بعد واقعة البرشا.. محافظ المنيا: لن أسمح بإشعال الفتنة بين أبناء الوطن الواحد - بوابة الشروق
الثلاثاء 19 يناير 2021 8:19 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

بعد واقعة البرشا.. محافظ المنيا: لن أسمح بإشعال الفتنة بين أبناء الوطن الواحد

ماهر عبد الصبور:
نشر في: الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 1:06 م | آخر تحديث: الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 1:06 م
قال أسامة القاضي محافظ المنيا، إن قرية البرشا ودير البرسا بمركز ملوي، تستقبل قافلة دعوية عقب خطبة الجمعة، التي ستتناول موضوعا عن عدم التعصب والتسامح، وذلك إعلاء لقيم الأديان السمحة.

وأضاف القاضي خلال تصريحاته، عقب ما تعرضت له قرية البرشا من مشاجرة طائفية، أنه سيتم تفعيل لجان المصالحات ببعض القرى التي تسمح طبيعتها بذلك مع إعادة النظر في القائمين على تلك اللجان وتشكيلها، مع نشر الخطاب الديني المعتدل.

وشهدت قرية البرشا، بمركز ملوي، لقاءً جماهيريا مع عدد من الأهالي، لمتابعة تداعيات الموقف العام بالقرية عقب المشاجرة، وذلك بمدرسة البرشا الإعدادية المشتركة، وبحضور ممثلين لبيت العائلة ولجنة المصالحات والأوقاف والأزهر والكنيسة وعدد من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب.

وشدد المحافظ على أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من يخطئ أو يسيء للآخرين، ولن يسٌمح بالخروج عن القانون لأى شخص يحاول إشعال الفتنة بين أبناء الوطن الواحد، مؤكدا أن رئيس الجمهورية يحرص على تماسك البنية الوطنية لأبناء الشعب المصري والذي تجسد في افتتاح مسجد (الفتاح العليم) و(كاتدرائية ميلاد المسيح) بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكافة الفعاليات التي تمثل نموذجا وطنياً فريداً في وحدة الشعب المصري بمسلميه ومسيحيه، والقدوة التي يجب أن يقتدي بها كافة أبناء الوطن، وكرسالة للعالم أجمع أن أبناء الدولة المصرية فصيل واحد لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات.

وأكد المحافظ أن محافظة المنيا، تشهد إنجازا كبيرا لم تحققه منذ عقود طويلة منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، موضحا أن الدولة أنفقت ما يزيد عن 36 مليار جنيه في تنفيذ مشروعات قومية وتنموية على أرض المحافظة في كافة القطاعات منذ عام 2014 حتى الآن.

وأضاف المحافظ أن مركز ملوي يحظى بالعديد من المشروعات من أهمها مشروع استصلاح 181 ألف فدان لشركة القناة لإنتاج السكر أكبر والذي يعد أكبر مشروع صناعي زراعي في مصر بمنطقة غرب المنيا، من خلال إنشاء أكبر مصنع للسكر في العالم بطاقة إنتاجية 900 ألف طن سنويًا، ويضم أكبر صومعة للسكر في العالم، بطاقة تخزينية تبلغ 417 ألف طن، على مساحة 240 فدانا بتكلفة استثمارية مبدئية مليار دولار ويوفر أكثر من 5 آلاف فرصة عمل، كما تم تطوير وإنشاء مستشفى ملوى العام، بتكلفة 237 مليون جنيه وتم العمل بها بشكل جزئي كمستشفى للعزل منذ بدء جائحة كورونا، ويجري العمل في المشروعات الخاصة بمبادرة حياة كريمة لرعاية الفئات الأكثر احتياجاً بعدد من القرى، وكذلك يجري العمل في إنشاء كوبرى ملوى العلوى وجاري العمل بعدد 127 عمارة بإجمالي 3180 وحدة سكنية، بالإضافة إلى أعمال شبكات المرافق والطرق بمدينة ملوى الجديدة بإجمالي تكلفة 1.4 مليار جنيه، كما تم التشغيل التجريبي لمصنع العسل الأسود بقرية تونة الجبل بمركز ملوى، بعد توقفه لأكثر من 4 سنوات.

فيما دعا نائب محافظ المنيا كافة الأطراف إلى الاستجابة لصوت العقل والقانون، لافتا إلى ضرورة إعلاء قيم التسامح والمساواة بين الجميع، فالدولة الآن تسير في اتجاه التنمية الحقيقية والتي من شأنها أن تدعم قيم المواطنة، من خلال ضخ المشاريع الاستثمارية الكبرى لتشغيل أكبر عدد من شباب القرى، خاصة الأكثر احتياجا.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك