إيجاس: 4.27% ارتفاعا في مبيعات الغاز خلال العام المالي الماضي - بوابة الشروق
الخميس 9 فبراير 2023 12:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

إيجاس: 4.27% ارتفاعا في مبيعات الغاز خلال العام المالي الماضي

أحمد إسماعيل
نشر في: الأحد 20 نوفمبر 2022 - 9:46 م | آخر تحديث: الأحد 20 نوفمبر 2022 - 9:46 م

• تصدير 23.27 مليار قدم مكعب للأردن عبر خط الغاز العربى
• 416 مليار قدم إجمالى احتياطى الغاز من الاكتشافات الجديدة خلال 2021/2022

قال التقرير السنوى الصادر عن الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»، إن إجمالى مبيعات الغاز فى العام المالى الماضى، ارتفع بنسبة 4.27%، ليصل إلى 2.44 تريليون قدم مكعب، بمتوسط يومى 6.691 مليار قدم، مقابل نحو 2.34 تريليون قدم مكعب بمتوسط يومى 6.409 مليار قدم خلال العام المالى 2020/2021.

وبحسب التقرير، شهد العام المالى الماضى، وضع 35 بئرا على الإنتاج بمتوسط إنتاج 1.255 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا و23.7 ألف برميل من المتكثفات، حيث تضمنت الآبار 20 بئرا تنموية و15 بئرا جديدة من مشروعات التنمية.

وبلغت كميات الغاز المستخدم كوقود فى عمليات حقن الآبار والرفع الصناعى بالحقول، نحو 150 مليار قدم مكعب، بمتوسط معدل يومى 441 مليون قدم.

ووفق التقرير فإن منطقة البحر المتوسط فى مقدمة المناطق إنتاجا للغاز، حيث تمثل نحو 74% بينما بلغ إنتاج منطقة الصحراء الغربية نحو 15%، يليها الدلتا بنسبة 10%، فى حين ساهمت منطقة خليج السويس، وسيناء، والصحراء الشرقية بنحو 1٪ فى إجمالى إنتاج الغاز المصرى، مضيفا أن إنتاج مصر من المتكثفات ارتفع خلال العام المالى الماضى، بنسبة 14.16%، ليصل إلى 34.397 مليون برميل، بمتوسط يومى 82.5 ألف برميل، مقابل 30.13 مليون برميل خلال العام المالى 2020/2021، كما ارتفع إنتاج البوتاجاز، بنسبة 1.3%، ليصل إلى 1.084 مليون طن بمتوسط يومى 2.970 ألف طن، مقابل 1.07 مليون طن خلال العام المالى 2020/2021.

وبحسب التقرير، ارتفع إجمالى استهلاك الغاز الطبيعى خلال العام المالى الماضى، بنحو 0.22%، ليصل إلى 2.219 تريليون قدم مكعب بمتوسط يومى 6.081 مليار قدم مكعب يوميا، مقابل 2.214 تريليون قدم مكعب، بمتوسط يومى 6.066 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى يوميا خلال العام المالى 2020/2021.

ويعد قطاع الكهرباء أكبر القطاعات المستهلكة للغاز الطبيعى خلال العام المالى الماضى، بنحو 1.293 تريليون قدم مكعب، بمتوسط يومى 3.544 مليار قدم مكعب، بنسبة 60.5% من إجمالى الاستهلاك المحلى للغاز، بانخفاض 126 مليون قدم مكعب يوميا عن استهلاك العام المالى 2020/2021.

وبلغ حجم استهلاك قطاع الصناعة خلال العام المالى الماضى، نحو 546.41 مليار قدم مكعب من الغاز، بمعدل يومى نحو 1.497 مليار قدم مكعب، بنسبة 24.62% من إجمالى الاستهلاك المحلى، وسجل استهلاك قطاع الأسمدة 222.55 مليار قدم مكعب، وقطاع الحديد والصلب 78.19 مليار قدم مكعب، والأسمنت 29.69 مليار قدم مكعب.

وبحسب التقرير، فإن استهلاك المنازل من الغاز الطبيعى ارتفع خلال العام المالى الماضى، بنسبة 13.22%، ليصل إلى 120.49 مليار قدم مكعب، بمعدل 330.1 مليون قدم مكعب يوميا، مقابل 106.42 مليار قدم مكعب خلال العام المالى 2020/2021، وبنسبة 5.43% من إجمالى الاستهلاك المحلى خلال العام المالى 2021/2022.

وبلغ استهلاك قطاع تموين السيارات خلال العام المالى الماضى، نحو 36.17 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى، بمعدل 99.1 مليون قدم مكعب يوميا، بنسبة 1.63% من إجمالى الاستهلاك المحلى.

وارتفعت صادرات مصر من الغاز الطبيعى لدولة الأردن عبر خط الغاز العربى خلال العام المالى الماضى، بنسبة 30.73%، لتصل إلى 23.27 مليار قدم مكعب، مقابل 17.8 مليار قدم مكعب خلال العام المالى 2020/2021، وفقا لتقرير الشركة عن العام المالى الماضى.

وبحسب التقرير، فإن كميات الغاز المصدرة عبر مصنع الإسالة بإدكو، انخفضت خلال 2021/2022، بنسبة 16.23%، لتصل إلى 169.21 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى، مقابل نحو 202 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى، من خلال 54 شحنة غاز مسال، فى حين ارتفع إجمالى كميات الغاز المصدرة عبر مصنع الإسالة بدمياط بنسبة 139.56%، ليصل إلى 155 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى، من خلال 40 شحنة لصالح شركة «إيجاس» بالإضافة إلى كمية الغاز الطبيعى المدفعة لشركة إينى الايطالية لغرض الإسالة فى مصنع دمياط، وبيعها لصالحها والتى بلغت نحو 61.8 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى.

وفى أبريل الماضى وقّعت مصر، من خلال الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)، اتفاقية إطارية مع شركة «إينى» الإيطالية، تسمح بزيادة إنتاج الغاز وصادرات الغاز الطبيعى المسال، وذلك بهدف تعزيز صادرات الغاز المصرى إلى أوروبا، وتحديدا إلى إيطاليا، فى سياق سعى الأخيرة إلى التحوّل لاقتصاد منخفض الكربون.

كما ستوفر الاتفاقية، بجانب الاتفاقية الموقعة لإعادة تشغيل مصنع تسييل دمياط العام الماضى، شحنات الغاز الطبيعى المسال بأحجام إجمالية تصل إلى 3 مليارات متر مكعب فى 2022، لمحفظة «إينى» للغاز الطبيعى المسال المتجهة إلى أوروبا وإيطاليا.

وبلغ إجمالى البروبان التجارى المصدر من خلال الشركة المصرية البحرينية لمشتقات الغاز، ومن مجمع غازات الصحراء الغربية، 228.49 ألف طن من خلال 62 شحنة بروبان.

ويوجد بمصر مصنعان لإسالة الغاز الطبيعى، الأول مصنع إدكو، المملوك للشركة المصرية للغاز الطبيعى المسال، ويضم وحدتين للإسالة، والآخر فى دمياط ومملوك لشركة إينى الإيطالية والشركة القابضة للغازات الطبيعية، وهيئة البترول ويضم وحدة إسالة واحدة.

ووظيفة هذه الوحدات تحويل الغاز الطبيعى من حالته الغازية إلى سائلة، حتى يمكن تحميله على سفن وتصديره، بدلا من ضخه فى الأنابيب.

وارتفعت كميات الغاز الطبيعى المستوردة خلال العام المالى الماضى، بنسبة 45.69%، لتصل إلى 191 مليار قدم مكعب، مقابل نحو 131.1 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى خلال العام المالى 202/2021.

وكانت صادرات مصر من الغاز الطبيعى والمسال، ارتفعت خلال العام المالى المنتهى فى يونيو الماضى، بنسبة 406%، لتصل إلى 6.7 مليار دولار، مقابل 1.324 مليار دولار خلال العام المالى 2020/2021، بحسب بيانات سابقة صادرة عن وزارة البترول.

وأضاف التقرير، أن إجمالى عدد الوحدات السكنية التى تم توصيلها بالغاز الطبيعى خلال العام المالى الماضى، بلغ نحو 1.152 مليون وحدة، كما بلغ عدد المستهلكين التجاريين الذين تم توصيل الغاز لهم نحو 2468 مستهلكا تجاريا، وسجل إجمالى التكلفة الاستثمارية لأعمال توصيل الغاز لشركات توصيل وتسويق الغاز الطبيعى خلال العام المالى 2021/2022، نحو 2.636 مليار جنيه.

وبحسب التقرير، فإن عدد المستهلكين الصناعيين الذين تم توصيل الغاز لهم خلال العام المالى الماضى، بلغ 153 مصنعا منها 187 قمينة طوب ليبلغ الإجمالى 2799 مستهلكا صناعيا، تشمل 457 قمينة طوب منذ بدء النشاط وحتى يونيو 2022.

وبحسب التقرير، فإن إجمالى احتياطى الغاز من الاكتشافات الجديدة خلال العام المالى 2021/2022، بلغ حوالى 416 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى، بالبحر المتوسط والصحراء الغربية ودلتا النيل، حيث تم خلال العام المالى الماضى، تحقيق 9 اكتشافات للغاز الطبيعى، منها 4 بالصحراء الغربية، و5 بالبحر المتوسط، كما تم الانتهاء من تنفيذ معالجة بيانات سيزمية ثلاثية الأبعاد لنحو 34 ألف كم 2 بالمناطق التسعة المسندة حديثا بالبحر المتوسط، كما تم البدء فى تنفيذ مسح سيزمى ثلاثى الأبعاد بتقنية OBN وهى تقنية حديثة تنفذ لأول مرة بالبحر المتوسط لاستكشاف الطبقات العميقة بتكلفة تصل إلى 46 مليون دولار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك