الأربعاء 19 يونيو 2019 10:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

رئيس «شعبة القصابين»: الإقبال على اللحوم البلدية لا يتجاوز 40%

آية عامر
نشر فى : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 8:15 م | آخر تحديث : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 8:15 م

جزارون: ارتفاع الأسعار وانتشار منافذ الدولة وراء انخفاض شراء «البلدى»

قال رئيس شعبة القصابين باتحاد الغرف التجارية محمد وهبة، إن نسبة الاقبال على أسواق اللحوم البلدى لا تتعدى 40%، بينما تشهد منافذ البيع الخاصة بالشرطة والجيش والجمعيات التى توفر اللحوم بأسعار مخفضة عن مثيلاتها من المحال التجارية، إقبالا بنسبة 60%.

وأشار وهبة فى تصريحات لـ«الشروق»، إلى أن سعر اللحمة الكندوز على مستوى محافظة القاهرة تتراوح ما بين 130 و 150 جنيها، وفى باقى المحافظات تصل إلى ما بين 120 و 130 جنيها.

وأوضح، أن سعر كيلو جرام اللحمة «رستو» تصل إلى 180 جنيها فى الأسواق، ويصل سعر كيلو جرام اللحمة الجملى إلى 110 جنيهات، بينما توجد أنواع من اللحوم الجملى الصومالى أو السودانى التى يصل سعرها إلى 100 جنيه.

ولفت إلى أن أسعار كيلو جرام «البفتيك والاستيك» تراوح من 140 إلى 150 جنيها، ولحم الضأن يتراوح ما بين 130 و 150 جنيها، أما المفروم من 110 إلى 120 جنيها للكيلوجرام الواحد، مشيرا إلى أن هناك حالة من الركود تسيطر على سوق اللحوم، بسبب تواكب امتحانات آخر العام مع شهر رمضان، بالإضافة إلى طلبات ومستلزمات الشهر الكريم التى تتحملها الأسر وأولوياتها من الاحتياجات الشهرية كدفع الفواتير وشراء الأدوية.

وتابع: أن اتجاه المواطنين إلى الشراء من منافذ بيع ووزارتى الداخلية، والتموين، وباقى منافذ الدولة يتوفر فيها اللحوم المستوردة بأسعار مخفضة، أثر على السوق الخاص بشكل كبير، مضيفا «لكن برغم ذلك فهذه المنافذ لها زبائنها والقطاع الخاص له زبائنه».

وأرجع وهبة، اتجاه المواطنين إلى منافذ الدولة نتيجة ارتفاع الأسعار فى الأسواق الخاصة، قائلا: «الناس معذورة نتيجة لارتفاع الأسعار»، متوقعا حدوث ركود أكبر فى أسواق اللحوم بعد انتهاء فترة عيد الفطر.

إلى ذلك، أكد عدد من أصحاب محال بيع اللحوم خلال جولة لـ«الشروق»، على بعض محال القاهرة والجيزة، أن ارتفاع أسعار اللحوم أدى إلى احجام نسبة كبيرة من المواطنين عن الشراء، لافتين إلى أن المنافذ التابعة للدولة التى تبيع بأسعار مخفضة تساهم أيضا فى ضعف الإقبال.

وأكد عبدالمنعم محمد صاحب إحد محال اللحوم، أن ارتفاع أسعار اللحوم أدى إلى احجام نسبة كبيرة من المواطنين عن الشراء، قائلا: «لو جاء 10 أشخاص اشتروا لحمة فى الأيام العادية بتكون نسبة جيدة»، لافتا إلى ارتفاع نسبة الاقبال على شراء اللحوم فى الأسبوع الأول من شهر رمضان بسبب إقامة التجمعات العائلية.

ومن جهته، أوضح السيد محمد صاحب أحد محال بيع اللحوم فى منطقة فيصل، أنه من أسباب عدم اقبال المواطنين على شراء اللحوم توفير المنافذ التابعة للدولة لها بأسعار مخفضة، قائلا: «المواطنين بيفرق معاهم السعر ولا يفرق معهم نوعها سواء بلدى أو سودانى».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك