وزير الزراعة يبحث مع مدير برنامج الغذاء العالمي تنمية المجتمعات الريفية - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 أبريل 2020 3:51 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزير الزراعة يبحث مع مدير برنامج الغذاء العالمي تنمية المجتمعات الريفية

أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:01 م | آخر تحديث : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:01 م

بحث السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي مع منجستاب هايلي مدير مكتب برنامج الغذاء العالمي بالقاهرة والدكتور استيرن فوتو بونج مدير البرامج بالوكالة الأفريقية (النيباد) بالاتحاد الأفريقي تنمية المجتمعات الريفية ودعم المرأة المعيلة.

وقدم مدير البرنامج - خلال اللقاء - الشكر لوزير الزراعة على دعمه في انعقاد ورشة العمل حول تحفيز سبل وأحوال المعيشة للمجتمعات الريفية في صعيد مصر من خلال التوسع في برامج التنمية المتكاملة، حيث قاموا بشرح موجز عن ما تم من فعاليات خلال تلك الورشة والموضوعات التي تم مناقشتها.

وأبدوا سعادتهم البالغة من المشروعات التي ينفذها برنامج الغذاء العالمي WFP بالتعاون مع وزارة الزراعة، وكذلك مديرية الزراعة بالأقصر وخاصة فيما يتعلق بأنشطة تعلم الحرف اليدوية من خلال فتح فصول تعليمية والتغلب على تفتيت الحيازة الزراعية من خلال عمل تجمعات زراعية من محصول القمح الأمر الذي يزيد من مساحة الأرض الزراعية بمقدار 12% ويسهل من إتمام العمليات الزراعية أثناء فترة نمو وحصاد المحصول ومن الأنشطة التي لفتت انتباه الوفود المشاركة هو النشاط المتعلق بتجفيف الطماطم تجفيف شمسي وتصديرها للخارج، وذلك أثناء المواسم الإنتاجية التي تتميز بوفرة في المحصول وقلة الأسعار، مما يزيد من الدخل القومي وبالتالي يزيد من دخل المنتج الزراعي، وكذلك النشاط الخاص باستخدام الطاقة الشمسية بدلا من السولار في تشغيل طلمبات رفع الري مما يوفر تكلفة الري للفدان من 120 جنيها إلى 35 جنيها، وعمل الروابط بين المزارعين تحت هذه المظلة لضمان صيانة هذه الخلايا واستدامة المشروع.

كما أشار الوفد إلى النشاط المتعلق بالإقراض العيني عن طريق توزيع الماعز والبط على السيدات الريفيات بغرض تشغيل المرأة المعيلة، حيث تساعد هذه الأنشطة على التنمية الريفية الحقيقية وتوفير فرص عمل بديلة.

وأشادوا بدور وزارة الزراعة في العمل على رفع مستوى المعيشة في المناطق النائية، وطالبوا بالدعم الفني المصري في مجال الزراعة لدول افريقيا وذلك من خلال تعاون جنوب جنوب نظرا لتطور قطاع الزراعة في مصر وما يشهده خلال الفترة الحالية وأنهم كأفارقة قد لمسوا التواجد المصري الفعال في أفريقيا، خاصة في ظل فترة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.

من جانبه، أبدى وزير الزراعة الاستعداد الكامل للتعاون مع أفريقيا في نشر نماذج هذه المشاريع في أفريقيا، وتم الاتفاق على عقد اجتماع بالقاهرة يحضره الشركاء الدوليين والمنظمات المانحة لوضع خطة عمل قابلة للتنفيذ.

وأكد القصير أنه سيتم العمل في الفترة القادمة مع الشركاء الدوليين من الجهات الدولية المانحة بمشاركة الوزارات ذات الصلة لتحديد القرى الأكثر فقرا.

حضر اللقاء الدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية، والدكتور علي حزين رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك