التجربة الدنماركية تتمدد.. العاهل النرويجي يخطط لتجريد ابنته من ألقابها الملكية - بوابة الشروق
الخميس 1 ديسمبر 2022 4:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

التجربة الدنماركية تتمدد.. العاهل النرويجي يخطط لتجريد ابنته من ألقابها الملكية

رباب عبدالرحمن:
نشر في: الأحد 2 أكتوبر 2022 - 9:44 م | آخر تحديث: الأحد 2 أكتوبر 2022 - 9:59 م
بعد يومين من قرار الملكة مارجيت الثانية فى الدنمارك تجريد أحفادها من ألقابهم الملكية، تتكهن وسائل الإعلام النرويجية بأن الملك هارالد الخامس قد يكون على وشك تطبيق التجربة ذاتها فيما يتعلق بابنته.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن العاهل النرويجي، 85 عامًا، سيحذو حذو الملكة، حيث قرر تجريد ابنته الأميرة مارثا لويز، 51 عامًا، من اللقب بعدما أعلنت خطوبتها على"دوريك فيريت" الأمريكي في يونيو الماضي.

ونقلت"ديلي ميل"، عن النشرة النرويجية، أن "اجتماعات أزمة كانت تجري بشكل مستمر حتى وقت قريب حول القضية بين الملك وابنيه وهما ولي العهد الأمير هاكون، 49، وريث العرش، والأميرة مارثا لويز".

وفي عام 2019، أعلن البيت الملكي النرويجي أن مارثا لويز، بالتشاور مع عائلتها، قررت أنها لن تستخدم لقب الأميرة بعد الآن في "السياقات التجارية"، لكنها ستستمر في استخدام اللقب عندما تمثل العائلة المالكة فى المناسبات. وكانت الأميرة قد توقفت عن استخدام لقب "صاحبة السمو الملكي" في عام 2002.

ومع ذلك، يُعتقد الآن أن الملك هارالد يفكر في تجريد ابنته مارثا لويز، التي سافرت إلى كندا الأسبوع الماضي، من لقب الأميرة بشكل دائم.

وأعلنت الأميرة البالغة من العمر 50 عامًا، وابنة الملك هارالد خطوبتها على أمريكي يبلغ من العمر 47 عامًا. ويعرف بين متابعيه على أنه يمكنه التحدث إلى العالم الروحي ويلقب طبيعة عمله بـ"شامان". والأميرة نفسها ربما تجد فيه الزوج المثالي، إذ تعتبر نفسها عرافة وتقول إنها تستطيع التحدث إلى الملائكة.

وكان الطرفان يتواعدان منذ عام 2019 بعد لقائهما من خلال صديق مشترك.

وكانت السويد قد استبقت موجة التجريد بقرار مماثل لملك السويد كارل السادس عشر جوستاف، الذي أعلن في أكتوبر 2019 أن أبناء الأميرة مادلين وكريس أونيل، والأمير كارل فيليب والأميرة صوفيا، سيفقدون لقب "صاحب السمو الملكي".

وقبل يومين أعلنت الملكة مارجريت، أن أفراد العائلة المالكة الدنماركيين، الأمير نيكولاي، 23 عامًا، والأمير فيليكس، 20 عامًا، والأمير هنريك، 13 عامًا، والأميرة جريس، 10 أعوام، سيصبحون نبلاء وكونتيسات، وسيُعرفون باسم "أصحاب السعادة"وليس "صاحب السمو الملكي"، وذلك اعتبارًا من 1 يناير مما تسبب في جدل كبير في الدولة الاسكندنافية.

وقال بيان للقصر: "ترغب الملكة في إنشاء إطار عمل للأحفاد الأربعة ليكونوا قادرين على تشكيل حياتهم الخاصة إلى حد كبير دون التقيد بالاعتبارات والواجبات الخاصة التي يمثلونها.

كما ذكرت تقارير صحفية بريطانية أن العاهل تشارلز الثالث يدرس حاليا إمكانية تطبيق التجربة الدنماركية في بلاده، إذ أنه يخطط لتقليص حجم العائلة المالكة البريطانية، من 22 فردا إلى فريق أساسي من 7 أفراد ملكيين تحت رئاسته.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك