«تربية سوهاج» تعرض حصاد العام في ملتقاها الأكاديمي الثاني - بوابة الشروق
السبت 20 يوليه 2019 2:05 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من يفوز بكأس أمم أفريقيا؟

«تربية سوهاج» تعرض حصاد العام في ملتقاها الأكاديمي الثاني

محمد عبد المجيد
نشر فى : الخميس 11 يوليه 2019 - 9:28 م | آخر تحديث : الخميس 11 يوليه 2019 - 9:28 م

شهد الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، اليوم الخميس، الملتقى الأكاديمي الثاني لكلية التربية، وذلك بقاعة الدكتور إبراهيم بسيوني بمقر الكلية بالحرم الجامعي الجديد.

وقال عزيز، إن كلية التربية تشهد تطورًا ملحوظًا ومتميزًا على صعيد القطاعات الثلاثة التعليم والطلاب وخدمة المجتمع والدراسات العليا، حيث تميزت الكلية بتنفيذ عدد من البرامج الجديدة، وإصدار المجلة العلمية والتي يتم إعدادها على مستوى متميز له أصداء عالمية، مضيفًا أنه من ضمن الإنجازات الهامة التي استطاعت الكلية تحقيقها هو الحصول على موافقة لجنة القطاع لإنشاء كليتي التربية النوعية والطفولة المبكرة، إلى جانب الالتزام بتطبيق قواعد الامتحانات على الرغم من استمرارها لفترات طويلة مع منع الغش، وتنفيذ العديد من الأنشطة الطلابية المتميزة.

وأشاد الدكتور أحمد سليمان نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي بما تم في الكلية من برامج جديدة، والتي سوف تحقق نقلة نوعية هامة في مجال التعليم مثل الدبلومة المهنية في الجودة والإصلاح التعليمي، موضحًا أن قطاع الدراسات العليا بالجامعة يسعى لتنفيذ عدة تطورات منها إصدار دليل موحد للدراسات العليا جاري العمل به، ويضم كل ما يتعلق بالقطاع من قوانين ولوائح، و قرارات المجلس الأعلى للجامعات ومجلس الجامعة، إنشاء موقع إلكتروني للقطاع لنشر الرسائل العلمية والمعلومات الخاصة بالدراسات العليا للتسهيل علي الطلاب بكل الكليات، بالإضافة إلى إصدار دليل موحد خاص بقطاع العلاقات الثقافية يتم فيه تسجيل رسائل الدكتوراة والماجستير التي منحت من الخارج، وإنشاء تطبيق إلكتروني للتواصل مع المبعوثين للخارج لللمساهمة في حل المشكلات التي قد تواجههم، كما سيتم إنشاء مطبعة مجهزة علي أعلى مستوى ومكتبة مركزية على مستوى الجامعة.

واشار الدكتور مصطفى عبدالخالق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الي أن الجامعة حققت قفزة هائلة في فترة وجيزة تتخطى الإمكانيات المتاحة لها، حيث حققت تقدم كبير في أبحاث علوم المواد على مستوى عالمي والتي تهدف لخدمة المجتمعات وتطورها، بجانب فوز أبناء الجامعة في مسابقة ايناكتس بمشروعاتهم البحثية ليصعدوا للمنافسة العالمية، متمنيا تحقيق المزيد من التطور في جميع القطاعات والمجالات لخدمة الطلاب والمجتمع الخارجي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك