أحمد عادل هاشم يكتب: بعبع إفريقيا - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 9:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


أحمد عادل هاشم يكتب: بعبع إفريقيا


نشر في: السبت 27 نوفمبر 2021 - 3:23 م | آخر تحديث: السبت 27 نوفمبر 2021 - 3:23 م

بحقائق العلم لا مجال للحديث عن الخرافات ، وبروايات الأساطير لا تخلو مدينة أفريقية من مرويات الأشباح والجن ، وبواقع الحياة ، بدأت قبائل الغرب الأفريقي في مالي والسنغال وغانا والكاميرون في الشروع بتحضير جلسات "الفودو" من أجل إخراج العفاريت من مرقدها لتحقيق أمانيها في تجنب مواجهة البعبع الذي قد يخرج لها من هذا الدورق الزجاجي .. حتى دول الشمال الأفريقي ، مصر وتونس والجزائر والمغرب بدأ بعض سكانها في فتح "المندل" وأوراق اللعب وقراءة الفنجان ربما يعرفون ما إذا كان الدورق سيخرج لهم بعبعا أم عفريتا طيبا يبتسم لهم في 18 ديسمبر، اليوم الوطني لدولة قطر . 

العفاريت المنتظر خروجها هذا اليوم الموعود ترتدي "شورت وفانلة" بلون أعلام عشرة منتخبات أفريقية تأهلت للمرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال المقبل، يرقد خمسة منها من أصحاب التصنيف الأول للفيفا ( السنغال ــ تونس ــ المغرب ــ الجزائر ــ الكاميرون ) داخل دورق شفاف ، كل منها ينتظر بفارغ الصبر القرعة التي ستوقعه مع واحد من خمسة منتخبات أخرى تقبع داخل دورق مجاور من أصحاب التصنيف الثاني هي منتخبات مصر ــ غانا ـ الكاميرون ـ مالي ـ جمهورية الكونغو الديمقراطية .

من هو"البعبع"الذي يخشى المنتخب المصري أن يخرج له من الدورق الزجاجي الأول، وما هو بعبع كل منتخب من منتخبات التصنيف الثاني ؟

ومن هو "العفريت" الطيب الذي تراه منتخبات التصنيف الأول قد يخرج لها من زجاج التصنيف الثاني ويسهل ترويضه وإزاحته من أمامها لحجز تذاكر السفر إلى جنة المونديال في الدوحة العام المقبل؟ ..نبدأ بالطيب قبل أن نختم بالبعبع :

الطيبون من منتخبات المستوى الثاني كثر ، يأتي في مقدمتهم منتخب جمهورية الكونغو ، ليس فقط لأن تصنيفه يأتي في المرتبة العاشرة والأخيرة من تصنيف منتخبات القرعة ، إنما أيضا لأنه لم يفز على أي  من منتخبات المستوى الأول منذ العام 2000 وإلى الآن سوى مرة وحيدة كانت على المغرب بهدف يتيم في نهائيات كأس الأمم بالجابون 2017 .. باختصار يعد منتخب الكونغوالديمقراطية العفريت الطيب الذي يتمنى أي منتخب من المستوى الأول أن يخرج له من الدورق الزجاجي.

وتبدو ثلاثة منتخبات (مصرـ غانا ــ الكاميرون) التي ستخرج من الزجاج يوم القرعة عفريتا غير مأمون العواقب في رأي المنتخبات الخمس صاحبة التصنيف الأول ، إلا أن كوابيس الماضي لا تغادر أبدا الأحلام في القارة السوداء .. منتخب غانا مثلا يعتبر"عفريت مخيف"للسنغال، فقد جمعتهما ثلاثة عشر مواجهة كان الفوز من نصيب غانا في خمس منها ، بينما فازت السنغال ثلاث مرات فقط وتعادلا في خمس مباريات.

منتخب الكاميرون أيضا يتمنى أن لا توقعه القرعة في مواجهة نيجيريا الذي يعد"عفريت العلبة" لأسود الكاميرون بعد أن لعب الفريقان معا 22 مباراة حقق خلالها المنتخب النيجيري 11 انتصاراً في مقابل أربعة انتصارات للكاميرون...

منتخب الجزائر يعتبر الان بعبع أفريقيا قاطبة باعتباره حامل لقب آخر بطولة للقارة وصاحب أقوى العروض الفنية فضلا عن أن كل لاعبيه محترفين مميزين في أقوى الأندية الأوروبية ، وقد أجرت الصحافة الجزائرية استطلاعا للرأي حول أي من المنتخبات الخمس صاحبة المستوى الثاني في تصنيف الفيفا الأسهل لأسود الصحراء ، احتل خلاله منتخب الكونغو الديمقراطية المركز الأول في آراء المستطلعين بنسبة 46% ، وجاء منتخب مصر في المركز الثاني من حيث السهولة بنسبة 26% بينما اعتبر المستطلعون أن منتخب الكاميرون هو الأكثر صعوبة للجزائر من بين المنتخبات الخمس .. كذلك تعد الكاميرون "بعبع" المنتخب المغربي القوي ، فمن بين عشر مواجهات جمعت الفريقين في المناسبات الأفريقية الرسمية ،فاز الكاميرون في خمس منها بينما حقق المغرب الفوز في مبارتين فقط

الكاميرون أيضا تمثل عقبة كؤود لمنتخب تونس ، وربما تكون "عفريت العلبة" الذي يخرج من الزجاج ويهدد أحلام نسور قرطاج في بلوغ المونديال ، فقد تقابل الفريقان في 14 مباراة رسمية وودية كان الفوز خلالها لمنتخب الكاميرون 8 مباريات بينما اكتفى نسور العرب بالفوز مرتين فقط إحداها لحساب تصفيات الأولمبياد والأخرى لحساب دورة ودية دولية نظمت في تونس العام 2003 .

لو فتشنا في قلوب التوانسة سنجد قلقا وخوفا من مواجهة غانا ..صحيح أن غانا حاليا ليست كغانا منذ سنوات قليلة مضت عندما أقصت مصر عن مونديال 2014 بالخماسية الشهيرة ، إلا أن التاريخ الكروي بين برازيل القارة السوداء ونسور قرطاج غير مبشر ، بل ومتشاءم للغاية ..المنتخبان تقابلا من قبل في عشر مباريات رسمية وودية، كانت الغلبة فيها للنجوم السوداء بالفوز في سبع مباريات، بينما انتصر نسور قرطاج مرة وحيدة وديًا عام 2006 ، حتى اللقاء الأخير بينهما في 2013 في إطار ودي، فاز فيه النجوم السوداء برباعية مقابل هدفين.

منتخب مصر هو اللغز الأفريقي ، لا أحد يعرف على وجه الدقة متى يكون بعبعا وكيف يكون عفريتا ، وبلغة الكورة : مرة فوق ومرات تحت ، إلا أن تاريخه العريق منح له أسرار التعامل مع أفريقيا السوداء..حظوظه أمام دول الشمال الأفريقي منخفضة بل وكارثية أمام منتخب المغرب ، في حين تكون مرتفعه أمام دول الغرب الأفريقي إلى الدرجة التي تجعل خبراء السحر الأسود هناك يضربون أخماسا في أسداسا إذا ما خرج لهم العفريت المصري من الدورق .. ويعتبر منتخب مصر "البعبع" الحقيقي للمنتخب السنغالي صاحب التصنيف الأول في القارة ، فقد فازعليه في سبع مباريات من أصل 13 جمعتهما في أفريقيا بينما حقق أسود التيرانجا الفوز على مصر ثلاث مرات فقط .. بينما تخشى نيجيريا ملاقاة الفراعنة رغم أنها تتفوق على مصر في عدد مرات الفوز ، إلا أنه تفوق انتهت صلاحيته  ودخل متحف التاريخ الأفريقي منذ العام 1990 ، عندما حققت نيجيريا الفوز بهدف رشيدي ياكيني في نهائيات كأس الأمم ، في الوقت الذي يشهد فيه الحاضر تفوقا نسبيا للفراعنة خصوصا في المباريات الحاسمة التي تحمل طابع الكؤوس بخروج المغلوب ، ما يجعل منتخب مصر عفريتا شرسا في نظر نيجيريا.

بحقائق النتائج والتاريخ هناك 4 منتخبات تعتبر "البعبع" الدائم لمنتخبات أفريقيا هي الكاميرون ،غانا ، مصر ونيجيريا ،وبحقائق الحاضر لدينا منتخبان هما المغرب والجزائر يعد كل منهما بعبعا للمنتخبات الأفريقية كلها ، بينما يعد منتخبا مالي والكونغو الديمقراطية بمثابة "عفريت العلبة" الطيب الذي يمكن أن يخرج من الدورق الزجاجي ويفاجيء الجميع..أما بالحقائق على الأرض فليس هناك"بعابع" لكن هناك "عفاريت" بروايات أساطير أفريقيا المروية والمتناقلة جيلا بعد جيل، يمكن أن تخرج للمنتخبات العشر من الزجاج  يوم 18 ديسمبر المقبل ، وبتعبير الموروث الشعبي في القارة السوداء : اللي يخاف من العفريت يطلعله !



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك