السيسي لممثلي الكنائس: «مصر كان عندها داعش.. ويوم الدولة غير يوم الفرد» - بوابة الشروق
الأحد 3 يوليه 2022 8:22 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

السيسي لممثلي الكنائس: «مصر كان عندها داعش.. ويوم الدولة غير يوم الفرد»

المشير عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية
المشير عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية
جرجس فكرى
نشر في: الخميس 7 أغسطس 2014 - 3:21 م | آخر تحديث: الخميس 7 أغسطس 2014 - 3:46 م

كشف الأنبا إبراهيم إسحاق، بطريرك الكاثوليك بمصر، كواليس اجتماع ممثلي الكنائس الثلاث برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية، والدكتور صفوت البياضي، رئيس الطائفة الإنجيلية، مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، قائلًا: إن "اللقاء مع الرئيس السيسي كان وديًّا، ولمست فيه اهتمامه بالأزمات القبطية، وشعرنا أننا شركاء معًا في المسؤولية، وأنه على وعى بالقضايا القبطية".

وأضاف إسحاق أن "ممثلي الكنائس تحدثوا باهتمام عن قضية مسيحيي الموصل، وعن دور مصر في التعامل مع تلك الأزمة"، مشيرًا إلى أن "السيسي أعرب لهم عن ضيقه ورفضه لأفعال داعش في العراق، وأن الفكر المتطرف خطر على الدول"، قائلًا: «مصر كان عندها داعش، واستغلال الفكر الديني المتطرف موجود في مصر، وما زال البعض يلجأ له لتحقيق أهدافه الخفية".

وأوضح إسحاق أن ممثلي الكنائس أكدوا للرئيس أن مصر يجب أن تأخذ مبادرة لمواجهة الفكر المتطرف المنتشر في العراق؛ لأنها أكبر دولة تواجه الإرهاب في المنطقة، مضيفًا أن "مصر تحاط بالمخاطر وحدودها ملتهبة بسبب الظروف والاضطرابات في ليبيا وسوريا والعراق وغزة".

وأشار بطريرك الكاثوليك إلى أن المشكلة الاقتصادية وأحوال البسطاء كان أبرز الموضوعات التي تطرق لها الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث قال الرئيس: "المواطن البسيط في دائرة اهتمامي لكن يوم الدولة غير يوم الفرد والتغير في المفاهيم والتنمية يستغرق وقتًا".

وأضاف إسحاق أن "الرئيس السيسي تتطرق إلى قضية المواطنة"، موضحًا أن "الأقباط مواطنون مصريون كاملون، ويجب أن يشاركوا في هموم بلدهم".

وأضاف بطريرك الكاثوليك، أن الرئيس السيسي تحدث عن مجلس الشعب القادم، وأعرب عن تخوفه، قائلًا: "الموضوع مش سهل والأحزاب ضعيفة والصعيد ما زال يحتاج إلى جهود في تغيير أفكاره".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك