النفسية مع د. محمد طه: الخيط الأخير.. - محمد طه - بوابة الشروق
الأحد 9 مايو 2021 4:03 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


النفسية مع د. محمد طه: الخيط الأخير..

نشر فى : السبت 20 مارس 2021 - 7:15 م | آخر تحديث : السبت 20 مارس 2021 - 8:08 م

فى هذا الباب الأسبوعى الذى يظهر كل يوم احد، يتواصل د. محمد طه أستاذ م. الطب النفسى، معكم، للإجابة على أسئلتكم واستفساراتكم فى كل ما يخص أحوال النفس، والطب النفسى، والعلاقات الإنسانية.

راسلونا على: http://m.me/mohamedtaha.net

●● كل الرسائل تخضع للسرية والخصوصية التامة، والإجابات عليها تكون بطلب المُرسل وبدون ذكر أية معلومات شخصية.

صباح الخير..
ممكن استفسار؟
هل فى علاقه بين حالتى النفسية وبين أحلامى المتكررة؟ أنا بتعالج نفسيا بسبب أن الشخص اللى كنت مرتبطه بيه خطب وأنا معاه، وطول الوقت بحلم إنه سعيد مع خطيبته، وإنى مش فارقه، ودايمًا رافضنى فى الحلم ورافض يرجعلى..
ممكن تفسير؟

صباح الخير.. إزيك..
طبعا فيه علاقة بين حالتنا النفسية وبين أحلامنا.. أحلامنا هى الباب السرى اللى بينفتح داخل أنفاق ودهاليز نفوسنا، علشان يكشف لنا بمنتهى الذكاء والرمزية عن بعض ما فيها.
أنا مش مفسر أحلام ومش باحب ألعب الدور ده.. لكنى باسكتشف ــ مع الحالم ــ الرسايل اللى بيقولها له حلمه.. علشان يفهمها ويشوف هايعمل إيه بناء عليها.
حلمك يا صديقتى بيقولك بكل بساطة إن الشخص اللى كنتى مرتبطة بيه سابك.. إنما انتى ماسيبتهوش.. يعنى هو طلع ندل وخطب أثناء علاقتكم مع بعض.. لكنك مازلتِ مصرة على الانتظار العقيم.. هو قطع كل الخيوط.. وانتى لسه متمسكة بخيط أخير من الوهم.

وخلينى أكلمك عن هذا الخيط الأخير..
كتير من العلاقات اللى بتنتهى بالشكل ده.. اللى هو حد يسيب التانى بهذا الشكل من الإساءة والنذالة بعد تاريخ من الاستغلال النفسى والعاطفى.. بيفضل أحد الطرفين لسه متعلق بالطرف التانى بخيط رفيع..
متعلق مش معناها لسه بيكلمه ويتواصل معاه.. لأ خالص.. ده ممكن يكون كل حد فيهم فى بلد غير التانية.. لكنك تفضلى مستنية تفسير للى حصل.. أو مستنية إنه يندم ويرجعلك.. أو إنه يعتذر عن اللى عمله.

البعض كمان بيقعد يتابع أخبار الطرف اللى سابه.. يسأل ده ويستقصى من ده.. يدخل كل شوية على صفحته على فيسبوك.. يشوف آخر صورة نزلها على انستجرام.. وكله بهدف معرفة هو وصل لغاية فين.

مش بس كده.. ده فيه ناس بيفضلوا مستنيين إجابات عن أسئلة بعينها: طب هو عمل كده ليه؟ هو أنا غلطت فى حاجة؟ طب معقول هو هايعيش حياته كده بعد ما دمر حياتى؟

وأخيرا.. فيه ناس تعطل حياتها ودنيتها فى انتظار الانتقام الإلهى.. بالشكل اللى يرضيها ويشفى غليلها..
كل دى صور مختلفة من حاجة واحدة.. اسمها (أنا لسة متعلقة).. (أنا لسه أسيرة ليه).. (أنا لسه باطوف حواليه).. (أنا لسه هناك)..

عاوز أقولك يا صديقتى إن أفضل ما يمكن عمله فى موقفك.. هو إنك تديرى ظهرك للموضوع برمته.. وتجرى بأقصى سرعتك فى الاتجاه المعاكس.. من غير من تستنى أى تفسير لأنه مش هاييجى.. ولا أى اعتذار لأنه مش هايحصل.. ولا أى إجابة على أى سؤال لأنه مش مضطر يجاوبك.. ولا أى انتقام بشرى أو إلهى.. لأن حسابات ربنا مختلفة عن حساباتنا.

أنا شوفت ناس بيتعطلوا فى النقطة دى سنتين.. وخمس سنين.. وشوفت ناس وقفوا عندها عشر سنين.. حاسيين بالرفض.. حاسيين بالخيانة.. ومنتظرين ومستنيين بلا رجاء..

انجى بنفسك يا صديقتى..
تحركى فى اتجاه نفسك قليلا..
اقطعى هذا الخيط الأخير.. قبل أن يلتف حول رقبتك..

دعواتى معك..

محمد طه أستاذ مساعد الطب النفسي بكلية طب المنيا
التعليقات