4 وزراء يشاركون فى ختام الملتقى التسويقى للتمور - بوابة الشروق
الأحد 28 نوفمبر 2021 12:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

4 وزراء يشاركون فى ختام الملتقى التسويقى للتمور

عمرو بحر
نشر في: الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 2:51 م | آخر تحديث: الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 2:51 م

نيفين جامع: تنمية وتطويرالقطاع لوضع مصر على الخريطة العالمية
شعراوى: الوادى الجديد نجحت فى تنفيذ مبادرة إحياء إنتاج الحرير الطبيعى
شهدت محافظة الوادى الجديد، اليوم، ختام الملتقى التسويقى المصرى الأول للتمور الذى انطلق على مدى 3 أيام بمدينة الخارجة، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، بحضور وزراء التجارة نيفين جامع والزراعة السيد قصير والتموين على مصيلحى والتنمية المحلية محمود شعراوى.

وقالت وزيرة التجارة والصناعة، إن الوزارة تسعى خلال المرحلة الحالية إلى تطوير مختلف القطاعات الصناعية والتصديرية التى تمتلك فيها مصر مزايا تنافسية كبيرة بهدف زيادة مساهمة القطاع الصناعى فى الناتج المحلى.

وتابعت: «تعد تنمية وتطوير قطاع إنتاج التمور فى مصر على رأس الأولويات خلال المرحلة الحالية حيث تنفذ الوزارة استراتيجية لتطوير القطاع لوضع مصر على الخريطة العالمية لإنتاج وتصنيع التمور خاصة أنها تحتل المرتبة الأولى عالميا وعربيا فى إنتاج التمور».

وأضافت جامع، أنه يتم بذل جهود حثيثة لتطوير قطاع التمور فى مصر من خلال تشجيع زراعة الأصناف الجيدة والمقبولة عالميا وتطبيق نظم الرى المتطورة وتأهيل مصانع التمور وتشجيع إنشاء المصانع الجديدة، ودعم المنتجين والمصنعين المصريين، والترويج لمنتجات التمور المصرية وفتح الأسواق الجديدة.

وأكد وزير الزراعة أن الاستثمار فى محافظة الوادى الجديد واعد، موجها الدعوة لكل المستثمرين بالاستفادة من حزمة التيسيرات والحوافز التى تقدمها الدولة وتنميتها، مشيرا إلى أن مشروع إنتاج الحرير بالوادى يعمل بالطاقة الشمسية وبنظام الرى الحديث، ويضم زراعة نبات التوت من الصنف الهندى ذى القيمة الاقتصادية العالية لاستخدامه فى تغذية دود القز، إضافة إلى معمل تربية دود القز وإنتاج الحرير.

وأوضح وزير التنمية المحلية، خلال تفقد مشروع «واحة الحرير» ومجمع الصوب الزراعية شمال مدينة الخارجة، أن محافظة الوادى الجديد نجحت فى تنفيذ مبادرة إحياء إنتاج الحرير الطبيعى، بعد أن طرح أحد شباب المحافظة الفكرة على المحافظ محمد الزملوط، وجرت الموافقة عليها وتنفيذها على مساحة 50 فدانا وأصبحت مشروعا حكوميا يدعمه مجلس الوزراء والذى قرر التوسع فى المشروع وإعادة إنشائه مرة أخرى بالمحافظة وجرى تخصيص 1000 فدان لتنفيذه.

وأكمل: «يضم المشروع نشاطا زراعيا ونشاطا إنتاجيا متكاملين الأول يتم فيه زراعة نبات التوت من الصنف الهندى ذى القيمة الاقتصادية العالية لاستخدامه فى تغذية دود القز، بينما المشروع الثانى هو معمل تربية دود القز وإنتاج الحرير، كما جرى تنفيذ المشروع فى منطقة أبو منقار بالفرافرة».

وذكر محافظ الوادى الجديد، أن الملتقى التسويقى للتمور المصرية حقق توصيات ونتائج إيجابية من خلال الندوات العلمية حول أحدث الأساليب العلمية والتكنولوجية فى مجال إنتاج التمور ومكافحة آفات النخيل، وغيرها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك