الخارجية: مصر تستضيف أكثر من ربع مليون لاجئ «مسجل» ونحو 5 ملايين «فارين» من النزاعات - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 أغسطس 2022 2:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

الخارجية: مصر تستضيف أكثر من ربع مليون لاجئ «مسجل» ونحو 5 ملايين «فارين» من النزاعات

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 - 3:15 م | آخر تحديث: الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 - 3:15 م

استعرض السفير حمدي سند لوزا ، نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية جهود مصر في استضافة اللاجئين - وذلك خلال الفعالية التي نظمتها بعثة مصر الدائمة في (جنيف) تحت عنوان "تقييم مساهمات الدول المستضيفة في حماية واستضافة ودعم اللاجئين"، على هامش المنتدى العالمي الأول للاجئين المنعقد حاليا بسويسرا ، ويعد أكبر مؤتمر دولي يعقد في هذا المجال منذ أكثر من عشرين عاماً.

وأشار - في هذا الصدد - إلى الجهود التي تبذلها مصر كدولة مستضيفة لأكثر من مائتين وخمسين ألف لاجئ مسجل لدى المفوضية العليا لشئون اللاجئين من 59 دولة، إلى جانب نحو خمسة ملايين أجنبي آخرين، أغلبهم من الفارين من النزاعات وحالات العنف والاضطهاد ، مما يجعلهم في ظروف مشابهة للاجئين.

وتطرق نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية - في كلمته خلال الفعالية - إلى الإشارة لما تقدمه مصر من خدمات للاجئين في مجالات التعليم والصحة ، واستفادتهم من الدعم الذي تقدمه الدولة لمختلف السلع الأساسية، مؤكداً سعي مصر للاستمرار في تحسين أوضاع اللاجئين وفقاً ل"رؤية مصر 2030".

ومن جانبهم أكد الوزراء والسفراء وممثلو الدول ومسئولون رفيعو المستوى بالمفوضية العليا لشئون اللاجئين والبنك الدولي المشاركين في هذه الفعالية ، أهمية تحقيق التقاسم العادل والمستدام للأعباء والمسئوليات، مشددين على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسئولياته في هذا الصدد ، وفقاً للعهد الدولي للاجئين الذي تم اعتماده من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر العام الماضي " 2018".

كما شارك نائب وزير الخارجية في الفعالية التي نظمها وفد الاتحاد الإفريقي والمجموعة الأفريقية في (جنيف) ، حيث استعرض جهود مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقي خلال عام 2019 ، التي تزامنت مع إطلاق عام "اللاجئين والعائدين والنازحين داخلياً في أفريقيا".

ونوه إلى نتائج "منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة " الذي تناول الحلول المستدامة لقضايا اللاجئين، وأهمية الربط بين العمل الإنساني والتنموي وجهود بناء السلام.

وأكد نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، اهتمام مصر بمنع أزمات النزوح واللجوء في القارة الأفريقية ، وذلك من خلال معالجة الأسباب الجذرية لتلك الأزمات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك