فيلم العائلة المقدسة - سامح فوزي - بوابة الشروق
السبت 23 يناير 2021 6:38 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

فيلم العائلة المقدسة

نشر فى : الثلاثاء 10 نوفمبر 2020 - 8:05 م | آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2020 - 8:05 م

عٌرض السبت الماضى فيلم رحلة العائلة المقدسة بدعوة من قداسة البابا تواضروس، بحضور عدد من الوزراء والمحافظين والسفراء الأجانب، ولفيف من آباء الكنيسة، وشخصيات عامة. الفيلم من انتاج دير الشهيد مار جرجس للراهبات بمصر القديمة، وإخراج بيتر ميمى، وهو مخرج شاب متميز، يبلغ من العمر 33 سنة، بدأ حياته طبيبا، ثم اتجه إلى الإخراج، وله العديد من الأعمال الفنية المهمة، منها مسلسل «الاختيار». وكان التعليق الصوتى من نصيب الفنان المبدع ماجد الكدوانى.
الفيلم عمل فنى مبهر فى 46 دقيقة، يعتمد على البحث فى نفائس المخطوطات، ومأثورات آباء الكنيسة فى قرون مختلفة، وكتب التاريخ، والشواهد الأثرية، وسجل محطات رحلة العائلة المقدسة من الأماكن الأصلية التى مرت بها فى حرفية فنية عالية، وأعد الدير إلى جواره كتابا توثيقيا فخيما، مفعما بالصور. وقد أعلن الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار ــ أثناء الاحتفالية ــ أن الحكومة المصرية سوف تعتمد على هذا الفيلم ــ الذى تٌرجم إلى ست لغات ــ فى الترويج لمسار العائلة المقدسة، الذى يجرى العمل على تطويره، وتوفير الخدمات به حتى يكون مقصدا لائقا، معدا جيدا لاستقبال زواره القادمين من كل أنحاء العالم. وقد أبرز الفيلم أهمية تعدد الأماكن التى مرت بها العائلة المقدسة من سيناء إلى أسيوط، مرورا بالدلتا ووادى النيل، وعدد الكنائس والأديرة الأثرية المهمة ــ روحيا ومعماريا ــ التى بٌنيت بها، وهو ما يمثل عنوانا على التنوع الدينى والثقافى فى مصر، والقدرة المبدعة على التعايش بين المصريين على اختلاف معتقداتهم.
ودير الشهيد مار جرجس للراهبات ــ منتج الفيلم ــ يقع فى قلب كنائس مصر القديمة، ويحوى «السلاسل» التى استخدمت فى تعذيب الشهيد مار جرجس، الذى تعتبره الكنيسة القبطية أمير الشهداء، وهناك فى الدير بهو فسيح، وباب خشبى يعود إلى قرون طويلة خلت، يمثل فى ذاته تحفة فنية. والقديس مار جرجس، البطل الرومانى، طالب بحرية العبادة فى الإمبراطورية الرومانية فى عهد الإمبراطور دقلديانوس رافضا عبادة الأوثان، وظل لسنوات يعذب، وقد تحول إلى شاهد على الإيمان فى الوجدان المسيحى فى العالم كله، ونجد ايقونته الشهيرة وهو جالس على الحصان ويرمى التنين بسهمه يٌحتفى بها فى العديد من دول العالم، بما فى ذلك أماكن لم يزرها مثل بريطانيا.
أتطلع إلى أن أجد الفيلم مذاعا على قنوات التليفزيون، ومواقع التواصل الاجتماعى، لأن رحلة العائلة المقدسة تراث مصرى لكل المصريين.

سامح فوزي  كاتب وناشط مدني
التعليقات