في ذروة انتقاداتها لإيران.. صور أقمار صناعية تكشف عمل إسرائيل على قدم وساق بمفاعل ديمونا النووي - بوابة الشروق
الإثنين 19 أبريل 2021 5:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

في ذروة انتقاداتها لإيران.. صور أقمار صناعية تكشف عمل إسرائيل على قدم وساق بمفاعل ديمونا النووي

صور أقمار صناعية تكشف عمل إسرائيل على قدم وساق بمفاعل ديمونا النووي
صور أقمار صناعية تكشف عمل إسرائيل على قدم وساق بمفاعل ديمونا النووي
أدهم السيد
نشر في: الجمعة 26 فبراير 2021 - 9:51 م | آخر تحديث: الجمعة 26 فبراير 2021 - 9:51 م
أظهرت صور أقمار صناعية جديدة نشاط مكثف وبناء ضخم قرب مفاعل ديمونا الإسرائيلي فى صحراء النقب ما يدل على استئنافها عملها النووى بشكل موسع تزامنا مع دعم إسرائيل وتحريضها لدول الغرب علي التصدي للبرنامج النووى الإيرانى.

وبحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس عن صور أقمار صناعية لمختبرات بلانت إينك فعلى مسافة كيلو مترين من مفاعل ديمونا توجد حفرة تتسع لمبنى 7 طوابق بسعة ملعب كرة قدم يتخلله نفق بطول 300 متر.

وأضافت الوكالة إنه علي بعد كيلو مترين إضافيين غربا توجد حفرتين مستطيلتين مملوءتين بالطابوق و اللتان تبدوان كمنطقة لمعالجة النفايات النووية.

ويرجح ديرل كيمبل من اتحاد واشنطن للحد من الأسلحة النووية إن ذلك مفاعل جديد بدلا من ديمونا الذي قد يحال للتقاعد لقدم سنه وخطره على المنطقة.

ويقول أفنار كوهين بروفيسور الحد من السلاح النووي بمونتريه إنه قد يكون مكان مسؤول عن معالجة مادة الراديوم المشعة والتى قد تكون إسرائيل ترغب بجعلها مكملا للبلوتونيوم في رؤوسها الحربية.

ويقول ديرل إن النشاط النووى الإسرائيلى الخفى هو شيء على إسرائيل كشفه صراحة للجميع.

ويذكر أن الكثير من الظنون تحيط بنشاط مفاعل ديمونا النووي منذ إنشائه نهاية الخمسينيات وسط تعتيم إسرائيلي على نوع العمل في المفاعل إلا أن شمعون بيريز الذى تقلد منصب الرئيس الإسرائيلى قد أكد فى عام 1998 وجود النشاط النووى بالمفاعل بقوله إن إسرائيل أنشأت ديمونا ليس لعمل هيروشيما ثانية، بل لعمل أوسلو مشيرا لاتفاقية أوسلو.

ويذكر أن إسرائيل هى رابع الدول الرافضة التوقيع على اتفاقية حظر السلاح النووى وتعتبر من الدول النووية ال9 وتقدر ترسانتها النووية بـ80 رأس متفجر يمكن إرسالها بصواريخ باليستية أو بقاذفات ضخمة.

ويتزامن الكشف عن النشاط النووى الإسرائيلى مع الجدل دائر حول البرنامج النووى الإيرانى ما جعل وزير الخارجية الإيراني يتهم المجتمع الدولى بالتناقد لمهاجمته إيران وقت صمته عن إسرائيل.

ويقول فالارى لينس مدير مشروع ويسكونسون للحد من السلاح النووى إنه يتوقع المزيد من الضغط الإسرائيلى دوليا باتجاه تعطيل البرنامج النووي الإيراني والهدف من ذلك صرف نظر المجتمع الدولى عن مفاعل ديمونا تماما كما حدث بشأن قصة الصواريخ المصرية فى الخمسينيات حسب قول لينس.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك