولذيذة للغاية.

< فيلم «حياتى متبهدلة» مع محمد سعد كان آخر أعمالك، فما سبب غيابك عن السينما ٦ سنوات؟
ــ فى الحقيقة افتقد السينما كثيرا، لكن أنا انتقائية، ولست مضطرة للموافقة والتواجد من خلال عمل لا يناسبنى لأنى شبعانة نجاح، وبالفعل عرض على أكثر من عمل خلال الفترة الماضية، لكنى لم أجد ما يجذبنى لتقديمه، وحتى أجد عملا مناسبا اشغل وقتى بالاهتمام بالغناء.

< دخلتِ السينما من بوابة الزعيم.. فهل حققت الأعمال التى قدمتِها بعد التجربة الدنماركية نفس النجاح عند الجمهور؟
ــ بالتأكيد البداية مع فنان كبير بحجم عادل إمام خطوة مهمة ومسئولية كبيرة للغاية، والزعيم قال لى أنا عارف إنى حطيتك فى موقف صعب لأنك بدأتى «من مكان ما الناس بتحلم تقف»، وهو بالتأكيد صعب على الموضوع، كما أصنع أغنية تكسر الدنيا وأظل بعدها أبحث عن عمل يحقق نفس النجاح، لكن لا أستطيع أن اقول إن فيلم «ثمن دستة أشرار» مثلا لم يكن له مردود جيد عند الجمهور، وكذلك فيلم «السفاح»، و«الحى الشعبى» والذى كان مختلفا تماما فى فكرته وأجوائه، فمثلا أغنية «التوتو ناى» التى قدمتها خلال الفيلم أضافت لى شعبية كبيرة عند شريحة جديدة من الجمهور، لكن يظل من الصعب أن يقارن الناس بين تلك الأعمال وبين فيلم التجربة الدنماركية.

< وهل تعتبرين نفسك النجمة اللبنانية رقم 1 فى مصر؟
ــ بالتأكيد لا أستطيع قول ذلك، لكن ما أستطيع قوله إننى أكثر النجمات نجاحا على المسرح والغناء «لايف»، فالأداء على المسرح، هو أصعب بالتأكيد من تقديم أعمال فى السينما والتلفزيون، وبكل تواضع وثقة استطيع أن أقول إنى شاطرة فى شغلى، ودائما مطلوبة فى الحفلات فى مصر، وبشكل خاص يجمعنى حب كبير بالمصريين منذ بدايتى وحتى اليوم.

< دائما يغازلك زوجك الفنان يوسف الخال عبر السوشيال ميديا.. فماذا عن يوسف كزوج وأب؟
ــ يوسف زوج وأب حنون «ربنا يخليه لينا»، وبالتأكيد الأب عمود أساسى فى الأسرة وابنتنا نيكول تحب الرسم كثيرا مثل جدتها مها والدة يوسف، ونشجعها دائما.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك