تأجيل افتتاح مشروع مسار العائلة المقدسة - بوابة الشروق
الخميس 9 يوليه 2020 9:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

تأجيل افتتاح مشروع مسار العائلة المقدسة

شريف حربي:
نشر في: الثلاثاء 26 مايو 2020 - 1:27 م | آخر تحديث: الثلاثاء 26 مايو 2020 - 1:27 م

وزير التنمية المحلية: القيادة السياسية حريصة على افتتاح مشروع مسار العائلة المقدسة بصورة تليق باسم مصر

 

أكد وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، حرص القيادة السياسية على افتتاح مسار العائلة المقدسة بصورة تليق باسم مصر وحضور دولي رفيع المستوى وشخصيات دينية وثقافية وسياسية كبرى.

وأشار شعراوي، الثلاثاء، خلال الاجتماع الذي استضافته وزارة التنمية المحلية، عبر تقنية الفيدو كونفرانس، للجنة المشرفة على مشروع مسار العائلة المقدسة، وذلك بحضور، وذلك بحضور 34 مشاركًا من بينهم قيادات الوزارة وسكرتيري عموم المحافظات الثمانية التي يمر بها المسار وممثلين لوزارة السياحة والآثار، إلى حرص الدولة على استكمال هذا المشروع القومي المهم الذي يستلزم تضافر جهود كافة الجهات المعنية.

وأضاف أن وزراتي التنمية المحلية والسياحة وفرتا لكل محافظة الإعتمادات المالية المطلوبة خلال الفترة الماضية نظرًا لأهمية المشروع ثقافيًا وسياحيًا ودينيًا للدولة المصرية.

وخلال الاجتماع توافقت اللجنة على أن التاريخ الذي تم تحديده لإطلاق المشروع والاحتفال بافتتاحه رسميًا في الأول من يونيو 2020، والذي يتوافق مع ذكرى دخول العائلة المقدسة لمصر، يحتاج إلى تحديد موعد جديد نظرًا للتدعيات الحالية لفيروس كورونا المستجد على مصر ودول العالم أجمع.

وأشارت اللجنة إلى أهمية استكمال كافة مرحل البنية التحتية للمشروع والحفاظ على ما تم إنجازه بكافة المحافظات خلال الفترة الماضية، وهو الأمر الذي يجب أن يستمر ويتم وفقًا للتوقيتات المحددة لتنتهي محتلف محافظات الجمهورية في أقرب وقت من كافة الأعمال المحددة بمسارات المشروع المختلفة.

وشددت اللجنة على ضرورة سرعة إستكمال الدراسات والخرائط الاستثمارية الخاصة بنقاط المسار والمتاح طرحها قبيل افتتاح المشروع، وعرضها على الراغبين للاستثمار، بالإضافة إلى ذلك تم تكليف هيئة التنمية السياحية بالإستمرار فى دراسة الأسلوب الأمثل لوضع البرامج الخاصة بالترويج لنقاط المسار، وبحث إنشاء شركة لإدارة المشروع، علاوة على الاتفاق على أن يكون جهاز التنسيق الحضاري استشاري عام للمشروع.

واتفقت اللجنة على ضرورة الإسراع والانتهاء من بعض القضايا التى تم بحثها ومنها إنشاء المرسى الجديد عند كنيسة المعادى، علاوة على تبادل ممثلو المحافظات عرض بيانات مصورة لما تم انجازه على أرض كل محافظة وبدى واضحاً مدى الجدية والرغبة الصادقة للانتهاء من المسار فى الوقت الذى سبق تحديده، فضلًا عن الاتفاق على إعطاء المزيد من الاهتمام بتحسين مخرجات المشروع ليتواكب الافتتاح مع مناسبة دينية هامة خلال الشهور المقبلة.

وأكدت اللجنة حرصها على متابعة العمل الجاد الذى تقوم به المحافظات الثمانية ودعم أى احتياجات فى هذا الشأن ليكون المشروع جاهزاً للافتتاح فى الوقت الذى تحدده الدولة المصرية.

ومن المقرر أن تعد وزارة التنمية المحلية تقريرا متكاملا حول ما تم إنجازه فى المشروع للعرض على رئيس مجلس الوزراء خلال الفترة المقبلة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك