واحد حقيقة وصلحه - داليا شمس - بوابة الشروق
الخميس 19 سبتمبر 2019 7:49 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

واحد حقيقة وصلحه

نشر فى : الأحد 10 فبراير 2013 - 8:00 ص | آخر تحديث : الأحد 10 فبراير 2013 - 8:00 ص

أربعة نمور بنغالية ظهرت وكأنها واحد.. لجأ المخرج الكندى ــ أنج لى ــ إلى أربعة نمور لكى تلعب دور ــ ريتشارد باركر ــ النمر المفترس الذى يشارك الممثل الهندى الشاب ــ سراج شارمة ــ بطولة فيلم «قصة بى» (Life of Pi)، وبالطبع لا نلاحظ الفارق بين الحيوانات المختلفة بفضل الخدع البصرية وبراعة الجرافيك والتصوير لهذا العمل ثلاثى الأبعاد. السيناريو مأخوذ عن رواية كتبها مبدع كندى آخر، هو يان مارتل، وقد باعت لدى صدورها عام 2001 أكثر من 7 ملايين نسخة. وهى مغامرة على طريقة روبنسون كروزو، إذ يتعرض البطل لمأساة غرق السفينة التى كانت تقله وأهله إلى كندا، وبما أن أسرته كانت تمتلك حديقة للحيوان فى مدينة بونديشيرى الهندية، وكانت تنقل ممتلكاتها معها بغرض بيعها، فقد نجت معه بعض تلك الحيوانات، ثم لم يتبقَ له فى النهاية سوى النمر البنغالى.. وظلا على متن زورق، يقاومان معا العواصف وشراسة الطبيعة بشكل لا يخلو من الإبهار، فميزانية الفيلم تقدر بمئة مليون دولار، واستغرق تصويره حوالى مئة يوما، وتدور أحداثه فى ثلاث قارات ومحيطين.

 

•••

 

فى الواقع لست من هواة السينما ثلاثية الأبعاد، وقد أجدها مفتعلة أحيانا أو تسعى لإثارة الانفعالات والدهشة على حساب أشياء أخرى، ولكن ذلك لا يمنع كون الفيلم ملحمة تمجد نزعة البقاء لدى الإنسان وتطرح تساؤلا يأتى مع اقتراب النهاية كما فى الحواديت: هل يحب الناس معرفة الحقيقة حتى لو صادمة أم يفضلون تجميلها باللجوء إلى الكذب «البرىء»؟ هل تريدون الحقيقة أو النسخة المحسنة حفاظا على توازن ما؟ هل نحن على استعداد أن نتقبل ألا تأتى نهاية القصة كما تصورنا مسبقا أو أن نستمع لما هو مخالف لتوقعاتنا؟       

 

•••

 

 

بعد نجاة بطل الفيلم يستجوبه محققان، يحاولان الوقوف على ما حدث، وعندما يحكى لهما الحقيقة لا يصدقانه، خرجت روايته عن المألوف فرفضاها، هى ليست كما توقعا، فطلبا حقيقة أخرى بالنسبة لهما أكثر واقعية، وقد كان.. ألف الشاب حبكة أخرى لينهى الموقف، وهو ما يفعله يوميا الكثيرون بغرض الخلاص.. سلسلة من التوافيق والتدابير وحيل التوافق النفسى والحلول الوسط. نرفض تصديق ما يتعارض مع رؤيتنا للأمور، نسعى لما هو متطابق ومتشابه ويزعجنا الخروج عن النص.. تمت بنجاح مهمة «قولبة» البشر، شرقا وغربا، بفعل الضغوط المجتمعية.. كل الناس يريدون أن يكونوا على شاكلة الأغلبية، حتى لو لم تكن هذه الأخيرة على صواب.. المهم ألا يزعجهم اختلافى وأنا بينهم، لا فى الملبس ولا فى الهيئة ولا فى الفكر.. حتى لا يرفضونى، فأصبح معزولا أو فى موقف نزاع، وعلى هذا النحو تتوه الحقيقة وتصبح فى منتهى النسبية.. وهو ما قد نلاحظه على مستوى الروايات المتداولة فى الصحف، والشائعات المنتشرة فى الشارع، وحتى طريقة وضع الدول لسياساتها.. ترسل الجريدة الأجنبية بمراسلها لمكان بعيد لكى يتقصى الحقائق، فيهتم بعمل موضوعات تؤكد الأفكار المسبقة لدى قارئه دون أن يكشف عن جديد، لا يرى ما هو أكثر تعقيدا، فتصل الصورة مختزلة ومسطحة وغير دقيقة.. تكلف المراكز البحثية أعضاءها بتناول ملفات بعينها، كى تساعد قيادتها على اتخاذ القرار، ثم لا تصل للب المشكلة لأنها تنطلق دوما من ما هو شائع.. النموذج نفسه يجب تطبيقه فى كل مكان، دون مراعاة فرضية أن القصص قد يكون لها نهايات مختلفة.

 

•••

 

ألم يخطر ببالنا مثلا أن الحواديت المشهورة مثل عروسة البحور أو سنو وايت (بيضاء الثلج) والأقزام السبعة قد يكون لها نهايات مختلفة عن تلك التى جاءت فى أفلام كارتون ديزنى الأكثر انتشارا؟ القصة الحقيقية لعروسة البحور التى كتبها هانز كريستين أندرسون لم تكن نهايتها سعيدة كما فى الفيلم، فالأمير تزوج بأخرى ولم يعرف أنها هى من أنقذته، وبالتالى راح مفعول السحر ولم تعد «إنسية» وألقت بنفسها فى البحر لتتحول إلى زبد، مجرد رغوة تتقاذفها الأمواج.. أما سنو وايت فقد عانت فى القصة الأصلية للأخوين جريم من غيرة أمها الحقيقية، وليست زوجة أبيها الشريرة كما فى الفيلم، وفى رواية أخرى كانت هذه الأخيرة من آكلى لحوم البشر.. ديزنى جمل أبطاله وتفاصيل الحكايات للتواءم مع المجتمع، فهناك توافق على ألا تكون الحقيقة صادمة. ذلك هو السائد.

التعليقات