يحيا الوفد..! - حسن المستكاوي - بوابة الشروق
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 3:59 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


يحيا الوفد..!

نشر فى : الأحد 6 يناير 2019 - 11:50 م | آخر تحديث : الأحد 6 يناير 2019 - 11:50 م

** قبل شهر من بدء بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم أرسل اتحاد الكرة وفدا لدراسة ومتابعة تنظيم البطولة، تكرارا لمتابعات سابقة تبادر بها الهيئات الرياضية المصرية، كما حدث فى دورات أوليمبية سابقة، وفى بطولات لكأس العالم، حتى فى منافسات كوبا أميركا.. فالهدف دائما هو اكتساب خبرات، والتعرف على الجديد الذى يجرى فى العالم.
** هو توجه مستنير من اتحاد كرة القدم فى مصر، خاصة أن دول العالم كلها تقوم بتلك الخطوة. ففى أوليمبياد أتلانتا 1996 أوفدت أستراليا بعثة قوامها 150 إداريا لبحث ودراسة تنظيم الولايات المتحدة للدورة، وفى أثينا 2004 أوفدت الصين بعثة للتعرف على الإيجابيات والسلبيات قبل تنظيم دورة بكين.. أحترم جدا فى العالم الأول أنه يتعلم دائما، ويسعى للمعرفة دائما، ويبحث عن الجديد دائما، ويتعامل مع الأحداث الرياضية بمنتهى الجدية دائما..
** هكذا نحن أيضا، فلا تمر دورة أو حدث رياضى عالمى دون أن نوفد بعثة صغرت أو كبرت، من فرد واحد أو من عشرات الأشخاص.. وهكذا فعل اتحاد الكرة المصرى فى متابعته لترتيبات الإمارات لتنظيم كأس الأمم الأسيوية. وهى أول دورة فى تاريخ البطولة تشارك بها 24 دولة.. ومصر تقدمت بطلب تنظيم كأس الأمم الإفريقية القادمة التى ستشارك بها 24 دولة لأول مرة.. حسنا فعل الاتحاد....
** الافتتاح استغرق 13 دقيقة فقط. مزج بين الفن والموسيقى والتراث والحداثة والبهجة والسلام وشهد الملعب سلسلة من العروض الفنية والغنائية التى تعبر عن روح كأس أسيا وتنوعها وقدر عدد الذين تابعوا الافتتاح عبر شاشات التليفزيون العالمية بـ300 مليون مشاهد.. وكان وفد اتحاد الكرة يجلس فى المقصورة الرئيسية باستاد زايد يتابع باهتمام هذا الحفل. كما تابع دخول وخروج الجماهير وكيف كان سلسًا وسهلا، وحظيت وسائل الإعلام العالمية والعربية بمتابعة أدق من جانب وفد اتحاد الكرة، فكيف وفرت اللجنة المنظمة كل الإمكانات التكنولوجية لأداء أعمالهم ونقل صورة حية عن الحدث وعن الدولة..
** تابع وفد اتحاد الكرة عملية اختيار خمسة آلاف متطوع للمشاركة فى تنظيم الدورة بين 23 ألفا تقدموا.. فاختيار المتطوعين فى غاية الأهمية لأنهم يمثلون الدولة فى مواجهة وفود العالم. ولاشك أن الدرس كان مهما فى حالة تنظيم الأمم الإفريقية. وصحيح أن مصر لها تجربة ناجحة جدا فى 2006 ولعلها أعظم دورة للأمم الإفريقية فى تاريخها وأيامها كان رئيس اللجنة هو المهندس هانى أبوريدة وهو الآن رئيس الاتحاد.. ولذلك لم نتوقف عند نجاحنا السابق. فالعالم يتفوق على نفسه فى كل حدث جديد. ونحن أيضا نريد ذلك.
** لفت إنتباه وفد اتحاد الكرة الذى صاحبة مجموعة عمل تمثل مختلف الوزارات المصرية أن شعار كأس الأمم الأسيوية يرتبط بألوان علم الإمارات، وهو يتضمن الثقافة العربية فى تصميمه، لكن الأهم أن الشعار استخدم فى تأشيرات الدخول والخروج من مطارات الإمارات، ليبقى شاهدا أمام كل جنسية على قيمة وأهمية وبراعة الإماراتيين فى تنظيم الأحداث الرياضية.. فهى من وجهة نظرهم ليست مجرد بطولة وإنما عرض حضارى وثقافى وعلمى..
** دق جرس الباب.. استيقظت من النوم.. إنه رمضان حارس العمارة حاملا صحف الصباح. وكانت صفحات الرياضة تناقش قضية قيد عبدالله السعيد وهل كان يوم الجمعة إجازة أم لم يكن إجازة.. يا له من حلم.. فليكن. يحيا الوفد الذى لم يذهب إلى كأس الأمم الأسيوية ؟!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.