الإثنين.. أخر موعد لتلقي بيانات العاملين بالمنشآت السياحية لتعويض المتضررين من كورونا - بوابة الشروق
الثلاثاء 2 يونيو 2020 9:56 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الإثنين.. أخر موعد لتلقي بيانات العاملين بالمنشآت السياحية لتعويض المتضررين من كورونا

عادل المصري رئيس غرفة المنشآت السياحية
عادل المصري رئيس غرفة المنشآت السياحية
طاهر القطان
نشر فى : الأحد 29 مارس 2020 - 5:42 م | آخر تحديث : الأحد 29 مارس 2020 - 5:43 م

قرر مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية برئاسة عادل المصري، مد فترة تلقي بيانات المنشآت السياحية التى تضم عدد العاملين المؤمن عليهم بكل منشأة وحجم مرتباتهم على نموذج "إكسيل شيت Excel sheet models"، إلى الإثنين المقبل كموعد نهائى بدلاً من يوم الخميس 26 مارس، وذلك من خلال استيفاء المنشآت للنموذج المعد لهذا الغرض على الرابط التالي: https://forms.gle/mxVRLyxTphpxHrxv6

وقال عادل المصرى، رئيس الغرفة، إن «عمليات بالغرفة»، تلقت نداءات من أعضاء الجمعية العمومية بضرورة مد فترة تلقي البيانات حتى يتسنى لكل منشأة تقديم البيانات الصحيحة وفقاً لاستمارات التأمينات، وفي ظل اقتصار عمل مكاتب التأمينات على وقت محدد، وكذا انخفاض عدد العاملين بهذه المكاتب نتيجة لقرارات رئيس مجلس الوزراء بتخفيض عدد العاملين بالهيئات والمصالح والإدارت الحكومة، الأمر الذي استدعى موافقة مجلس الإدارة على طلب الأعضاء بالجمعية العمومية حتى يتمكنوا من استلام هذه البيانات بصورة رسمية ومعتمدة.

وأشار إلى أنه في إطار التسهيلات ومنعًا للتزاحم ووفقاً للقرارات التنظيمية الصادرة بمنع التجمعات قررت الغرفة استيفاء المنشآة النموذج الذى تم إعداده لهذا الغرض تسهيلًا على المنشآت ، ومنع توافد مندوبيها إلى مقر الغرفة لتسليم هذه المستندات.

وأوضح رئيس الغرفة، أن الغرفة تقوم بتجميع وحصر هذه البينات، تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية، والقرارات التي اتخذتها الحكومة المصرية لدعم الفئات المتضررة من العاملين بقطاع السياحة.

وأشار إلى أنه تم تشكيل مجموعة عمل مع جميع روؤساء الغرف السياحية برئاسة أحمد الوصيف، رئيس الإتحاد المصري للغرف السياحية؛ للتقدم للحكومة بطلبات لدعم المنشآت السياحية والعاملين بها، حيث إنه جارٍ دراسة بعض الإجراءات لمساندة قطاعات الدولة المتضررة من الأزمة ومنها العاملين بالقطاع السياحي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك