الوضع في غزة وحرب أوكرانيا وتوترات البلقان على طاولة اجتماع وزراء خارجية الناتو - بوابة الشروق
الأربعاء 28 فبراير 2024 2:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الوضع في غزة وحرب أوكرانيا وتوترات البلقان على طاولة اجتماع وزراء خارجية الناتو

‎بروكسل- عماد الدين حسين ووكالات
نشر في: الثلاثاء 28 نوفمبر 2023 - 1:09 م | آخر تحديث: الثلاثاء 28 نوفمبر 2023 - 1:09 م
مصدر لـ"الشروق": الحلف سيدعو لاستمرار الهدن الإنسانية في القطاع ويطالب تركيا بالإسراع بالموافقة على انضمام السويد للتكتل
بدأ وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" في بروكسل، اليوم، اجتماعات على مدى يومين لمناقشة قضايا أمنية مختلفة في مقدمتها الوضع في قطاع غزة والحرب الروسية ضد أوكرانيا والعلاقة مع الصين وتصاعد التوترات في منطقة غرب البلقان بين صربيا وكوسوفو.

‎وقال مصدر مطلع في بروكسل لـ"الشروق"، إن الوضع في غزة وحرب أوكرانيا والعلاقة مع الصين وكذلك شركاء الحلف على رأس القضايا التي يبحثها الاجتماع.

وأضاف المصدر أن "الحلف سيدعو في ختام الاجتماع إلى استمرار الهدن الإنسانية في غزة ومعالجة الوضع هناك بشكل نهائي مع التمسك بالقضاء على الإرهاب وتجنب استهداف المدنيين"، على حد تعبيره.

‎وتابع المصدر: "كما سيحث الوزراء أيضا تركيا على الإسراع بالموافقة على انضمام السويد إلى الحلف، فضلا عن التأكيد على مواصلة دعم أوكرانيا في ظل الحرب الروسية، بجانب التأكيد على العمل على احتواء التهديدات الصينية".

‎كما رجح المصدر أن يكون هناك بند حول إيران يتضمن مطالبة طهران بكبح جماح أذرعها العسكرية في المنطقة.

‎وكان الأمين العام لحلف "الناتو" ينس ستولتنبرج قد انضم أمس، إلى الدعوات المطالبة بتمديد وقف القتال في قطاع غزة، محذرًا من وجود خطر حقيقي من التصعيد الإقليمي.

‎وأشاد ستولتنبرج، خلال مؤتمر صحفي، بالهدنة بين إسرائيل وحركة حماس، التي أدت إلى إطلاق سراح أسرى ومحتجزين وتوصيل المزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وذكر ستولتنبرج، أن حلف الناتو تابع الضربات الأخيرة على مواقع أمريكية في العراق وسوريا، مضيفا أن الحلف تابع أيضًا "الهجمات على سفن تجارية"، في إشارة إلى احتجاز الحوثيين في اليمن لسفينة الشحن "جلاكسي ليدر" في البحر الأحمر وكذلك الهجوم على سفينة إسرائيلية في المحيط الهندي.

‎ومن المقرر أن تشهد بروكسل أيضا أول اجتماع على مستوى وزراء الخارجية لمجلس الناتو وأوكرانيا، وهي هيئة أنشأها قادة الحلف في قمتهم الأخيرة في ليتوانيا لتحسين التعاون والتنسيق والمساعدة في إعداد كييف للعضوية النهائية في الحلف.

وقال جيم أوبراين، كبير الدبلوماسيين الأمريكيين لشئون أوروبا: "سيواصل الحلفاء دعم دفاع أوكرانيا عن نفسها حتى توقف روسيا حربها العدوانية"، وفقا لوكالة أسوشيتدبرس الأمريكية.

‎وأضاف أوبراين في اتصال مع الصحفيين، أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قد يسافر بعد اختتام الاجتماعات في بروكسل إلى سكوبيه عاصمة مقدونيا الشمالية، لحضور اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قد أعلن عزمه حضور اجتماع المنظمة، مما قد يمهد الطريق لمواجهة بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن أوكرانيا.

‎إلى ذلك، يتناول اجتماع حلف الناتو في بروكسل أيضاً الوضع في غرب البلقان، حيث توجد دعوات لزيادة التواجد العسكري لحلف الناتو رداً على المخاوف من احتمال تصاعد حدة العداء بين صربيا وكوسوفو إلى صراع صريح.

‎واندلع العنف بين البلدين مرتين في الأشهر الأخيرة، وتخشى الدول الغربية من أن تحاول روسيا إثارة الاضطرابات في البلقان لصرف الانتباه عن الحرب في أوكرانيا.

كما حث رئيس وزراء ألبانيا، إيدي راما، الأسبوع الماضي، حلف الناتو على زيادة تعزيز قواته العسكرية في كوسوفو وتأمين حدود البلاد مع صربيا، محذرا من أن العنف العرقي الأخير في كوسوفو يمكن أن يؤدي إلى صراع أوسع نطاقا في البلقان.

وقد عزز حلف الناتو بالفعل وجوده العسكري في كوسوفو ليصل عدد قواته هناك إلى نحو 4500 جندي.

‎ولا تعترف صربيا بإعلان كوسوفو الرسمي للاستقلال في عام 2008. ويريد كلا البلدين الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، الذي يتوسط في الحوار بين الخصمين السابقين. وحذرت بروكسل البلدين من أن رفض التسوية يعرض فرصهما في الانضمام إلى التكتل الأوروبي للخطر.

‎كما يناقش الوزراء أيضًا خططًا لقمة الذكرى السنوية الـ75 (اليوبيل الماسى) لتأسيس الحلف التي ستعقد في واشنطن في يوليو المقبل.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك