استئناف الفعاليات الفنية بقصر الفنون: ملامح من التراث واستعادة الهوية الوطنية فى صالون القاهرة للفنون - بوابة الشروق
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 1:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

استئناف الفعاليات الفنية بقصر الفنون: ملامح من التراث واستعادة الهوية الوطنية فى صالون القاهرة للفنون

كتب ــ صلاح عزازى:
نشر في: الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 9:13 م | آخر تحديث: الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 9:13 م

«الهوية الوطنية» تيمة صالون القاهرة للفنون فى دورته الـ 59، متضمنا أعمالا فنية من نحت وتصوير، وخزف، ورسوم، والذى يقام بقصر الفنون بدار الأوبرا المصرية، بمشاركة 85 فنانًا وفنانة. ويستمر الصالون حتى 3 نوفمبر المقبل.
ويتفرد الصالون خلال دورته الحالية، بالتركيز على بعض الأعمال التراثية والتاريخية المهمة، ومشاركة العديد من لوحات الفن التشيكيلى، التى تأخذ الجانب الأكبر فى المعرض هذا العام، ومن بين تلك الأعمال شكل هرمى تراثى يصور حقبة مصر الفرعونية، عبر امتدادها، للفنان أسامة أمام.
كما صور الفنان التشكيلى جوزيف الديرى القضية الفلسطينية، فى شكل لوحة ممتدة تظهر فى مقدمتها شخوصا ترتدى الزى العربى، ومن ورائهم النهر، وفى الخلفية منارة القدس الشرقية، ويقول جوزيف: «حاولت تقديم القضية الفلسطينية فى سياق وطنى، يثبت أنها فى قلب كل عربى، أيًا كانت الظروف والأحوال، التى نمر بها».

ولفت نظر رواد الصالون، زيًا نسائيًا به العديد من القصصات الصحفية، ترصد أحداثا مختلفة من تاريخ مصر، مثل ورقة للرئيس عبدالناصر، وأخرى لنزار قبانى، وذلك العمل يعد مقدمة لفيلم «برجالات»، للفنان أيمن لطفى، والذى أكد خلال حديثه لـ«الشروق» أنه يسعى من خلال عمله إلى رصد حركة التاريخ المؤثرة فى المواطن الصرى، بشكل يلفت الانتباه، ويساعد الذاكرة الوطنية على استعادة ماضيها.
ومن جانبه قال النحات الدكتور أحمد عبدالكريم عبدالنبى، صاحب تمثال «مصر تنهض» الذى أثار جدلًا واسعًا، أنه تعرض إلى ظلم كبير من النقاد، بسبب عمله الفنى، بالرغم من عدم اكتماله. وتابع: «الفنان محمود مختار لم يصمم تمثال نهضة مصر وحيدًا، بل كان هناك أكثر من 20 مساعدا له، عكسى تمامًا، أنا عملت لوحدى فى التمثال، ولم يساعدنى أحد»، حسب كلامه.
وقالت وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم، إن صالون القاهرة منذ انطلاقه لأول مرة عام 1921 يسهم فى إثراء ساحة الفنون التشكيلية باعتباره إحدى الصور المضيئة المعبرة عن الهوية الفنية للوطن، موضحة أنه سيتم تكريم ٩ من الفنانين المتميزين وهم «أحمد عبدالوهاب، عطيات السيد، جورج البهجورى، مدحت نصر، طارق زبادى، عبدالمنعم الحيوان، مصطفى عبدالمعطى، رباب نمر، وزينب السجيني».

يشار إلى أن صالون القاهرة يعتبر بداية استئناف الفعاليات الفنية بقصر الفنون، حيث إنه لم يتم استضافة أى من الفعاليات الثقافية أو الفنية بقصر الفنون منذ ثمانية أشهر، بسبب وباء كورونا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك