كاتب ينشر قصص المواطنين الكوميدية في الحجر.. ويتبرع بالعائد إلى مستشفيات علاج كورونا - بوابة الشروق
الخميس 2 يوليه 2020 9:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

كاتب ينشر قصص المواطنين الكوميدية في الحجر.. ويتبرع بالعائد إلى مستشفيات علاج كورونا

منار محمد:
نشر في: الأربعاء 25 مارس 2020 - 9:45 م | آخر تحديث: الأربعاء 25 مارس 2020 - 9:46 م

دشن ميج زوكين، الكاتب والمحرر في مجلة فارايتي الأمريكية، موقعًا إلكترونيًا لنشر قصص الأشخاص الكوميدية والدرامية من داخل الحجر الذاتي، بعد أن اضطر الآلاف إلى ملازمة المنزل بسبب فيروس كورونا.

وقال الكاتب، إن الفكرة بدأت عبر السوشيال ميديا، في 13 مارس الماضي، حينما طلب على صفحته من البعض، نشر قصصهم من الحجر الذاتي في المنزل من خلال صفحته، وكانت أغلب الحكايات المرسلة من الأزواج، عن كيف يقضون يومهم والمشاجرات الكوميدية التي أصبحوا يقعون فيها، ومن الصغار وحكاياتهم مع الحيوانات الأليفة، ومن الأصدقاء الذين يتشاركون في السكن.

وأضاف أن المشاركات الضخمة، جمعها في مستند على جوجل، وجعلها متاحة للمشاهدة لكل من يدفع 1 دولار أمريكي، وخلال بضعة أيام جمعت الفيديوهات ما يقرب 6000 دولة، بفضل إقبال الملايين على رؤية حياة بعضهم داخل الحجر الذاتي وخاصة مواقف الأزواج.

وأشار إلى أنه قدم الأموال، إلى جمعيات الإغاثة من فيروس كورونا، وبنوك الطعام، والمستشفيات التي تستقبل حالات كورونا.

وبعد تلك الخطوة، عرض "زوكين" فكرة تدشين موقع إلكتروني، تذهب أرباحه إلى الجهات التي تساعد في علاج كورونا، على أصحاب الفيديوهات ولاقى تشجيعًا ضخمًا، فنفذ ذلك.

ووفقًا لمجلة "فوربس"، أنشأ الكاتب حساب على "إنستجرام" تابع للموقع، لزيادة نشر قصص الناس المسلية والكوميدية والمؤثرة أيضًا، لتشجيع الجميع على تخطي هذه الأزمة ومعاونة المستشفيات في العلاج وإنقاذ المجتمع من المرض.

وأردف أنه في البداية كان البعض يشعر بالغضب والتوتر من ملازمة المنزل، والتعامل مع أفراد الأسرة على مدار اليوم، دون أخذ راحة أو التنزه، وظهر هذا في الفيديوهات التي تم نشرها في بداية الفكرة، ولكن مع الوقت تغير الوضع، وأصبح الكثير يتعايشون مع بعضهم البعض، وتقبلوا فكرة العزل وضرورة محاصرة المرض إلى أن ينتهي.

ولفت إلى أن تبادل الفيديو ساعد البعض في العيش دون توتر، لأن كل فرد رأى كيف يقع الأزواج في مشاكل كوميدية، تزيد من الحب بينهم وسعادة الأطفال بالجلوس من المدارس والاتجاه إلى ممارسة الأنشطة، مثل الرسم ومشاهدة البرامج التعليمية واللعب مع الحيوانات الأليفة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك