فيديو.. سفير إثيوبيا في القاهرة: الإعلام لم يوفق في تناول المباحثات الثلاثية حول سد النهضة - بوابة الشروق
الخميس 28 أكتوبر 2021 1:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


فيديو.. سفير إثيوبيا في القاهرة: الإعلام لم يوفق في تناول المباحثات الثلاثية حول سد النهضة

السفير محمود درير-سفير أثيوبيا فى مصر
السفير محمود درير-سفير أثيوبيا فى مصر
محمود محمد علي
نشر في: الثلاثاء 8 ديسمبر 2015 - 5:32 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 8 ديسمبر 2015 - 5:32 ص

قال السفير الإثيوبي في القاهرة، محمود درير، إن الدبلوماسية الشعبية تدعم العلاقات الرسمية بين مصر وإثيوبيا، لافتًا إلى وجود شراكة حقيقية بين الدولتين وبروتوكولات تعاون مشتركة في مجالات مختلفة، منها التعليم والصحة وملفات تجارية.

وأشار «درير» خلال مداخلة هاتفية لغرفة الأخبار بفضائية «سي بي سي اكسترا»، الاثنين، إلى تواجد وفد الدبلوماسية الشعبية الإثيوبية في مصر حاليًا، واستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي لسيدتين منهم، بالإضافة لمقابلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، مؤكدًا أن وفود الدبلوماسية الشعبية المتبادلة بين البلدين تعزز التعاون والتقارب الرسمي والشعبي.

وفيما يتعلق بسد النهضة الإثيوبي، أكد على وجود لجان فنية إثيوبية تعمل ليلًا ونهارًا على دراسة السد، وتستعين بالخبرات الأجنبية بجانب ما لديها من معرفة، لتتم عملية البناء دون وجود أي أخطار مستقبلية.

وأضاف السفير الإثيوبي، أن الجانب الإعلامي لم يكن موفقًا في تناول المباحثات الثلاثية بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة، دون الالتفات للدراسات الهندسية والعلمية ووضعها في الاعتبار خلال تحليلهم للمشروع.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، استقبل الاثنين، ممثلتي وفد الدبلوماسية الشعبية الإثيوبى نائبة رئيس جامعة أديس أبابا هيروت ولد ماريام، والرئيسة السابقة لغرفة تجارة أديس أبابا مولو سولومون، بحضور سفير إثيوبيا في القاهرة.

ورحب الرئيس بممثلتي وفد الدبلوماسية الشعبية الإثيوبى، مشيدًا بدورهما في تعزيز العلاقات الشعبية بين البلدين وما تحققه الدبلوماسية الشعبية من تواصل مجتمعي، كما رحب ببدء تفعيل عمل مكتب تنسيق العلاقات المصرية الإثيوبية وقرب اكتمال تشكيل هيئته من الجانبين، والذي جاء كإحدى نتائج زيارة الرئيس لإثيوبيا في مارس 2015.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك