توثيق زخارف المباني التراثية والاتجاهات الحديثة في صناعة التصميم في ندوة بمكتبة الإسكندرية - بوابة الشروق
الخميس 9 أبريل 2020 5:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

توثيق زخارف المباني التراثية والاتجاهات الحديثة في صناعة التصميم في ندوة بمكتبة الإسكندرية

مكتبة الإسكندرية
مكتبة الإسكندرية
هدى الساعاتي
نشر فى : الأحد 16 فبراير 2020 - 12:21 م | آخر تحديث : الأحد 16 فبراير 2020 - 1:30 م

ينظم مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط ​​(Alex Med) التابع لقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية بعد غد الثلاثاء ندوة بعنوان "توثيق زخرفة المباني التراثية والاتجاهات الحديثة في صناعة التصميم"، وذلك بالتعاون مع المؤسسة المصرية لإنقاذ التراث (EHRF).

وذكر بيان صادر عن مكتبة الإسكندرية أن الندوة تبدأ بعرض تقديمي يقدمه فريق عمل مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط والذي سيوضح مشاريعه المختلفة المتعلقة بالإسكندرية، سواء في الحفاظ على تراثها الثقافي أو من خلال المساعدة في وضع خطط لتنميتها المستدامة.

وتستضيف الندوة فريق المؤسسة المصرية لإنقاذ التراث (EHRF) الذي عمل بنجاح في مشروع توثيق التراث المعماري للمماليك في القاهرة الممول من صندوق الحماية الثقافية التابع للمجلس الثقافي البريطاني، وبهذا يتيح المركز فرصة للمجتمع السكندري الثقافي للاطلاع الدائم على ما يحدث اليوم على الصعيد الثقافي في القاهرة، وقد أدت هذه المبادرات الفكرية إلى إلهام المصممين العالميين مثل مصممة الحلي المصري عزة فهمي وهي ضيف شرف الندوة التي تتحدث عن مجموعتها المملوكية الأخيرة المستوحاة من المشروع.

جدير بالذكر أن مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط يهتم بمدينة الإسكندرية وعلاقتها بحوض البحر المتوسط، وتهدف الدراسات التي أجريت بالمركز إلى تسليط الضوء على التراث الثقافي القيم للمدينة في محاولة لتعزيز الشعور بالهوية والانتماء، وإبراز التراث المادي وجعله في متناول الجمهور على المستويين المحلي والإقليمي.

ويحرص المركز على التعاون المستمر مع شركائه في مختلف أرجاء الوطن فيما يتعلق بدراسة التراث وكيفية استدامته، ويعد هذا الحدث هو الأول من سلسلة طويلة من مبادرات التعاون عام 2020 بين المركز وشركائه في مجال الثقافة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك