الصناعة الوطنية.. فى تقرير وكالة الغذاء والدواء الأمريكية - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الجمعة 6 ديسمبر 2019 3:13 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

الصناعة الوطنية.. فى تقرير وكالة الغذاء والدواء الأمريكية

نشر فى : الجمعة 16 سبتمبر 2016 - 10:45 م | آخر تحديث : الجمعة 16 سبتمبر 2016 - 10:45 م
لا أحد يمكنه التأكيد على أن معلومات شبكات التواصل الاجتماعى كلها حقيقية ومؤكدة، بل هناك العديد من الأخبار المدسوسة التى تستهدف التقليل وترمى لسوء سمعة الآخرين، بل أحيانا التشكيك وبث أخبار كاذبة عارية تماما عن الصحة عن أفراد بعينهم، بل يمتد هذا أيضا ليطال دولا وحكومات. لكن فيما يبدو أصبحت تلك الشبكات هى المتنفس الوحيد الذى يلجأ إليه الجميع صادقين أو كاذبين للتعبير عن آرائهم ونشر أفكارهم.

على الفيس بوك نشر أحد رواده آخر تقرير دورى لمنظمة الغذاء والدواء الأمريكية عن نتائج التحاليل التى تجريها على كل ما تستورده أمريكا من العالم الخارجى والذى على إثره تستبعد منتجات بعينها من دخول أمريكا (FDA). الواقع أن هذا التقرير كان لمصر فيه نصيب لا يمكن تجاهله ضم غالبية الشركات المصرية المعروفة والمتداولة منتجاتها فى أسواقنا المصرية. جرين لاند وجهينة والرشيدى وغيرها أصناف متعددة من منتجات الألبان والمربى أما الجبن الرومى الشهير فقد ناله ما نال من صنوف التشهير!

الواقع أن الأمر لم ينشر فى سياقه إنما تم اجتزاء المعلومات التى تخص مصر وحدها وتم نشرها بصورة تشى بأن الولايات المتحدة قد قررت أن تمحو مصر وكل شركاتها ومنتجاتها من على خريطة الاستيراد وتضعها على رأس قائمة العار للمنتجات الملوثة. صادف فى ذات الأسبوع أن تواترت الأنباء عن إصابات بفيروس الكبد (أ) إثر تناول فراولة التصدير المصرية فى ولاية أمريكية!

توقعت أن يبادر أصحاب الشأن الصحى فى مصر وعلى رأسهم وزارة الصحة إلى شرح الموقف أو توضيح حقيقة الخبر الذى بدأ يتسع فى دوامات على شبكات التواصل الاجتماعى. ولكن يبدو أن وزارة الصحة تفضل ذهب السكوت فلم يصدر عنها أى بيان ولا حتى ما يفيد أنها تلقت الخبر.

حسن هيأ الله للدفاع عن الصناعة الوطنية أحد فرسان الفيسبوك المعروف بصولاته وجولاته الأستاذ الدكتور هانى راجى استشارى أمراض القلب بمعهد القلب القومى الذى كتب تعليقا يضع الأمر فى سياقه الطبيعى. وكالة الغذاء والدواء الأمريكية تضع تقريرا دوريا لمنتجات معينة من كل بلدان العالم بعد تحليلها: ستجد منتجات مصرية مذكورة أبجديا تحت «Egypt» من فضلكم مثلا انظروا تحت كندا ستجدون جبنة كندية ملوثة بميكروب Ecoli أى ملوثة بالبراز. وأنظروا تحت فرنسا لتقرءوا الهول من ملوثات الجبنة الفرنسية. أنا لا أدافع عن مصر مطلقا وأرغب وأتمنى وجود جهاز مثل FDA فقط أصحح معلومات مغلوطة تماما نشرها نايل الشافعى كأن مصر كل أكلها ملوث وأمريكا تمنعه وهذا ليس صحيح وأنا على دراية كاملة بكيفية عمل FDA اقرءوا أسفله، ثم أضاف د. راجى المصدر كاملا وهو يحمل تقرير وكالة الغذاء والدواء.

< أحيى تغطية الزميل العزيز فى الرد السريع العلمى الذى لجأ إليه اعتمادا على إلمامه بعمل الوكالة الأمريكية الأمر الذى ألزم الخبر حيزه الطبيعى والسياق الذى جاء فيه.

< أرى أنه بذلك نفى شبهة نظرية المؤامرة التى نلجأ إليها دائما، بل رفع عن كاهلنا ظاهرة جلد الذات التى يمارسها بقسوة أصحاب النفس اللوامة منا كلما أدرنا أصابع الاتهام إلى صدورنا تحت وقع ضربات الإحباط المتكررة.

< أؤيد بشدة دعوته لوجود هيئة للجودة والمواصفات تعمل بجدية على دعم كفاءة صناعتنا الوطنية.

بصدق أحييك د. راجى على دفاعك عن الصناعة الوطنية حتى لو أنك أنكرت أن هذا دفاع عن مصر. ولكن لدى سؤال أخر أتمنى لو تتولى الإجابة عنه بما قد يكون دليلا أنا فيه أحتار وحيرنى.

(نشر الأهرام مباشرة تحت المقال السياسى لرئيس التحرير الجمعة ١٦ سبتمبر نصف صفحة كاملة إعلانا لشركة مياه معدنية أصدرت وزارة الصحة منذ أسبوعين بيانا تؤكد فيه أن منتجاتها ملوثة بمخلفات آدمية وخلايا الأمبيد وتحذر من تداولها) هل أنتظر تعليقك من فضلك!
المحرر

 

التعليقات