في ذكرى مولدها.. فيديو نادر للسندريلا سعاد حسني تحاور فيه يوسف السباعي - بوابة الشروق
الخميس 19 مايو 2022 8:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








في ذكرى مولدها.. فيديو نادر للسندريلا سعاد حسني تحاور فيه يوسف السباعي

ياسمين سعد
نشر في: الأربعاء 26 يناير 2022 - 3:33 م | آخر تحديث: الأربعاء 26 يناير 2022 - 3:33 م

يحل ذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني، اليوم الأربعاء، حيث ولدت في 26 يناير لعام 1943م، في حين توفاها الله في 21 يونيو لعام 2001م عن عمر يناهز 58 عاما.

في حلقة تليفزيونية قديمة، قام الأديب الراحل يوسف السباعي بإجراء مناقشة مع السندريلا حول العديد من المجالات، على رأسها الفن والأدب، حيث كان السباعي في بعض الأحيان هو مذيع الحوار، بينما كانت سعاد المذيعة في أحيان أخرى.

بدأ السباعي هذه الحلقة التليفزيونية بالثناء على موهبة سعاد حسني الكوميدية قائلا: "لديك موهبة كوميدية مميزة رأيتها في فيلم (للرجال فقط)، لا توجد عند معظم النجوم، لماذا لا تواظبين على تقديم هذه النوعية من الأدوار الكوميدية دائما؟".

أكدت السندريلا لـ"السباعي"، أن أكثر الأدوار التي قدمتها للسينما كانت كوميدية، وأنها انتُقدت بسبب ذلك، بالرغم من أن الأدوار الكوميدية أصعب من الدراما من وجهة نظرها، مشيرة إلى أنها تجيد تقديم نوع واحد فقط من الأدوار الكوميدية، وهو "كوميديا الموقف"، في حين لا تستطيع تقديم الأدوار المعتمدة على "كوميديا الحركة"، مثل التي يقدمها فؤاد المهندس ومحمد عوض على سبيل المثال.

اتخذت سعاد حسني دور المحاور في النصف الثاني من الحلقة، حيث سألت السباعي عن الوقت والمكان المناسبين له للكتابة، وأجاب قائلا: "لا يهم أين سأكتب، المهم ألا يقاطعني أحد خلال الكتابة، فأنا أعيش وقتها داخل جو وأجواء القصة التي أكتبها، وأغلب قصصي كتبتها في غرفة صغيرة فوق السطح، لأنني كنت أحب أن أغلق على نفسي الباب وأكتب، فهذا كل ما يهمني، ليس الهدوء بالمعنى الحرفي للكلمة، لكن عدم مقاطعتي خلال الكتابة".

كما سألت سعاد، السباعي، حول كيفية خلقه للعديد من الشخصيات المتميزة التي قرأت عنها في قصصه، وتم تحويلها إلى شخصيات سينمائية خالدة، وعن هذا أوضح السباعي أنه يتعرف على الشخصيات التي يكتبها أولا، فعلى سبيل المثال، إذا أراد الكتابة عن صحفية، فسيقابل صحفية وسيعلم كيف تعمل وتعيش، وإذا أراد الكتابة عن ممثلة، فسيتخيل ممثلة بعينها ويكتب لها، مشددا على أن أي شخص قبل أن يكتب، يجب أن يعلم من هي الشخصية التي يكتب عنها، حتى يشعر الجمهور بأنها حقيقية.

وافقت السندريلا على حديث السباعي، مضيفة أن خيال المؤلف أيضا هام لأنه يحول هذه الشخصيات الواقعية، إلى سينمائية لها سحر وطابع خاص.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك