السفير الصيني بالقاهرة يؤكد دعم بكين للتعاون مع مصر في مجال حماية الآثار - بوابة الشروق
الأحد 24 يناير 2021 11:43 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

السفير الصيني بالقاهرة يؤكد دعم بكين للتعاون مع مصر في مجال حماية الآثار

لياو ليتشيانج، سفير الصين بالقاهرة
لياو ليتشيانج، سفير الصين بالقاهرة
أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 5:21 م | آخر تحديث: الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 5:21 م
أعرب لياو ليتشيانج، سفير الصين بالقاهرة، عن شكره وتقديره للحكومة المصرية لتسليمها 31 قطعة أثرية صينية تمت ضبطها من قبل الجمارك قبل تهريبها إلى الخارح وتم هذا التسليم وقفا لاتفاقية التي وقعت بين مصر والصين لحماية وإعادة الممتلكات الاثرية المسروق والتراث الثقافي، مشيدا بجهود مصر في مكافحة الإتجار غير القانوني للآثار.

وأكد السفير الصيني - في مؤتمر صحفي عقده عبر البث المباشر علي موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، اليوم الثلاثاء- استعداد الصين للتعاون والتنسيق مع مصر العريقة وذات حضارة في مجال حماية الآثار والتراث الثقافي في المحافل الدولية.

وفي سياق آخر، عقد نائب رئيس اللجنة الوطنية الصحية في الصين والدكتور محمد حسان مساعد وزيرة الصحة المتخصصة - اجتماعا عبر تقنية الفيدكونفراس - بحثا خلاله الجهود لمكافحة كوفيد 19، وأهمية التواصل بين البلدين.

وأكد المسئول الصيني استعداد بلاده للتعاون في مجال توأمة المستشفيات وتطوير اللقاحات والطب التقليدي والعمل على الوقاية من الأمراض المعدية.

من جانبه أكد المسئول المصري استعداد القاهرة لتعزيز التعاون لمكافحة كوفيد 19 والتعاون في مجال الطب التقليدي في علاج الأمراض المعدية.

وعن الأحداث الدولية، أفاد بأن شهر نوفمبر شهد عقد أحداث كبري هامة وهي النسخة الثالثة من معرض الصين الدولي للاستيراد في شنغهاي وقمة البريكس وهي آلية للتعاون بين الدول النامية والأسواق الناشئة وقمة منظمة شنغهاي وقمة منتدي التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي ( ايبك ) وقمة مجموعة العشرين،مشيرا إلى مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة البريكس عام 2017.

وأوضح أن الرئيس الصيني شي جين بينج ألقى في القمم الأربعة كلمات افتتاحية توضح اتجاه السياسة الخارجية للصين والتعاون بين الصين ودول العالم بما في ذلك مصر، لافتا إلى أن الرئيس الصيني أكد أهمية التنمية والسلام في العالم ودعم تعددية الأقطاب باعتباره تيار لا يقاوم ولا يتغيير.

وأكد أن انعقاد القمم الأربعة جاء في ظروف استثنائية في ظل تفشي جائحة كوفيد 19 - عبر تقنية الفيديوكونفرانس - والتغيرات الاقتصادية والركود الاقتصاد العالمي، مشددا على ضرورة تعزيز التعاون بين دول العالم في مواجهة الجائحة وتحقيق التنمية الاقتصادية والحوكمة الاقتصادية.

ولفت إلى أن هذا العام شهد انكماشا في الاقتصاد العالمي و انخفاض في تبادل السلع عبر الحدود ومن المتوقع أن ترتفع نسبة الفقر المدقع في العالم لأول مرة منذ 20 عاما.

وأضاف أن الرئيس الصيني أكد في كلماته على العمل على أهمية حل المشاكل وتداعيات الوباء وحل الاضطرابات والأزمات الانسانية، مشددا على أهمية إيلاء رفاهية الشعب التي تأتي في المقام الأول في بلاده وتسخير كافة الموارد لتحقيق هذا الهدف، مشيدا بجهود الحكومة المصرية في تحقيق رفاهية الشعب المصري وأن بكين تدعم الجهود التي تبذل في هذا الشأن وأن هذا يظهر التوافق بين رؤي الحكومتين المصرية والصينية.

وأفاد بأن الرئيس الصيني أكد كذلك أهمية بناء مستقبل المشترك للبشرية وتحقيق المنافع والتنمية المشتركة والمكاسب في ضوء ارتباط الدول بعضها ببعض وأنه لا يمكن مواجهة التحديات العالمية بدون التعاون، مشيرا إلى التوقيع على اتفاقية الشراكة الاقتصادية بين 10 دول آسيا و الصين واليابان وكوريا الجنوبية واستراليا ونيوزيلندا، وهذا يؤكد على اهتمام بكين بالتوسع نحو الانفتاح على الخارج وعملها على تسهيل التجارة الدولية ودعم الانتعاش الاقتصاد العالمي.

وتابع أن الرئيس الصيني أكد أن بلاده تعتبر أول دولة نامية وتعمل على دعم الدول النامية الأخرى بصفتها دولة صديقة وشريكة وقد طرح سلسلة من الإجراءات لدعم ومساعدة هذه الدول وهي توفير اللقاحات وأنها سوف تواصل دعم برنامج كومكس التابع لمنظمة الصحة العالمية بشأن توفير اللقاحات وإمكانية وصول جميع الشعوب إلى اللقاح بأسعار معقولة ومقبولة وكذلك اهتمام الصين بدعم أجندة التنمية المستدامة للامم المتحدة 2030.

وذكر أن الرئيس الصيني شدد على ضرورة حماية منظومة التجارة متعددة الأطراف وأن تكون شفافة ومنفتحة وشاملة وتعزيز مصداقية منظمة التجارة العالمية والتجارة الحرة والمنافسة العادلة وكذلك إصلاح النظام المالي الدولي وزيادة صوت الدول النامية، لافتا إلى أن الصين تولي اهتماما كبيرا بقضية تغير المناخ وتنفيذ اتفاقية باريس وأنها ستدعم الدول النامية والصغيرة لمواجهة هذا التحدي وأنها ملتزمة بالعمل على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2030 وبحيادية الكربون بحلول عام 2060.

وأوضح أن الرئيس الصيني أكد على التزام بكين بتنفيذ مبادرة مجموعة الدول العشرين بتعليق خدمة الديون في إطار جهود مساعدة الدول على مواجهة تداعيات تفشي وباء كوفيد -19، مشيرا إلى أن الخطة الخمسية الرابعة عشر للصين لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية أولت اهتماما كبيرا بالعمل على التوسع نحو الانفتاح على العالم وتقاسم التنمية مع دول العالم بما في ذلك مصر.

كما أكد الرئيس الصيني أهمية التعددية والعمل على الحفاظ على العدالة والتسامح والتعاون وعدم التحيز الايدلويجي نحو الأنماط الاقتصادية و التمسك بفكرة التنمية الشاملة والتعاون المستدام والتفاهم، موضحا أن الرئيس الصيني دعا إلى الحفاظ على مصداقية ودور الأمم المتحدة ومثياقها والدفاع عن مبادئها.

وذكر أن بكين تولي اهتماما كبيرا بالاقتصاد الرقمي وأن الرئيس دعا إلى الدفع بالامكانيات لدعم التكنولوجيا الرقمية من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية عبر الحدود والحد من الفقر، مضيفا أن الصين أطلقت مبادرة أمن البيانات بهدف تحقيق الحوكمة الرقمية في العالم وتعزيز الثقة المتبادلة ودعم التنمية السليمة للاقتصاد الرقمي.

وأكد استعداد بكين لإجراء المباحثات للتعاون في هذا المجال ووضع قواعد الحوكمة الرقمية في العالم في ضوء مبادرتها، مضيفا أن الصين سوف تنظم العام المقبل ندوة حول التكنولوجيا الرقمية، مشيدا بجهود الحكومة المصرية نحو التحول الرقمي وقد افتتح الرئيس السيسي منذ بضعة أيام مؤتمر ومعرض النقل الذكي والتي شاركت فيه 5 شركات صينية، مؤكدا تنفيذ شركة هواوي الصينية التزامها بتوفير التدريب وتأهيل الشباب في مصر في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال الإنترنت.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك