نقيب أطباء القاهرة لـ«الشروق»: مرحلة الخطر قائمة طالما منحنى إصابات كورونا يتصاعد - بوابة الشروق
الثلاثاء 14 يوليه 2020 7:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

نقيب أطباء القاهرة لـ«الشروق»: مرحلة الخطر قائمة طالما منحنى إصابات كورونا يتصاعد

 نقيب أطباء القاهرة الدكتورة شيرين غالب
نقيب أطباء القاهرة الدكتورة شيرين غالب
محمد فتحي
نشر في: الإثنين 25 مايو 2020 - 7:38 م | آخر تحديث: الإثنين 25 مايو 2020 - 7:40 م

غالب: قرارات الحكومة الأخيرة مقبولة وراعت الأوضاع الاقتصادية.. وأتمنى عدم فتح النوادى والنشاطات الترفيهية خلال الفترة المقبلة

قالت نقيب أطباء القاهرة الدكتورة شيرين غالب، إن مرحلة الخطر من فيروس كورونا المستجد تظل قائمة ما دام منحنى الإصابات مستمرا فى التصاعد، مشيرة إلى أن هناك حاجة لمزيد من التوعية المجتمعية، فالمجتمع بأسره بحاجة للدعم المتبادل.

وأضافت غالب فى تصريحات خاصة لـ«الشروق» أنه لا يمكن اعتبار أن الخطر فى طريقه للزوال إلا إذا بدأ المنحنى فى الانحسار، مشددة على أنه لا سبيل للحد من انتشار العدوى؛ إلا بتحجيم الاختلاط؛ لذلك لا أتمنى أن تفتح الدولة النوادى، والنشاطات السياحية والترفيهية خلال الفترة القريبة المقبلة.

وانتقدت غالب، بشدة القرار الأخير المتعلق بمنع سحب مسحات للأطباء، وعدم عزل المخالطين لأى حالة إيجابية إلا فى ظهور أعراض، قائلة: «أعترض على القرار تماما»، مؤكدة أن توفير مستشفى لعزل الأطباء وعلاجهم ليس من قبيل تمييزهم، ولكن راحتهم ودعمهم نفسيا، وتقويتهم فى مهمتهم.

وأعربت غالب عن أسفها من تعامل البعض مع العاملين فى القطاع الطبى، خشية العدوى؛ قائلة: هناك حاجة لمزيد من التوعية المجتمعية، كما يجب التركيز، على أنه فى حالة القلق يمكن الابتعاد دون التنمر والإيذاء كما حدث مع بعض الأطباء، فالمجتمع بأسره بحاجة للدعم المتبادل.
وكانت نقابة الأطباء قد اتهمت فى بيان أصدرته، وزارة الصحة بالتقاعس عن حماية الأطقم الطبية، حتى وصل عدد الشهداء إلى 19 طبيبا.

ورأت نقيب أطباء القاهرة، شيرين غالب أن قرارات الحكومة الأخيرة لمواجهة انتشار فيروس كورونا؛ وفرض الحظر الجزئى المشدد مقبولة؛ والتى راعت خلالها الوضع الاقتصادى، رغم محاولاتنا الوصول لفرض الحظر الكلى.

وأشادت غالب، بقرار وزارة الصحة، باشتراط ارتداء الكمامة لدخول المستشفيات، رغم وجود كثير من المواطنين متواجدين أمام المستشفيات دون أى كمامة، داعية إلى ضرورة توفير الكمامات الطبية بسعر معقول؛ إذ وصل الأمر بالبعض لتأجير الكمامات أمام المستشفيات والمرافق الحكومية.

وأشارت إلى وجود تنسيق بين النقابة والأطباء، فيما يتعلق بتوفير المستلزمات الوقائية، حيث تم تخصيص رقم هاتف لتلقى شكاوى الأطباء للإبلاغ عن أى نقص فى المستلزمات الطبية الوقائية؛ فضلا عن استقبال الطلبات سواء فردية من الأطباء، أو مؤسسية فى حالة احتياج المستشفيات، بجانب بعض الدعم عبر الجهود الذاتية والتبرعات لتوفير المستلزمات الوقائية، كما يتم توزيع المستلزمات على الصيادلة وأطباء الأسنان فى حالات الاحتياج أحيانا.

وفى حالة استمرار تزايد الإصابات؛ ترى غالب أنه يجب إعادة النظر فى أداء طلاب الجامعات والثانوية العامة أواخر يوليو المقبل؛ خصوصا وأن المدن الجامعية حاليا يتم استخدامها لعزل القادمين فى الخارج، وقد تضطر إليها الحكومة فى العزل العلاجى.

وحذرت غالب من أن التجمع للامتحان والاختلاط، قد يزيد من احتمالية تعرض الطلاب للعدوى ونقلهم للفيروس؛ لذلك فالأمر برمته بحاجة لمزيد من الدراسة.

وحول أزمة أطباء تكليف دفعة مارس 2020 قالت غالب: هؤلاء الأطباء لا يريدون إلا تكليفهم على النظام القديم؛ فالوقت لا يسمح بدراسة القرار الجديد وسلبياته، فى ظل الانشغال بمواجهة تفشى فيروس كورونا المستجد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك