وزير خارجية إثيوبيا: زيارة آبي أحمد للسودان فيها مجازفة.. والمباحثات مع البرهان إيجابية - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 7:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير خارجية إثيوبيا: زيارة آبي أحمد للسودان فيها مجازفة.. والمباحثات مع البرهان إيجابية


نشر في: الخميس 11 يوليه 2024 - 12:23 م | آخر تحديث: الخميس 11 يوليه 2024 - 12:23 م

قال وزير خارجية إثيوبيا تاي أتسكي سيلاسي، إن مباحثات رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، مع رئيس مجلس لسيادة الانتقالي السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، كانت «إيجابية».

وأضاف في تصريحات لفضائية «الجزيرة»، صباح الخميس، أن البرهان وأحمد، تبادلا خلال المباحثات أفكار السلام وسبل إنهاء الحرب في السودان.

وأشار إلى أن «زيارة آبي أحمد للسودان فيها مجازفة»، مضيفًا: «حملنا رسالة سلام للفت أنظار العالم لمعاناة السودان».

واستطرد: «نؤمن بتوحيد المبادرات والعمل لإنهاء معاناة السودانيين وأن يكون الحل من السودانيين».

وفي وقت سابق، نقلت وكالة «سبوتنيك»، عن قناة «الشرق» للأخبار، قولها إن «رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أعلن رغبته في التوسط بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع»، وفقًا لمصادر مطلعة.

وآبي أحمد هو أول زعيم يزور البرهان في بورتسودان منذ بدء الصراع بين الجيش وقوات الدعم السريع في أبريل 2023.

وبينما سيطرت قوات الدعم السريع على معظم أنحاء العاصمة الخرطوم ووسط وغرب البلاد، يسيطر الجيش على ولايات في الشرق والشمال، منها بورتسودان التي اتخذ منها قاعدة له.

وتأتي الزيارة بعد هجوم لقوات الدعم السريع على ولاية سنار بجنوب شرقي البلاد الشهر الماضي، مما أدى إلى اقتراب الحرب من حدود السودان مع إثيوبيا.

وتعثرت العام الماضي محادثات استضافتها السعودية والولايات المتحدة في جدة بهدف التوسط من أجل وقف إطلاق النار، كما باءت حتى الآن محاولات إعادة الجيش إلى طاولة المفاوضات بالفشل.

فيما أجبرت الحرب في السودان نحو 10 ملايين شخص على ترك منازلهم، وخلقت ظروفا أشبه بالمجاعة في أنحاء من البلاد وهددت بزعزعة استقرار المنطقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك