مدبولى: الحكومة مهتمة بالتحول الرقمى لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين فى مختلف القطاعات - بوابة الشروق
الأحد 18 أبريل 2021 8:39 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

مدبولى: الحكومة مهتمة بالتحول الرقمى لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين فى مختلف القطاعات

الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
محمد عنتر
نشر في: الخميس 25 فبراير 2021 - 1:19 م | آخر تحديث: الخميس 25 فبراير 2021 - 1:19 م

وزير الاتصالات: 45 خدمة تم إطلاقها على منصة مصر الرقمية و1.3 مليون مستخدم حتى الآن
اختيار 5 مدراس فى 5 محافظات ضمن مشروع مدارس المصرية للاتصالات التكنولوجية
تابع رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولى، اليوم، مع الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الموقف التنفيذى لعدد من المشروعات التى يتم تنفيذها من قبل الوزارة.

وخلال اللقاء، أكد مدبولي، اهتمام الدولة بمحور التحول الرقمى، وما لهذا المحور من دور كبير فى تطوير وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين فى مختلف القطاعات.

وأشار وزير الاتصالات، إلى المشروعات التى يتم تنفيذها فى إطار محور التحول الرقمى، والتى من بينها مشروع مصر الرقمية، ذاكرا أن عدد الخدمات الحكومية التى تم إطلاقها على منصة مصر الرقمية وصلت إلى 45 خدمة حكومية، فيما بلغ عدد المستخدمين للمنصة نحو 1.3 مليون مستخدم، وعدد الطلبات التى تم تسجيلها وصل إلى 1.1 مليون طلب، وذلك حتى الآن.

وأضاف طلعت، في تصريحات له خلال اللقاء، أن المعاملات الخاصة بالتوثيق، والمرور، والتموين، استحوذت على نسبة كبيرة من اجمالى الطلبات التى تم تسجيلها، مشيرا إلى أنه من المستهدف الوصول بعدد المستخدمين إلى 5 ملايين مستخدم بحلول نهاية العام الجارى، كما أنه من المستهدف النشر فى 500 مكتب بريد بنهاية شهر مارس المقبل، وكذلك الإعداد للإطلاق الثالث من الخدمات على المنصة فى شهر مارس المقبل أيضاً، والذى يتضمن 19 خدمة جديدة فى مجالات التموين، والمرور، والمحاكم، والأحوال المدنية، والإسكان الاجتماعى.

وتطرق الوزير إلى أهم ملامح مشروع قانون صندوق مصر الرقمية، الذى تم إعداده، وجار مراجعته من جانب قطاع التشريع بوزارة العدل، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات التشريعية الخاصة بإصداره، موضحاً أن الصندوق يهدف إلى دعم منظومة التحول الرقمى وضمان استدامتها ودعم قطاعات الدولة فى تنفيذ المبادرات ذات الصلة.

وتناول طلعت، الجهود المبذولة من قبل وزارة الاتصالات فى إطار الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أنه تم حصر عدد ٨٢٧ تطبيقاً من ٤٢ جهة طبقاً لنموذج الحصر الجديد المتفق عليه، مشيراً كذلك إلى التطبيقات التشاركية، وما يتم إعداده من برامج تدريبية فى هذا الإطار، هذا بالاضافة إلى ما يتعلق بدورة عمل الأرشفة.

ونوه الوزير إلى محور التحول الرقمى يشتمل أيضاً على تنفيذ مشروع تطوير المستشفيات الجامعية، وما يتضمنه من إعداد البرامج والتطبيقات، والدعم الفنى، وبرامج التدريب، وذلك فى إطار الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة من خلال تلك المستشفيات.

وأضاف أنه تم تعديل نطاق المشروع، وإعادة طرحه ليشمل ١١ جامعة بإجمالى ٧٣ مستشفى بدلاً من ٣ جامعات بإجمالى ٤٤ مستشفى كمرحلة أولى، على أن يتم التعاقد على هذا المشروع خلال شهر مارس المقبل، مشيراً فى هذا الصدد إلى الإجراءات الجارى اتخذها لتطبيق محور التحول الرقمى على منظومة التعليم العالى، وخاصة ما يتعلق بالامتحانات الرقمية.

وفيما يتعلق بمحور بناء الانسان، أشار وزير الاتصالات، إلى مشروع مدارس المصرية للاتصالات التكنولوجية، موضحاً أنه تم معاينة عدد من المدراس بناءً على ترشيحات وزارة التربية والتعليم، وتم اختيار خمس مدارس بخمس محافظات بإجمالى طاقة استيعابية ٣٦٠٠ طالب، وجار إعداد نموذج تشغيلى يضمن الاستدامة، مؤكداً أنه تم وضع خطة للتوسع وتطوير مدارس تكنولوجية جديدة فى محافظات القاهرة الكبرى والدلتا والقناة والصعيد.

ولفت الوزير، إلى مبادرة "مستقبلنا رقمى"، وإطلاق المستوى الرابع للمتخصصين فى الحوسبة السحابية، وأن عدد الخريجين المستهدفين يصل إلى ٤٠٠ متخصص، لافتاً إلى أن القيمة التقديرية لصادرات الخدمات الرقمية الناتجة عن مبادرة "مستقبلنا رقمى"، وصلت إلى 250 مليون جنيه.

وفيما يتعلق بمبادرة "بناة مصر الرقمية "، قال طلعت، إن عدد المقيدين بالمنحة حالياً وصل إلى 111 مقيداً، وذلك بعد اجتيازهم لمختلف الاختبارات المقررة.

كما تطرق وزير الاتصالات إلى دبلوم الذكاء الاصطناعى بالتعاون مع جامعة علوم الحاسب والتكنولوجيات المتقدمة، مشيراً إلى ما تم اتخاذه من اجراءات وخطوات تتعلق بالمرشحين للحصول على هذا البرنامج.

وتناول الوزير، الموقف الخاص بمراكز إبداع مصر الرقمية، وما تم فى إطار تخصيص العديد من الأراضى فى مختلف المحافظات بالتعاون مع الجامعات الموجودة بتلك المحافظات لاقامة مراكز ابداع على غرار ما تم تنفيذه فى المرحلة الأولى.

كما استعرض الوزير، مكونات مشروع "مدينة المعرفة" في العاصمة الإدارية الجديدة، والتي من المخطط أن تكون بمثابة مجتمع متكامل لتكنولوجيا المعلومات، وأن تجذب المؤسسات الكبرى العاملة في هذا المجال من خلال توفير مساحات من الأراضي أو تأجير المقرات، لكبرى الشركات، حيث تخصص المدينة مساحة نحو 1.2 م2 للمكاتب التجارية، مضيفا أن المدينة ستوفر العديد من التسهيلات والحوافز والخدمات ما يشجع الشركات على تعزيز استثماراتها.

وأشار طلعت إلى أن مدينة المعرفة تقع على مساحة حوالى 200 فدان، وتضم مركز الإبداع والابتكار على مساحة تزيد على 15 ألف م2، ومركز إبداع مصر الرقمية، والمعهد القومي للاتصالات على مساحة نحو 10 آلاف م2، ومركز تطوير التكنولوجيات المساعدة، وجامعة مصر المعلوماتية، والأكاديمية الوطنية لتدريب ذوى الاحتياجات الخاصة على مساحة نحو 7 آلاف م2، ومبنى هرم العروض الرقمية، وتضم أيضاً مركزاً للبحوث، ومنطقة جامعات، ومراكز متخصصة في مجال التكنولوجيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك