طبيب فرخة مرسى علم: أول حل جه بالنسبة لي هو الذبح.. وإجراء عملية آخر حاجة كنت أتوقعها - بوابة الشروق
الأحد 1 نوفمبر 2020 2:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

طبيب فرخة مرسى علم: أول حل جه بالنسبة لي هو الذبح.. وإجراء عملية آخر حاجة كنت أتوقعها

هديل هلال
نشر في: الخميس 17 سبتمبر 2020 - 11:51 م | آخر تحديث: الخميس 17 سبتمبر 2020 - 11:51 م

قال الدكتور محمد حسن، الطبيب الذي أجرى عملية جراحية لدجاجة بمرسى علم، إنه فوجئ بأنه أصبح «تريند» على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أن صاحب الدجاجة يربيها كحيوان أليف.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «التاسعة»، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي عبر فضائية «الأولى»، مساء الخميس، أن تربية الدجاج كحيوان أليف ليس بالأمر الغريب في الدول الأجنبية، لافتًا إلى أن «العملية تحدث بشكل متكرر خارجيًا».

وأشار إلى أن إجراء عملية جراحية للدجاجة كان جديدًا عليه، متابعًا: «أول حل جه بالنسبة لي هو الذبح أو الموت الرحيم بجرعة تخدير زائدة لكن صاحبها أصر على إجراء العملية ودي آخر حاجة كنت أتوقعها».

وأوضح حسن، أنهم أخبروا صاحبها بأنهم ليسوا متخصصين، وخاصة عند دفع هذا المبلغ في علاج الدجاجة بدلًا من شراء عدد أكبر، مضيفًا: «الناس تساءلت هل الفرخة بتجيب ذهب أو نادرة».

ولفت إلى أن صاحب الدجاجة يتعامل معها كحيوان أليف يحبه ويربيه، لكن المشكلة تكمن في الثقافة بمصر، موضحًا أن التكلفة العالية للعملية ترجع إلى نوع الشرائح وأحجامها.

وأعرب حسن، عن سعادته بانتهاء العملية بنجاح، معقبًا: «كانت أول تجربة لنا وفرحنا عندما بدأت الدجاجة تأكل وتتجاوب معه، لم نتخيل أن تتحسن الأوضاع».

وكان طبيب بيطري أجرى عملية جراحية عاجلة لإنقاذ فرخة سقطت من فوق سطوح أحد المنازل المرتفعة بمدينة في مرسى علم بالبحر الأحمر، وتعرضت لكسر شديد في قدميها، واستغرقت الجراحة ساعتين وأجراها الدكتور محمد أحمد وإيمان أبوالمجد، طبيبان بيطريان، وجرى خلالها تركيب شريحتين و6 مسامير، بتكلفة 7 آلاف جنيه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك