«الري» تنظم برنامجا تدريبيا حول إدارة واستخدام الموارد المائية غير التقليدية - بوابة الشروق
الجمعة 22 نوفمبر 2019 7:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«الري» تنظم برنامجا تدريبيا حول إدارة واستخدام الموارد المائية غير التقليدية

القاهرة - أ ش أ
نشر فى : الأحد 18 أغسطس 2019 - 6:10 م | آخر تحديث : الأحد 18 أغسطس 2019 - 6:10 م

بدأت اليوم فعاليات البرنامج التدريبي في مجال إدارة واستخدام الموارد المائية غير التقليدية لـ ٢٣ متدربا من الدول الأفريقية بقطاع التدريب الإقليمي للموارد المائية والري التابع لوزارة الموارد المائية والري، ويستمر حتى ٢٩ أغسطس الجاري.
يأتي ذلك في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، وتوجيهات القيادة السياسية لكافة جهات الدولة بتنفيذ أنشطة وبرامج من شأنها دعم أواصر التعاون بين مصر والدول الإفريقية، وفي إطار التعاون المشترك بين وزارة الموارد المائية والري، والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية، وبرعاية الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري.
وألقى الدكتور ممدوح عنتر رئيس قطاع التدريب الإقليمي للموارد المائية والري كلمة الافتتاح نيابة عن وزير الموارد المائية والري، حيث أشار إلى التحديات المائية التي تواجه العديد من دول القارة الأفريقية، والمتمثلة في محدودية الموارد المائية التقليدية، والتي تتطلب من الجميع بذل الجهد لتعظيم الاستفادة منها وحسن إدارة واستخدام الموارد المائية غير التقليدية (إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي والصحي المعالج، واستخدام الابتكارات التكنولوجية الحديثة في تحلية مياه البحر، وحصاد مياه السيول) .. مؤكدا أن هذا بدوره يتطلب بناء القدرات الفنية العاملة في مجال إدارة المياه من الأشقاء بالدول الأفريقية الشقيقة، ولاسيما أن هذا يأتي في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، والذي تستشرف خلالها آفاق مستقبل واعد لأبناء وشعوب دول القارة السمراء.
ونوه بضرورة نقل الخبرات التي سيتم اكتسابها من خلال البرنامج التدريبي إلى زملاء العمل عند عودتهم إلى بلادهم.
ويمثل المتدربون ١٣ دولة من شرق وغرب وجنوب ووسط أفريقيا وهي (غينيا - الكاميرون - الصومال - الكونغو - مالاوي - جنوب السودان - موريشيوس - زامبيا - بوركينا فاسو - مدغشقر - موريتانيا - جزر القمر - بوروندي).
من جانبه، أكد المستشار كريم أمين نائب الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية أن الوكالة تدعم كافة مجالات التنمية بالدول الأفريقية من خلال التعاون مع الشركاء بكافة أجهزة الدولة، وفي مقدمتها وزارة الموارد المائية والري، متمثلة في قطاع التدريب الإقليمي للموارد المائية والري، وخاصة فيما يتعلق بالمياه التي تعد أساس التنمية المستدامة لدول القارة الأفريقية.
وأشار إلى استمرار التعاون مع قطاع التدريب في تنفيذ برامج تدريبية تستهدف بناء وتنمية قدرات الأشقاء الأفارقة من العاملين في مجالات إدارة الموارد المائية والري بالجهات الحكومية، وأشاد بالتنظيم الجيد وتوفير الإمكانات التي تضمن استدامة ونجاح تنفيذ مثل هذه البرامج التدريبية في مصر.
وتضمن الافتتاح أيضا كلمات لممثلين عن المتدربين المشاركين في البرنامج، عبروا خلالها عن حسن الاستقبال والضيافة والحفاوة التي استقبلوا بها، كما أعربوا عن تطلعهم لتحصيل العلوم والخبرات المصرية في مجال إدارة واستخدام المياه غير التقليدية، حتى يتمكنوا من نقلها لبلادهم، وأشادوا بالدور المصري في بناء وتنمية القدرات لديهم ولدى الفنيين والمتخصصين في مجال المياه بدول القارة.
وقدم المشاركون في البرنامج عروضا تقديمية، تتناول خبرات بلادهم في مجال المياه، وعرضا لأهم المشاكل المتعلقة بإدارتها، وذلك من خلال حلقات نقاشية تفاعلية لتعظيم الاستفادة من تلك الخبرات فيما بينهم.
ومن المقرر أن تشهد فعاليات هذا البرنامج التدريبي مشاركة نخبة من أساتذة وخبراء الجامعات المصرية والمراكز والمعاهد البحثية، كما يتضمن البرنامج زيارات ميدانية وعلمية وتثقيفية لمواقع بمختلف أنحاء الجمهورية لعرض التجارب المصرية الرائدة في مجال إدارة واستخدامات الموارد المائية غير التقليدية (الصرف الزراعي والصحي المعالج - تحلية مياه البحر - المياه الجوفية) التي تعتمد عليها مصر في مواجهة تحدياتها المائية، وعلى رأسها مخاطر الشح المائي المتمثل في محدودية الموارد المائية المتجددة المتاحة، في ظل النمو السكاني المضطرد، وما يستتبعه ذلك من زيادة الطلب على المياه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك