170 إصابة جديدة بكورونا في ماليزيا ونشر 7 آلاف جندي لتقييد التحركات - بوابة الشروق
الأربعاء 3 يونيو 2020 2:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

170 إصابة جديدة بكورونا في ماليزيا ونشر 7 آلاف جندي لتقييد التحركات

أ ش أ
نشر فى : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 10:57 م | آخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 10:57 م

أعلن المدير العام للصحة الماليزية الدكتور نور هشام عبدالله أنه ظهرت 170 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وحالة وفاة واحدة في ماليزيا خلال الـ 24 الساعة الماضية، ليصبح بذلك العدد التراكمي للإصابات 3,963 حالة بما فيها 63 حصلية الوفيات، حتى الساعة الثانية عشرة من اليوم الثلاثاء (بالتوقيت المحلي).
وأوضح نور هشام - في مؤتمر صحفي بخصوص هذا الشأن في بوتراجايا أوردته وكالة الأنباء الوطنية الماليزية (برناما) - أن 80 شخصا تعافوا من الفيروس تماماً وسُمح لهم بالخروج من المستشفيات اليوم، ليقفز عدد المتعافين إلى 1,321 شخصاً أو ما يعادل نحو 33.3 في المئة من إجمالي الإصابات مقابل 32.72 في المئة مسبقاً.
ومع ذلك يتبقى عدد المرضى المتلقين للعلاج حتى الآن 2,579 شخصا، بمن فيهم 92 حالة تحت العناية المركزة، بحسب المسؤول.
وأضاف نور هشام أن نسبة الوفيات من فيروس كورونا في ماليزيا تبلغ 1.6 في المائة من إجمالي الإصابات.
وفي تطور متزامن ، نشرت القوات المسلحة الماليزية سبعة آلاف جندي لمساعدة الشرطة الملكية الماليزية في تنفيذ المرحلة الثانية من قرار تقييد التحركات بدءًا من 1 أبريل الجاري.
وقال القائد العام للجيش الماليزي الجنرال أحمد حسب الله بن محمد نواوي إنه خلال المرحلة الأولى من تقييد التحركات أي في الفترة من 18 إلى 31 مارس الماضي، تم نشر ما بين 5 آلاف و6 آلاف فرد من الجيش الماليزي.
وأضاف - في تصريحات أدلى بها لوكالة برناما في مدينة "كوانتان" بولاية "فهانغ" الماليزية اليوم- أن العدد زاد بعد تطبيق الإجراءات الأكثر صرامة خلال المرحلة الثانية من القرار.
وذكر انه بالإضافة إلى مساعدة تقييد التحركات من خلال حواجز الطرق، تم نشر حوالي 5000 جندي الآخرين لحراسة حدود البلاد في الوقت الحالي.
وأوضح أن مشاركة القوات المسلحة في تقييد التحركات أيضاً ستساعد وصول معدل الامتثال للقرار إلى 99 بالمئة.
بدوره، أكد المفتش العام للشرطة الماليزية عبد الحميد بادور أنه سيتم احتجاز الأفراد الذين عادوا للتو من الخارج وخضعوا للحجر الصحي إجبارياً، في الفنادق المدرجة في قائمة الحكومة، إن خرجوا من غرفهم.
وأضاف - في تصريحات أدلى بها لوكالة "برناما" اليوم- أن الشرطة تأخذ هذا الأمر على محمل الجد ولن تتردد في اتخاذ إجراءات صارمة.
وتابع "إن تجاهل ممارسة التباعد الاجتماعي وإهمالها أمر خطر للغاية، وقد صدرت أوامر لأفراد الشرطة بالقبض على الذين خرجوا من غرفهم".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك