اقتراح ساذج - الأب رفيق جريش - بوابة الشروق
الخميس 21 نوفمبر 2019 9:51 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

اقتراح ساذج

نشر فى : السبت 3 أغسطس 2019 - 7:45 م | آخر تحديث : السبت 3 أغسطس 2019 - 7:45 م

نستعجب كثيرا هذه الأيام من تعليقات رجال الدولة والسياسيين من العالم كله على الهواء مباشرة أو أجهزة الإعلام أو وسائل التواصل الاجتماعى عن شركائهم الاقتصاديين والسياسيين الآخرين. تعليقات تخرج عن حدود اللياقة واحيانا الأدب والذوق العام والدبلوماسية التى تعرف اللباقة والبروتوكول والكلام المحسوب فى ميزان من ذهب.
هذا ليس جديدا، فكان رؤساء ورجال دولة يشتمون بعضهم البعض وينعتونهم بأبشع الأوصاف ولكنهم كانوا أعداء أو على خلاف كبير معهم أما الجديد اليوم أنه أصبح الخروج عن اللياقة يتم بين الحلفاء والشركاء بل يتم استقبال الزعماء استقبالا عظيما وحارا وفى اليوم التالى أحد الطرفين يهاجم علنا الآخر وليس هجوما فى السياسة بل يتحول إلى هجوم شخصى وبأوصاف لا تقال. ويتساءل المرء إذا كان أمام العالم نرى هذا الانحدار الأخلاقى من قبل هؤلاء فما هو الوضع فى الحجرات المغلقة ووراء الكواليس؟. كيف يكون هؤلاء قدوة لشعبهم وللعالم وخاصة الشباب؟ اليوم يقول رجال الدولة كلاما معسولا وفى اليوم التالى كلاما مرا، أى منهم نصدق؟ ومع أى وجه نتعامل؟
وهذا الانحدار الأخلاقى ينسحب أيضا على بعض رجال الرياضة أو نجوم الفن وحتى بعض رجال الدين. أصبح الكلام السوقى وتجريح الآخرين سمة من سماتهم كأن «قلة الأدب» أصبحت شطارة أو التقرب للناس.
معروف عن رجال الدولة والدبلوماسيين المصريين أدبهم الجم المشهود لهم محليا وعالميا بل هم قدوة لرجال الدولة فى الدول الأخرى وفى العالم كله دون تفريط فى حق أو عرض وجهات النظر وعندما نقرأ السير الذاتية لبعض الدبلوماسيين ورجال دولة مصريين عن جولاتهم وجولاتهم مع آخرين قد يكونوا أعداء يناقشونهم الحجة بالحجة ويكسبون الجولات فى المؤتمرات الدولية أو على طاولة المفاوضات بالحوار والإقناع.
يا ليت الأمم المتحدة تصدر كودا «أخلاقيا» لمن نسوا الأخلاق والدبلوماسية والآداب العامة ومن يخرج عن هذه القيم يجب أن يطبق عليه نوع من التنبيه أو التأديب أو نوع من العقوبات، الآن ومهما كانت قوته وكثرة الانزلاق إلى الأسوأ أصبح سريعا أعرف مقدما أن هذا الاقتراح سيلاقى كثيرا من المعارضة وأقل ما سيوصف أنه اقتراح ساذج..... أليس كذلك؟

الأب رفيق جريش الأب رفيق جريش
التعليقات