ملخص الجونة 2021.. حريق قبل المهرجان وحرائق أثناءه - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 2:47 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


ملخص الجونة 2021.. حريق قبل المهرجان وحرائق أثناءه

كريم البكري
نشر في: الجمعة 22 أكتوبر 2021 - 1:49 م | آخر تحديث: الجمعة 22 أكتوبر 2021 - 2:23 م
ساعات ويسدل الستار عن الدورة الخامسة لمهرجان الجونة، لينتهي أسبوع الجدل الدائر حول أزياء الفنانين والفنانات، وفيلم ريش، وعواصف النقد التي تصاحب المهرجان في دوراته تباعًا.

وفيما يلي نرصد لكم أبرز أحداث مهرجان الجونة

• حريق قرب قاعة الافتتاح

بدأ الجدل مبكرًا، فقبل يوم واحد من الافتتاح الرسمي للمهرجان، نشب حريق مجاور لقاعة الافتتاح، وتمكنت فرق الإطفاء من السيطرة على الحريق سريعا دون وقوع خسائر كبيرة، وبدأت التكهنات حول تأجيل حفل الافتتاح أو إمكانية نقله إلى قاعة أخرى.

ولم تخل التعليقات من بعض الآراء الشامتة، والتي قللت من قيمة الحدث؛ وذلك كان دافعًا للقائمين على الحدث من أجل إنقاذ الوضع في وقت قياسي؛ ليستعيد الموقع رونقه وكأن حريقًا لم ينشب.
«أمال فين الحريقة؟».. كان ذلك الاستنكار الساخر هو أداة رجل الأعمال نجيب ساويرس، ليعلن إصلاح أضرار الحريق والاستعداد لافتتاح المهرجان.


• فستان نجلاء بدر يثير الجدل رغم «تمسكها بالبطانة»

وما أن تم افتتاح السجادة الحمراء لحفل الافتتاح، حتى بدأت فساتين النجمات تجذب الأنظار، ولكن كان لفستان الفنانة نجلاء بدر نصيب الأسد من الجدل.

وخرج الجدل من الجونة إلى ستديو «الحكاية» مع الإعلامي عمرو أديب، الذي أبدى اعتراضه على الفستان قائلا: «هو بصراحة صعب - ميتبلعش»، ولكن الفنانة ردت: «شكل الفستان في الطبيعة مختلف تماما عن الصور أمام الكاميرات، لو اقصد أكون متعريه مكنتش لبست نصف الفستان التاني، ومواصفات العري مكنتش موجودة في الفستان، أنا حافظت على البطانة».



• «ضيق خلق السينما» يورط أحمد السقا

وفي حفل الافتتاح الذي شهد منح الفنان أحمد السقا جائزة الإبداع الفني من المهرجان، تسلم الفنان الجائزة وقال في كلمته «السينما في نكسة 1967 كان فيه ضيق خلق في صناعتها، حتى أواخر التسعينيات لما ظهر إسماعيلية رايح جاي، وصعيدي في الجامعة الأمريكية، حصل طفرة، على مستوى التكنولوجيا ودور العرض، وتحولت الإيرادات من الآلاف إلى الملايين».



لم يكن يعرف «السقا» أن الجمهور لن يتغافل عن تلك الكلمات التي نطقها في ثواني، وتركت أثرًا قد يستمر لسنوات، فسرعان ما لعبت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي دور الموثق، وبات المستخدمون يتسابقون على ذكر الأفلام التي عقبت النكسة وسبقت «إسماعيلية رايح جاي» وكان من أبرزها: «الأرض 1970 - الزوجة الثانية 1967 - شيء من الخوف 1969 - أريد حلا 1975 - الكيت كات 1991 - البريء 1986 - زوجة رجل مهم 1987 - إسكندرية ليه 1978
زوجتي والكلب 1971 - الكرنك 1975- ثرثرة فوق النيل 1971 - العار 1982 - خرج ولم يعد 1984 - يوميات نائب في الأرياف 1969 - خلي بالك من زوزو 1972 - حدوتة مصرية 1982» وغيرهم.

في سياق متصل، سهام الناقد طارق الشناوي، طالت أحمد السقا بعد تصريحاته، واعتبره مثل كثير من أبناء جيله «يفتقد الثقافة»، موضحًا: «هم لا يمتلكون ثقافة.. هو مش فاهم إيه اللي حصل قبل إسماعيلية رايح جاي، هو تجاهل أعمال عظيمة تانية وأنا مش ضد إسماعيلية رايح جاي أو صعيدي في الجامعة الأمريكية، لكن لازم تاخد بالك من أفلام مهمة في السينما المصرية».

وفي اليوم التالي للتكريم، خلال المؤتمر الصحفي للفنان أحمد السقا، أكد احترامه للأجيال الفنية السابقة، ذاكرًا: «أنا كنت بتكلم عن التقنية والإمكانيات المتاحة.. ولا أجرؤ إني أنتقص من أفلام عظيمة تربيت عليها.. وبعتذر لو حد أساء فهمي».

• فيلم ريش.. تكريم في «كان» وهجوم من «الجونة»

في يوليو الماضي، حصد الفيلم المصري "ريش" للمخرج عمر الزُهيري، الجائزة الكبرى بمسابقة أسبوع النقاد بمهرجان "كان" السينمائي الدولي في دورته الـ 74، ولكن كان لبعض حضور مهرجان الجونة في دورته الخامسة رأيًا آخر، فأثناء عرض الفيلم على هامش المهرجان غادر الفنان شريف منير القاعة؛ اعتراضًا منه على المحتوى الذي يقدمه الفيلم؛ بعدما اعتبره «مسيئًا» للدولة المصرية ومبالغًا في تصوير الفقر؛ الأمر الذي أيّده الفنان أحمد رزق أيضًا وقال في تصريحات صحفية: «الفيلم ضايقني»، وانضم لهم مجموعة من الإعلاميين.

المنتج محمد حفظي، دافع عن فيلمه «ريش»، مؤكدا احترامه لأحقية الفنانين في الاعتراض عن المحتوى، ولكن هذا لا ينفي وجود ردود فعل إيجابيه حوله، مضيفًا خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب: «لا يمكن أنتج فيلم يسيء لمصر، والفيلم به الكثير من الجماليات، وفخورون بتكريمه من مهرجان كان».



• بوسي شلبي في مرمى الاتهام بالتنمر

«ريش» أيضًا تسبب في عاصفة من الهجوم والانتقادات التي حاصرت الإعلامية بوسي شلبي، والتي التقت بأبطال الفيلم في مقابلة اعتبرها البعض تحتوي على «تكبر أو تنمر»؛ نظرًا لقولها: «أنا بقول عُمر غير مصير ناس في الفيلم دة، وفتح باب رزق لعيلة من المنيا مكانتش تقدر توصل للمكان اللي احنا فيه».

وتصدر اسم الإعلامية المصرية، بوسي شلبي، قائمة الموضوعات الأكثر بحثا في محرك البحث "غوغل" داخل مصر، الخميس، بعدما أثار تصريح لها انتقادات واسعة.

ونال اسمها أكثر من 20 ألف عملية بحث على عملاق محركات البحث، ولم تعقب بوسي شلبي على الاتهامات التي طالتها، فلم تنشر أي تعليق بهذا الخصوص على حساباتها على منصات التواصل حتى كتابة هذه السطور.




قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك