أسرة تنتمي لداعش تصل ألمانيا بعد ترحيلها من تركيا - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 10:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

أسرة تنتمي لداعش تصل ألمانيا بعد ترحيلها من تركيا

(د ب أ)
نشر فى : الخميس 14 نوفمبر 2019 - 9:30 م | آخر تحديث : الخميس 14 نوفمبر 2019 - 9:30 م

وصلت أسرة ألمانية-عراقية مكونة من سبعة أفراد إلى العاصمة الألمانية برلين اليوم الخميس بعد أن قامت تركيا بترحيلها إليها.

وقالت دوائر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن العائلة وصلت مساء اليوم الخميس إلى مطار تيجيل بالعاصمة الألمانية.

ورأى المراسلون الصحفيون كيف تم نقل عدد من المسافرين بينهم امرأة تحمل رضيعا على ذراعيها مباشرة إلى سيارة شرطة من مدرج توقف الطائرة.

وتصنف الأسرة وهي من مدينة هيلدسهايم الألمانية ضمن التيار السلفي، وقد وصفتها وزارة الداخلية التركية بأنها أسرة "مقاتلين سلفيين من خارج تركيا".

وتنحدر الأسرة ب. في الأصل من العراق، وتقول بيانات السلطات الألمانية إن أفراد الأسرة جميعا يحملون الجنسية الألمانية فيما عدا الوالد.

وتضم الأسرة أربع نساء ورجلين وطفلا رضيعا.

وفي وقت سابق، ذكرت وزارة الداخلية التركية أنه تم ترحيل أسرة ألمانية مؤلفة من سبعة أفراد إلى العاصمة الألمانية برلين، ومواطن بريطاني إلى لندن.

وذكرت شرطة سكوتلانديارد البريطانية مساء اليوم الخميس انه تم القبض على المواطن البريطاني /26عاما/ لدى وصوله إلى مطار هيثرو بلندن قادما من تركيا، للاشتباه في تورطه في الارهاب.

ولم تقدم الوزارة أي تفاصيل أخرى عن المواطن البريطاني.

من ناحية أخرى، قالت تركيا إنها ستعيد شخصا يشتبه بإنه مقاتل في صفوف داعش وهو أمريكي تقطعت به السبل على الحدود بين اليونان وتركيا، إلى الولايات المتحدة.

ووفقا للأناضول، قالت وزارة الداخلية إن "الإجراءات قد بدأت لإرسال الإرهابي الأجنبي إلى الولايات المتحدة بعد أن تعهدت واشنطن بدخوله البلاد وأعدت وثيقة سفر من أجله".

ويأتي البيان بعد ساعات من اجتماع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن.

وبدأت تركيا في إعادة المقاتلين الأجانب في صفوف تنظيم الدولة إلى بلادهم يوم الاثنين، مشددة مرارا وتكرارا أنها "لن تكون فندقا" لأفراد التنظيم المتشدد.

وقالت الحكومة التركية إن تركيا تخطط أيضا لكي ترحل غدا الجمعة سيدتين ألمانيتين ،لهما صلات بتنظيم الدولة الإسلامية وهربتا من مخيم في بلدة عين عيسى السورية الحدودية.

ويعد المواطن الأمريكي الذي حددت وسائل إعلام تركية بأن اسمه محمد درويش وأن له جذور أردنية، هو الأول الذي تعلن تركيا عن ترحيله.

وكان قد تم إلقاء القبض عليه عند نقطة تفتيش حدودية تركية في إدرين في الشمال الغربي من البلاد، لكن اليونان نفت دخوله. وتم إعادته سيرا على الأقدام إلى تركيا التي رفضت قبوله.

ولم يكن لدى الرجل خيار سوى قضاء الليل في سيارة في المنطقة العازلة، حسبما ذكرت وكالة أنباء "دي إتش أيه" التركية الخاصة..
وقالت الوزارة اليوم الخميس إنه قد تم إرساله إلى اليونان بناء على طلبه.

وقالت الوكالة إنه تم القبض عليه خلال الهجوم التركي الشهر الماضي في شمال شرق سورية.

وأوضح وزير الداخلية سليمان صويلو أن تركيا ستعيد المقاتلين الأجانب في صفوف داعش حتى إذا أسقطت دولهم الجنسية عنهم.
كما تخطط أنقرة إلى إعادة 11 فرنسيا من مسلحي داعش واثنين أيرلنديين تم إلقاء القبض عليهم في سورية.

وكان أردوغان قد صرح في وقت سابق أن تركيا تحتجز 1149 عضوا في تنظيم الدولة في السجون من بينهم 737 من الأجانب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك