«إنقاذ» الصعيد: على الحكومة إنشاء محكمة خاصة لقضايا الثأر - بوابة الشروق
الأحد 26 مايو 2024 12:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

بعد مجزرة السمطا وحادث قطار المنيا

«إنقاذ» الصعيد: على الحكومة إنشاء محكمة خاصة لقضايا الثأر

رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوي
رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوي
سوهاج - محمد عبد المجيد
نشر في: الجمعة 9 أغسطس 2013 - 1:45 م | آخر تحديث: الجمعة 9 أغسطس 2013 - 1:45 م

قالت جبهة إنقاذ الصعيد، في بيان لها، اليوم الجمعة، إنها «تنعي ضحايا مجزرة قرية السمطا وضحايا قطار المنيا في أول أيام عيد الفطر المبارك، وتهيب بحكومة 30 يونيه، عدم تجاهل الصعيد ومشكلاته المزمنة والمتكررة بنفس الكيفية، التي كان يعامل بها النظام السابق والأسبق الصعيد، ولا ينظر إليه إلا وقت احتياج أصواته».

ومن جانبه، قال الدكتور وائل الحضري، المنسق العام لجبهة إنقاذ الصعيد، إن «ضحايا حادث السمطا وقطار المنيا في أول أيام العيد نكآ جروحًا لم تندمل يعاني منها الصعيد، على مدى سنوات من التجاهل، مثل قضايا الثأر الذي يحصد أرواح الصعايدة، ويفتح بحور من الدماء تتوارثها الأجيال».

وأضاف الحضري، «آن الأوان لحكومة الثورة ووزير العدل ولجنة تعديل الدستور، أن يقوموا بإنشاء محكمة خاصة بقضايا الثأر، لأن أحد أهم أسباب انتشار قضايا الثأر في الصعيد هي بطء إجراءات التقاضي، فمن غير المعقول أن تستمر قضية ثأر إلى أكثر من عامين وثلاثة، يتم فيها نسيان القضية بالنسبة للرأي العام».

وتابع «ويظل ذوو المجني عليه يكتوون بنار عدم القصاص العادل أو حتى تأخره، فطول إجراءات التقاضي يدفع أبناء الصعيد إلى اللجوء إلى أخذ ثأرهم بأيديهم، عندما يروا بطء العدالة والقصاص».

وقال المنسق العام لجبهة إنقاذ الصعيد، «آن الأوان لعمل محكمة خاصة للثأر تماثل محكمة الأسرة، لأن الثأر هدم ودمر أسر بكاملها على مدى سنوات طويلة، فهل يعقل أن يكون للأسرة محكمة لحفظ حقوق الأسرة، مما أحل الله وهو الطلاق، وإن كان أبغض الحلال، ولا توجد محكمة للثأر الذي يستحل قتل النفس بغير حق وهو ما حرمه الله، وإن كان هدم الكعبة أهون عند الله من قتل النفس».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك